الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ

مُنتَدَى إِسلَامِيٌّ سُنِّيٌّ يُعنَى بِجَمعِ رُؤَى المَهدِيِّ وَ تَعبِيرِهَا و تَرتِيبِهَا مَعَ بَيَانِ الرُّؤَى المَكذُوبَةِ وَ الوَاهِيَةِ
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
اليمن سوريا خاتم يرشق اقترب المغرب الوسادة سيارة بيضاء الجن مريم سفينة رسائل المهدي داود الدجال سيفا القحطاني الكويت أسدان جبريل رؤيا صخرة شبيه محمد القمر
المواضيع الأخيرة
» رؤيا الامير
اليوم في 1:19 am من طرف الحسام

» منزل ضخم
أمس في 9:41 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» مثل ما بين الرسول عليه السلام و المهدي
أمس في 9:33 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» تزكية النفس واهميتها لكل مسلم
أمس في 7:09 pm من طرف ابومحمد القحطاني

» حلق شعر الرسول عليه السلام
أمس في 4:04 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» رؤيا الوحل
أمس في 3:36 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» المهدي على قيد الحياة
أمس في 3:00 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» المهدي يتزوج بأخت سورية
أمس في 2:56 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» واجب كل فرد لما تمر به الامة
أمس في 2:02 pm من طرف ابومحمد القحطاني

» تلاوة عطرة
أمس في 1:41 pm من طرف ابومحمد القحطاني

» رؤيا بنت المقدس
أمس في 12:36 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» ثلاثة سجون
أمس في 12:28 pm من طرف ابومحمد القحطاني

» معنى السجن في المنام
أمس في 12:16 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» من هم الغرباء..؟
أمس في 12:11 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» فضل عشر ذي الحجة
أمس في 11:06 am من طرف رُقيَّة

» إعطاء فرصة للمهدي للنجاح
أمس في 8:42 am من طرف الفَرَزدَقُ

» المخابرات تبحث عن المهدي
أمس في 8:37 am من طرف الفَرَزدَقُ

» حادثة جهيمان علامة لقرب المهدي
أمس في 5:58 am من طرف الفَرَزدَقُ

» النبي عليه السلام قضى على الجن
أمس في 5:52 am من طرف الفَرَزدَقُ

» المهدي يجوب الكويت
الجمعة أغسطس 17, 2018 9:15 pm من طرف صبر جميل

» حان وقت زواج المهدي
الجمعة أغسطس 17, 2018 8:34 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» رؤية المقبرة
الجمعة أغسطس 17, 2018 6:26 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» الرؤيا الثانيه
الجمعة أغسطس 17, 2018 6:14 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» افتوني في رؤياي
الجمعة أغسطس 17, 2018 4:17 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» رؤيا طبيب
الجمعة أغسطس 17, 2018 4:09 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» رؤيا الخطبه
الجمعة أغسطس 17, 2018 4:07 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» ثوب ابيض جميل جدا ومشكوك باللؤلؤ المنثور
الجمعة أغسطس 17, 2018 3:38 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» يطلبون بطاقة الهوية من الرسول عليه السلام
الجمعة أغسطس 17, 2018 12:15 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» وجه النبي صل الله عليه واله وسلم
الجمعة أغسطس 17, 2018 12:09 pm من طرف الفَرَزدَقُ

»  تجليــات في غربـة الروح...( أعذرينى )
الخميس أغسطس 16, 2018 6:56 pm من طرف صبر جميل

»  احمد ربَّك على ما أنعم به عليك و أثن عليه ثناء يليق بعظمته
الخميس أغسطس 16, 2018 5:38 pm من طرف رُقيَّة

» اثنان من طيور البط كاد ان يهلكا
الخميس أغسطس 16, 2018 12:13 pm من طرف هتلر

» قبر عمر و الصحابة رضي الله عنهم
الخميس أغسطس 16, 2018 8:31 am من طرف صبر جميل

» قمر بجواره بقرة
الخميس أغسطس 16, 2018 5:25 am من طرف صبر جميل

» خسوف و قمران و صاعقة
الخميس أغسطس 16, 2018 4:51 am من طرف صبر جميل


شاطر | 
 

 تأثير العبادة على الخلق الحسن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفَرَزدَقُ
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
avatar

المساهمات : 5597
نقاط : 11495
السٌّمعَة : 107
تاريخ التسجيل : 26/12/2017

مُساهمةموضوع: تأثير العبادة على الخلق الحسن   الأحد فبراير 25, 2018 12:47 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

إنَّ (العبادات التي شرعت في الإسلام واعتبرت أركانًا في الإيمان به ليست طقوسًا مبهمة في النوع الذي يربط الإنسان بالغيوب المجهولة، ويكلفه بأداء أعمال غامضة، وحركات لا معنى لها، كلا، كلا، فالفرائض التي ألزم الإسلام بها كل منتسب إليه، هي تمارين متكررة لتعويد المرء أن يحيا بأخلاق صحيحة، وأن يظل مستمسكًا بهذه الأخلاق، مهما تغيرت أمامه الحياة.
والقرآن الكريم والسنة المطهرة، يكشفان -بوضوح- عن هذه الحقائق.
فالصلاة الواجبة عندما أمر الله بها أبان الحكمة من إقامتها، وقال: وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ [العنكبوت: 45].
فالابتعاد عن الرذائل، والتطهير من سوء القول وسوء العمل، هو حقيقة الصلاة...
والزكاة المفروضة ليست ضريبة تؤخذ من الجيوب، بل هي -أولًا- غرس لمشاعر الحنان والرأفة، وتوطيد لعلاقات التعارف والألفة بين شتى الطبقات.
وقد نص القرآن على الغاية من إخراج الزكاة بقوله: خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا  [التوبة: 103].
فتنظيف النفس من أدران النقص، والتسامي بالمجتمع إلى مستوى أنبل هو الحكمة الأولى.
وكذلك شرع الإسلام الصوم، فلم ينظر إليه على أنه حرمان مؤقت من بعض الأطعمة والأشربة، بل اعتبره خطوة إلى حرمان النفس دائمًا من شهواتها المحظورة ونزواتها المنكورة.
وإقرارًا لهذا المعنى قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ((من لم يدع قول الزور، والعمل به، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه)) [57] رواه البخاري (1903). .
وقد يحسب الإنسان أن السفر إلى البقاع المقدسة – الذي كلف به المستطيع واعتبر من فرائض الإسلام على بعض أتباعه – يحسب الإنسان هذا السفر رحلة مجردة عن المعاني الخلقية، ومثلًا لما قد تحتويه الأديان أحيانًا من تعبدات غيبية. وهذا خطأ، إذ يقول الله تعالى -في الحديث عن هذه الشعيرة-: الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ [الحج: 197].) [58] ((خلق المسلم)) لمحمد الغزالي (ص 9).

منقول.

________________
و صل اللهم و بارك على نبينا محمد ،
و على آله و صحبه ، و سلم تسليما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alchamil.ahlamontada.com
 
تأثير العبادة على الخلق الحسن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ :: القِسمُ الشَّرعِيُّ :: تَزكِيَةُ النَّفسِ ( قَد أَفلَحَ مَن زَكَّاهَا )-
انتقل الى: