الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ

مُنتَدَى إِسلَامِيٌّ سُنِّيٌّ يُعنَى بِجَمعِ رُؤَى المَهدِيِّ وَ تَعبِيرِهَا و تَرتِيبِهَا مَعَ بَيَانِ الرُّؤَى المَكذُوبَةِ وَ الوَاهِيَةِ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
صندوق رؤيا يرشق سفينة البحر الحروف سيارة مناسك سيفا المغرب فاطمة مريم البيضاء الحسين فتاة عادل المسلمين الدجال ورقة عائشة مفتاح المهدي الفارس زوجة زواج العمامة
المواضيع الأخيرة
» لو كنت المهدي ، كيف ستحكم و تتصرف مع الرعية و العدو ؟
اليوم في 7:19 am من طرف الضحوك القاتل

» فتح مكة في سنة 9
اليوم في 7:06 am من طرف الفَرَزدَقُ

» أبشروا بالمهدي و زلزال
اليوم في 7:04 am من طرف الفَرَزدَقُ

» رؤيا خاصة
اليوم في 7:02 am من طرف الباحث

» حصان يخرج رأسه من شلال ماء بجانب الكعبة
اليوم في 6:58 am من طرف الفَرَزدَقُ

» اخى الفرزدق
اليوم في 4:27 am من طرف الضحوك القاتل

» اذكر آية كريمة مؤثرة
اليوم في 3:59 am من طرف الضحوك القاتل

» إلى جميع الأخوة المشرفين وأعضاء المنتدى
اليوم في 3:57 am من طرف الضحوك القاتل

» شراء كره
أمس في 9:08 pm من طرف محمد يوسف

» البحر المسجور
أمس في 6:30 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» صورتنا لمحمد بن سلمان
أمس في 6:27 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» هاتف منام : التعليم انتهى
أمس في 5:58 pm من طرف الفَرَزدَقُ

»  طلب من الإدارة الكريمة ...
أمس في 5:15 pm من طرف درع

» اربعة ذٸاب
أمس في 12:38 am من طرف الورفلي

» مسجد قديم
أمس في 12:21 am من طرف الورفلي

» رؤيا
الأربعاء أكتوبر 17, 2018 11:38 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» رساله الى الشيطان
الأربعاء أكتوبر 17, 2018 7:34 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» الأذان من ساحات المسجد الأقصى الأسير
الأربعاء أكتوبر 17, 2018 7:06 pm من طرف بنت القدس

» عادل إمام يتحدث عن زوجته
الأربعاء أكتوبر 17, 2018 6:39 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» رؤيا اليوم
الأربعاء أكتوبر 17, 2018 6:12 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» ولي العهد يلقي قصيده لأبيه
الأربعاء أكتوبر 17, 2018 5:45 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» عَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ
الأربعاء أكتوبر 17, 2018 4:16 pm من طرف بنت القدس

» حين تنضج القلوب
الأربعاء أكتوبر 17, 2018 3:59 pm من طرف بنت القدس

» باكستان استولت علي السعوديه
الأربعاء أكتوبر 17, 2018 3:46 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» رجل يؤذن و أمامه سفينة
الأربعاء أكتوبر 17, 2018 3:44 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» استعن بالله ولا تعجز
الأربعاء أكتوبر 17, 2018 3:41 pm من طرف بنت القدس

» لا تكونوا عونا للشيطان
الأربعاء أكتوبر 17, 2018 7:41 am من طرف المستشار

» محمد بن سلمان يلقي قصيدة لأبيه
الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 9:04 pm من طرف عادل القرشي

» (الفرق بين الجن والشياطين)
الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 7:10 pm من طرف زائر

» الثقلان: (الإنس والجن)
الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 6:59 pm من طرف زائر

» استبدال منارة مسجد بمنارة أجمل
الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 12:40 pm من طرف مدمر الأعادي

» لا يخرج المهدي حتى تنتهي مصيدة الأرانب
الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 12:15 pm من طرف ابو وائل

» جيش موسى عليه السلام و أفعى فرعون
الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 7:05 am من طرف الفَرَزدَقُ

» المهدي جاء
الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 6:56 am من طرف الفَرَزدَقُ

» آخر رصاصة لظهور المهدي
الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 6:43 am من طرف ابو وائل

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 8 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 8 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 59 بتاريخ السبت أغسطس 04, 2018 12:37 am

شاطر | 
 

 الترغيب في التعاون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفَرَزدَقُ
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
avatar

المساهمات : 6722
نقاط : 13362
السٌّمعَة : 159
تاريخ التسجيل : 26/12/2017

مُساهمةموضوع: الترغيب في التعاون   الأحد مارس 18, 2018 11:05 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

- قال تعالى: وَالْعَصْرِ إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ [العصر: 1-3].
(أي: يوصي بعضهم بعضًا بذلك، ويحثُّه عليه، ويرغِّبه فيه) [647] ((تيسير الكريم الرَّحمن)) للسعدي (1/934). .
(فهذه السُّورة العظيمة القصيرة، اشتملت على معان عظيمة، مِن جملتها: التَّواصي بالحقِّ، وهو التَّعاون على البرِّ والتَّقوى) [648] ((مجموع فتاوى ومقالات متنوعة)) لابن باز (5/87). .
- وقال سبحانه: وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ [المائدة: 2].
قال ابن كثير: (يأمر تعالى عباده المؤمنين بالمعاونة على فعل الخيرات، وهو البرُّ، وترك المنكرات وهو التَّقوى، وينهاهم عن التَّناصر على الباطل، والتَّعاون على المآثم والمحارم) [649] ((تفسير القرآن العظيم)) (2/12). .
وقال القرطبيُّ: (هو أمرٌ لجميع الخَلْق بالتَّعاون على البرِّ والتَّقوى، أي ليُعن بعضكم بعضًا، وتحاثُّوا على ما أمر الله تعالى واعملوا به، وانتهوا عمَّا نهى الله عنه وامتنعوا منه، وهذا موافقٌ لما رُوِي عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: ((الدَّالُّ على الخير كفاعله)) [650] رواه التِّرمذي (2670)، والضياء في ((الأحاديث المختارة)) (6/184) (2193) مِن حديث أنس رضي الله عنه بلفظ: ((أتى النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم رجل يستحمله، فلم يجد عنده ما يتحمَّله، فدلَّه على آخر فحمله، فأتى النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم فأخبره، فقال: الدَّال على الخير كفاعله)). قال التِّرمذي: غريب مِن هذا الوجه وقال الألباني في ((صحيح سنن التِّرمذي)): حسن صحيح. ورواه البزار كما في ((مجمع الزوائد)) للهيثمي (3/140)، وأبو يعلى في ((المسند)) (7/275) (4296)، والمنذري في ((التَّرغيب والتَّرهيب)) (1/69) = = مِن حديث أنس رضي الله عنه. بلفظ: ((الدَّال على الخير كفاعله، والله يحبُّ إغاثة اللَّهفان)). قال المنذري: رواه البزَّار مِن رواية زياد بن عبد الله النُّميري وقد وُثِّق وله شواهد. ورواه أبو يعلى كذلك، وصحَّحه الألباني في ((سلسلة الأحاديث الصَّحيحة)) (1660). والحديث رُوِي مِن طرق عن أبي مسعود البدري، وابن مسعود، وسهل بن سعد، وبريدة بن الحصيب، وأنس بن مالك، وابن عبَّاس، وعبد الله بن عمر رضي الله عنهم. ... وقال الماورديُّ: ندب الله سبحانه إلى التَّعاون بالبرِّ، وقرنه بالتَّقوى له؛ لأنَّ في التَّقوى رضا الله تعالى، وفي البرِّ رضا النَّاس، ومَن جمع بين رضا الله تعالى ورضا النَّاس فقد تمَّت سعادته، وعمَّت نعمته) [651] ((الجامع لأحكام القرآن)) (6/46-47). .
وقال ابن باز: (والمعنى: احذروا مغبَّة التَّعاون على الإثم والعدوان، وترك التَّعاون على البرِّ والتَّقوى، ومِن العاقبة في ذلك: شدَّة العقاب لمن خالف أمره، وارتكب نهيه وتعدَّى حدوده) [652] ((محموع فتاوى ومقالات متنوعة)) (5/93). .
- وقوله عزَّ وجلَّ: وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ [آل عمران:103].
قال أبو جعفر الطَّبري: (يعني بذلك جلَّ ثناؤه: وتعلَّقوا بأسباب الله جميعًا. يريد بذلك -تعالى ذكره-: وتمسَّكوا بدين الله الذي أمركم به، وعهده الذي عهده إليكم في كتابه إليكم، مِن الألفة والاجتماع على كلمة الحقِّ، والتَّسليم لأمر الله) [653] ((جامع البيان في تأويل القرآن)) (5/643). .
وقال السعدي: (فإنَّ في اجتماع المسلمين على دينهم، وائتلاف قلوبهم يصلح دينهم وتصلح دنياهم، وبالاجتماع يتمكَّنون مِن كلِّ أمر مِن الأمور، ويحصل لهم مِن المصالح التي تتوقَّف على الائتلاف ما لا يمكن عدُّها، مِن التَّعاون على البرِّ والتَّقوى) [654] ((تيسير الكريم الرَّحمن)) (ص 141). .
- وقوله: وَاجْعَل لِّي وَزِيرًا مِّنْ أَهْلِي هَارُونَ أَخِي اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي [طه: 29-32].
قال مقاتل بن سليمان: (اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي يقول: اشدد به ظهري، وليكون عونًا لي، وأشركه في أمري الذي أمرتني به، يتَّعظون لأمرنا ونتعاون كلانا جميعًا) [655] ((تفسير مقاتل بن سليمان)) (3/26). .
وقال أبو جعفر الطَّبري: (قوِّ ظهري، وأعنِّي به) [656] ((جامع البيان في تأويل القرآن)) (16/55). .
وقال السعدي: (عَلِم عليه الصَّلاة والسَّلام أنَّ مدار العبادات كلِّها والدِّين على ذكر الله، فسأل اللهَ أن يجعل أخاه معه، يتساعدان ويتعاونان على البرِّ والتَّقوى، فيكثر منهما ذكر الله مِن التَّسبيح والتَّهليل وغيره مِن أنواع العبادات) [657] ((تيسير الكريم الرَّحمن)) (ص 504). .
وقال المراغي: (أي: أحكم به قوَّتي، واجعله شريكي في أمر الرِّسالة حتى نتعاون على أدائها على الوجه الذي يؤدِّي إلى أحسن الغايات، ويوصل إلى الغرض على أجمل السُّبل) [658] ((تفسير المراغي)) (16/107).

منقول.

________________
و صل اللهم و بارك على نبينا محمد ،
و على آله و صحبه ، و سلم تسليما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alchamil.ahlamontada.com
الفَرَزدَقُ
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
avatar

المساهمات : 6722
نقاط : 13362
السٌّمعَة : 159
تاريخ التسجيل : 26/12/2017

مُساهمةموضوع: رد: الترغيب في التعاون   الأحد مارس 18, 2018 11:06 am



- قال النَّبيُّ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم: ((المؤمن للمؤمن كالبنيان يشدُّ بعضه بعضًا)) [659] رواه البخاري (481) و مسلم (2585). .
قال ابن بطَّال: (تعاون المؤمنين بعضهم بعضًا في أمور الدُّنْيا والآخرة مندوبٌ إليه بهذا الحديث) [660] ((شرح صحيح البخاري)) (9/227). .
وقال أبو الفرج ابن الجوزي: (ظاهره الإخبار، ومعناه الأمر، وهو تحريضٌ على التَّعاون) [661] ((كشف المشكل مِن حديث الصَّحيحين)) (1/405). .
- وعن ابن عمر رضي الله عنه، أنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: ((المسلم أخو المسلم، لا يظلمه، ولا يسلمه، ومَن كان في حاجة أخيه، كان الله في حاجته، ومَن فرَّج عن مسلم كربةً، فرج الله عنه كربةً مِن كربات يوم القيامة، ومَن ستر مسلمًا، ستره الله يوم القيامة)) [662] رواه البخاري (2442) ومسلم (2580). .
قال ابن بطَّال في شرح هذا الحديث: (... وباقي الحديث حضٌّ على التَّعاون، وحسن التَّعاشر، والألفة، والسِّتر على المؤمن، وترك التَّسمع به، والإشهار لذنوبه) [663] ((شرح صحيح البخاري)) (6/571). .
وقال ابن حجر [664] ((فتح الباري)) لابن حجر (5/97). والعيني [665] ((عمدة القاري)) (12/289). : (في الحديث حضٌّ على التَّعاون، وحسن التَّعاشر والألفة).
- وعن أنس رضي الله عنه، قال: قال النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم: ((انصر أخاك ظالـمًا أو مظلومًا))، قيل: يا رسول الله، هذا نصرته مظلومًا، فكيف ننصره ظالـمًا؟ قال: ((تأخذ فوق يده)) [666] رواه البخاري (2444). .
قال ابن بطَّال: (والنُّصرة عند العرب: الإعانة والتَّأييد، وقد فسَّره رسول الله أنَّ نصر الظالم منعه مِن الظُّلم؛ لأنَّه إذا تركته على ظلمه ولم تكفه عنه أدَّاه ذلك إلى أن يُقْتَصَّ منه؛ فمنعك له مما يوجب عليه القصاص نصره، وهذا يدلُّ مِن باب الحكم للشَّيء، وتسميته بما يؤول إليه...) [667] ((شرح صحيح البخاري)) (6/572). .
وقال العيني: (النُّصرة تستلزم الإعانة) [668] ((عمدة القاري)) (12/289). .
- وعن أبي عبد الرَّحمن زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((مَن جهَّز غازيًّا في سبيل الله فقد غزا، ومَن خلَّف غازيًا في أهله بخيرٍ فقد غزا)) [669] رواه البخاري (2843)، ومسلم (1895) واللَّفظ له. .
(قال ابن بطَّال: قال الطَّبري: وفيه مِن الفقه أنَّ كلَّ مَن أعان مؤمنًا على عمل برٍّ فللمُعِين عليه أجر مثل العامل، وإذا أخبر الرَّسول أنَّ مَن جهَّز غازيًا فقد غزا، فكذلك مَن فطَّر صائمًا أو قوَّاه على صومه، وكذلك مَن أعان حاجًّا أو معتمرًا بما يتقوى به على حجِّه أو عمرته حتى يأتى ذلك على تمامه فله مثل أجره. ومَن أعان فإنَّما يجيء مِن حقوق الله بنفسه أو بماله حتى يغلبه على الباطل بمعونة، فله مثل أجر القائم، ثمَّ كذلك سائر أعمال البرِّ، وإذا كان ذلك بحكم المعونة على أعمال البرِّ فمثله المعونة على معاصي الله وما يكرهه الله، للمعين عليها مِن الوزر والإثم مثل ما لعاملها) [670] ((عمدة القاري)) للعيني (12/289). .
وقال ابن عثيمين: (هذا مِن التَّعاون على البرِّ والتَّقوى، فإذا جهَّز الإنسان غازيًا، يعني براحلته ومتاعه وسلاحه، إذا جهَّزه بذلك فقد غزا، أي كُتِب له أجر الغازي؛ لأنَّه أعانه على الخير. وكذلك مَن خَلَفَه في أهله بخير فقد غزا، يعني لو أنَّ الغازي أراد أن يغزو ولكنَّه أُشْكِل عليه أهله من يكون عند حاجاتهم، فانتدب رجلًا مِن المسلمين وقال: اخلفني في أهلي بخير، فإنَّ هذا الذي خلفه يكون له أجر الغازي؛ لأنَّه أعانه) [671] ((شرح رياض الصالحين)) (2/374). .
- وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((مَن نفَّس عن مؤمن كُرْبَةً مِن كُرَبِ الدُّنْيا نفَّس الله عنه كُرْبَةً مِن كُرَبِ يوم القيامة، ومَن يسَّر على معسر، يسَّر الله عليه في الدُّنْيا والآخرة، ومَن ستر مسلمًا ستره الله في الدُّنْيا والآخرة. والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه...)) [672] رواه مسلم (2699). .
قال ابن دقيق العيد: (هذا الحديث عظيم جامع لأنواعٍ مِن العلوم والقواعد والآداب، فيه فضل قضاء حوائج المسلمين ونفعهم بما يتيسَّر مِن عِلْم أو مال أو معاونة أو إشارة بمصلحة أو نصيحة أو غير ذلك) [673] ((شرح الأربعين النووية)) (1/119). .
وقال ابن حجر (في الحديث حضٌّ على التَّعاون وحسن التَّعاشر والألفة) [674] ((فتح الباري)) (5/97). .
وقال النَّوويُّ في تعليقه على حديث: ((مثل المؤمنين في توادهم...)): (صريحٌ في تعظيم حقوق المسلمين بعضهم بعضًا، وحثِّهم على التَّراحم والملاطفة والتَّعاضد في غير إثمٍ ولا مكروهٍ) [675] ((شرح النووي على مسلم)) (8/395).

منقول.

________________
و صل اللهم و بارك على نبينا محمد ،
و على آله و صحبه ، و سلم تسليما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alchamil.ahlamontada.com
الفَرَزدَقُ
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
avatar

المساهمات : 6722
نقاط : 13362
السٌّمعَة : 159
تاريخ التسجيل : 26/12/2017

مُساهمةموضوع: رد: الترغيب في التعاون   الأحد مارس 18, 2018 11:06 am



- قال عطاء بن أبي رباح: (تفقَّدوا إخوانكم بعد ثلاث، فإن كانوا مرضى فعودوهم، أو مشاغيل فأعينوهم، أو نسوا فذكِّروهم) [676] ((إحياء علوم الدِّين)) للغزَّالي (2/176). .
- وقال ابن تيمية: (حياة بني آدم وعيشهم في الدُّنْيا لا يتم إلَّا بمعاونة بعضهم لبعضٍ في الأقوال أخبارها وغير أخبارها وفي الأعمال أيضًا) [677] ((الفتاوى الكبرى)) (6/364). .
- وقال أبو حمزة الشَّيباني لمن سأله عن الإخوان في الله مَن هم؟ قال: (هم العاملون بطاعة الله عزَّ وجلَّ المتعاونون على أمر الله عزَّ وجلَّ، وإن تفرقت دورهم وأبدانهم) [678] ((الإخوان)) لابن أبي الدُّنْيا (ص 99). .
- وقال أبو الحسن العامري: (التَّعاون على البرِّ داعية لاتِّفاق الآراء، واتِّفاق الآراء مجلبة لإيجاد المراد، مكسبة للوداد) [679] ((البصائر والذخائر)) لأبي حيان التَّوحيدي (9/148).

منقول.

________________
و صل اللهم و بارك على نبينا محمد ،
و على آله و صحبه ، و سلم تسليما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alchamil.ahlamontada.com
الفَرَزدَقُ
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
avatar

المساهمات : 6722
نقاط : 13362
السٌّمعَة : 159
تاريخ التسجيل : 26/12/2017

مُساهمةموضوع: رد: الترغيب في التعاون   الأحد مارس 18, 2018 11:08 am



قال الشَّاعر:
لولا التَّعاونُ بينَ النَّاسِ ما شرفتْ



نفسٌ ولا ازدهرتْ أرضٌ بعمرانِ [716] ((صيد الأفكار في الأدب والأخلاق والحكم)) لحسين المهدي (ص 303).


ويرحم الله شوقي حيث يقول:
إنَّ التَّعاون قوَّةٌ عُلويةٌ



تبني الرِّجالَ وتبدعُ الأشياءَ [717] ((صيد الأفكار في الأدب والأخلاق والحكم)) لحسين المهدي (ص 303).


وقال آخر:
لعمرُك ما مال الفتى بذخيرةٍ



ولكن إخوانَ الثِّقاتِ الذخائرُ [718] ((عيون الأخبار)) لابن قتيبة الدينوري (3/4).


وقال آخر:
يُعرِّفُك الإخوانُ كلٌّ بنفسِه



وخيرُ أخٍ ما عرَّفتك الشدائدُ [719] ((صيد الأفكار في الأدب والأخلاق والحكم)) لحسين المهدي (ص 87).


وقال آخر:
أُعِين أخي أو صاحبي في بلائِه



أقومُ إذا عضَّ الزَّمانُ وأقعُدُ


ومَن يفردِ الإخوانَ فيما ينوبُهم



تَـنُـبْه الليالي مرَّةً وهو مفردُ [720] ((التذكرة السعدية)) لمحمد بن عبد الرحمن العبيدي (ص: 321).


وقال حافظ إبراهيم:
لا تعجبنَّ لملكٍ عَزَّ جانبُه



لولا التَّعاونُ لم تنظرْ له أثرَا [721] ((صيد الأفكار في الأدب والأخلاق والحكم)) لحسين المهدي (ص 303).


وقال آخر:
أخاك أخاك إنَّ مَن لا أخًا له



كساعٍ إلى الهيجا بغيرِ سلاحِ


وإنَّ ابنَ عمِّ المرءِ - فاعلمْ – جناحُه



وهل ينهضُ البازي [722] البازي: واحد البزاة التي تصيد، ضرب من الصقور. انظر: ((لسان العرب)) لابن منظور (14/72). بغيرِ جناحِ [723] ((عيون الأخبار)) لابن قتيبة الدينوري (3/4).


ولله درُّ القائل:
كونوا جميعًا يا بَنيَّ إذا اعترَى



خَطبٌ ولا تتفرَّقوا آحادَا


تأبى القِداحُ إذا اجتمعن تكسُّرًا



وإذا افترقن تكسَّرت أفرادَا [724] ((صيد الأفكار في الأدب والأخلاق والحكم)) لحسين المهدي (ص 86).


وقال آخر:
النَّاسُ للنَّاسِ مِن بَدوٍ وحاضرةٍ



بعضٌ لبعضٍ وإن لم يشعروا خدمُ [725] ((موارد الظمآن لدروس الزمان)) لعبد العزيز السلمان (4/155).


وقال آخر:
إذا العبءُ الثَّقيلُ توزَّعته



رقابُ القومِ خفَّ على الرِّقابِ [726] ((صيد الأفكار في الأدب والأخلاق والحكم)) لحسين المهدي (ص 303).


وقال آخر:
وإن قام منهم قائمٌ قال قاعدٌ



رشدتَ فلا غرمٌ عليك ولا خَذْلُ


وقال آخر:
إذا ما تأمَّلنا الأمورَ تبيَّنتْ



لنا وأميرُ القومِ للقومِ خادمُ [727] ((موارد الظمآن لدروس الزمان)) لعبد العزيز السلمان (4/156).


وقال آخر:
إذا سيِّدٌ منَّا ذَرَا حَدُّ نابِه



تَخَمَّطَ [728] التخمط هو: الأخذ والقهر بغلبة. ((لسان العرب)) لابن منظور (7/297). فِينا نابُ آخَرَ مُقْرَمِ [729] القرم من الرجال: (السيد) المعظم. انظر: ((تاج العروس)) للزبيدي (33/253).


وقال أحد الشُّعراء:
همومُ رجالٍ في أمورٍ كثيرةٍ



وهمِّي مِن الدُّنْيا صديقٌ مساعدُ


نكونُ كروحٍ بينَ جسمين قُسمتْ



فجسماهما جسمان والرُّوحُ واحدُ [730] ((صيد الأفكار في الأدب والأخلاق والحكم)) لحسين المهدي (ص 666).


وقال آخر:
إنِّي رأيتُ نملةً



في حيرةٍ بين الجبال


لم تستطعْ حملَ الطَّعامِ



وحدَها فوق الرِّمال


نادت على أختٍ لها



تعينُها فالحملُ مال


لم يستطيعا حملَه



تذكَّرا قولًا يُقَال


تعاونوا جميعكم



فالخير يأتي بالوصال


نادت على إخوانِها



جاءوا جميعًا بالحبال


جرُّوا معًا طعامَهم



لم يعرفوا شيئًا محال


وقال حافظ إبراهيم:
إذا ألـمَّت بوادي النِّيلِ نازلةٌ



باتت لها راسياتُ الشَّامِ تضطربُ


وإن دعا في ثرى الأهرام ذو ألمٍ



أجابه في ذرا لبنان منتحبُ


لو أخلص النِّيلُ والأردنُ ودَّهما



تصافحتْ منهما الأمواهُ والعشبُ [731] ((ديوان حافظ إبراهيم)) (ص 269).


وقال آخر:
وكلُّ عضوٍ لأمرٍ ما يمارسُه



لا مشي للكفِّ بل تمشي به القدمُ [732] ((موارد الظمآن لدروس الزمان)) لعبد العزيز السلمان (4/156).


وقال أحمد محرم:
وبلوتُ أسبابَ الحياةِ وقستُها



فإذا التَّعاونُ قوَّةٌ ونجاحُ


وقال آيضًا:
وإن ضاع التَّعاونُ في أناسٍ



عَفت آثارُهم في الضَّائعينا [733] ((ديوان محرَّم)) لأحمد محرم (1/592).

منقول.






________________
و صل اللهم و بارك على نبينا محمد ،
و على آله و صحبه ، و سلم تسليما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alchamil.ahlamontada.com
 
الترغيب في التعاون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ :: القِسمُ العَامُّ :: المَوَاضِيعُ العَامَّةُ-
انتقل الى: