الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ

مُنتَدَى إِسلَامِيٌّ سُنِّيٌّ يُعنَى بِجَمعِ رُؤَى المَهدِيِّ وَ تَعبِيرِهَا و تَرتِيبِهَا مَعَ بَيَانِ الرُّؤَى المَكذُوبَةِ وَ الوَاهِيَةِ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الحروف صندوق البيضاء فتاة عائشة الفارس يرشق زوجة فاطمة رأيت الجزائر الحسين المغرب سيفا افعى رؤياي رؤيا مناسك الساعة العمامة رؤي المهدي الدجال زواج افتوني سبعة
المواضيع الأخيرة
» ( آخر مشاركة )
اليوم في 4:15 pm من طرف أبو نواف

» فتنة تدع الحليم حيرانا
اليوم في 11:19 am من طرف بنت الشام

» نصائح زوجية
اليوم في 11:02 am من طرف بنت الشام

» تعلم كل يوم حديثا وعلمه لغيرك
اليوم في 11:00 am من طرف بنت الشام

» تدبر كل يوم آية...[[[[[درر من وحي القرآن]]]]]]
اليوم في 10:33 am من طرف بنت الشام

» يا ليتني عصفور هناك...!!
اليوم في 8:04 am من طرف بنت الشام

» صورة وتعليق
أمس في 5:52 pm من طرف Abo Layan 2018

» ( علم تفسير الرؤى )
أمس في 5:51 pm من طرف Abo Layan 2018

» وصف الجنة وأهلها
أمس في 5:49 pm من طرف Abo Layan 2018

» زوجة الشهداء
أمس في 5:42 pm من طرف Abo Layan 2018

» فارس الأحلام.... إجعليه حقيقة!!!
الثلاثاء يناير 15, 2019 6:43 pm من طرف Abo Layan 2018

» فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضْعَفُ جُندًا
الثلاثاء يناير 15, 2019 6:30 pm من طرف بنت الشام

» صبر جميل
الثلاثاء يناير 15, 2019 6:04 pm من طرف Abo Layan 2018

» هكذا كان الرجال!!
الثلاثاء يناير 15, 2019 5:45 pm من طرف Abo Layan 2018

» إرتفاع أخس الناس وأحقرهم(لكع بن لكع)
الثلاثاء يناير 15, 2019 5:42 pm من طرف Abo Layan 2018

» الإيمان حين تقع الفتن في الشام
الثلاثاء يناير 15, 2019 3:19 pm من طرف بنت الشام

» ( أمر الله )
الإثنين يناير 14, 2019 2:59 pm من طرف Abo Layan 2018

» ( عمر البشير )
الإثنين يناير 14, 2019 1:28 pm من طرف أبو نواف

» الجن العاشق
الإثنين يناير 14, 2019 11:12 am من طرف بنت الشام

» التأمين التجاري هو من العقود المحرمة
الإثنين يناير 14, 2019 10:28 am من طرف بنت الشام

» آيات الله جعلت ظواهر طبيعية
الإثنين يناير 14, 2019 2:38 am من طرف صبر جميل

» جند من جنود الله....!!(حشرات تغزو الحرم المكي)
الأحد يناير 13, 2019 7:51 pm من طرف Abo Layan 2018

» رؤية ثعبان ملون
الأحد يناير 13, 2019 4:59 pm من طرف Abo Layan 2018

» الاخوة الأعضاء الكرام ادعو لاخونا الفرزدق
الأحد يناير 13, 2019 4:41 pm من طرف Abo Layan 2018

» عبرة لكل معتبر؛..!
الأحد يناير 13, 2019 4:19 pm من طرف بنت الشام

» ( ما معنى هذا الصوت )
الأحد يناير 13, 2019 3:57 pm من طرف أبو نواف

» صلاة الرجل مع زوجته
الأحد يناير 13, 2019 1:03 pm من طرف بنت الشام

» حرق الجن
الأحد يناير 13, 2019 11:40 am من طرف بنت الشام

» إنقطاع مؤقت للراحة والهدوء..!!
السبت يناير 12, 2019 9:46 am من طرف Abo Layan 2018

» ناقة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
الجمعة يناير 11, 2019 2:47 pm من طرف بنت الشام

» ملك السعودية سلمان يتحول لابنه محمد
الجمعة يناير 11, 2019 2:36 pm من طرف بنت الشام

» طفلة كفيفة تحفظ القرآن وألفِية ابن مالك وهي بعمر 7 سنوات
الخميس يناير 10, 2019 8:43 am من طرف بنت الشام

» لِّلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ ۖ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ ۚ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
الأربعاء يناير 09, 2019 6:23 am من طرف بنت الشام

» المهدي و شباب يفتحون بابا قديما
الثلاثاء يناير 08, 2019 4:33 am من طرف presented

» الحقد داءٌ دفينٌ ليس يحمله .. إلا جهولٌ ملـيءُ النفس بالعلل
الأحد يناير 06, 2019 12:10 pm من طرف بنت الشام

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 59 بتاريخ السبت أغسطس 04, 2018 12:37 am

شاطر | 
 

 دواء الهم و الغم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفَرَزدَقُ
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
avatar

المساهمات : 6720
نقاط : 13361
السٌّمعَة : 160
تاريخ التسجيل : 26/12/2017

مُساهمةموضوع: دواء الهم و الغم   الخميس يناير 04, 2018 8:15 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.



أخرجا في الصحيحين من حديث ابن عباس، أنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم كان يقول عند الكَرْب: «لا إلهَ إلا اللهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ العرشِ العَظِيمُ، لا إلهَ إلا اللهُ رَبُّ السَّمَواتِ السَّبْع، ورَبُّ الأرْض رَبُّ العَرْشِ الكَرِيمُ».

وفي جامع الترمذي عن أنس، أنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم، «كان إذا حَزَبَهُ أمرٌ، قال: «يا حي يا قَيُّومُ برحمتِكَ أستغيثُ».
وفيه عن أبى هُريرة: «أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم، كان إذا أهمَّهُ الأَمْرُ، رفع طرفه إلى السماء فقال: «سُبْحَانَ الله العظيمِ»، وإذا اجتهد في الدعاء قال: «يا حي يا قَيُّومُ».

وفي سنن أبي داود، عن أبى بكر الصِّدِّيق، أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «دَعَواتُ المكروبِ: اللَّهُمَّ رَحْمَتَكَ أرجُو، فَلا تكلني إلى نفسي طَرْفَةَ عَيْنٍ، وأصْلِحْ لى شَأني كُلَّهُ، لا إله إلا أنْتَ».

وفيها أيضا عن أسماء بنت عميس قالت: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ألا أُعلِّمُكِ كلماتٍ تقوليهِنَّ عِنْدَ الكَرْبِ أو في الكَرْبِ: اللهُ رَبِّى لا أُشْرِكُ به شيئا».
وفي رواية أنها تُقال سبعَ مرات.

وفي مسند الإمام أحمد عن ابن مسعود، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما أصابَ عبدا هَمٌ ولا حُزْنٌ فقال: اللَّهُمَّ إني عَبْدُكَ، ابنُ عَبْدِكَ، ابنُ أمتِكَ، ناصيتي بيَدِكَ، مَاضٍ في حُكْمُكَ، عَدْلٌ في قضاؤكَ، أسألك بكل اسْمٍ هُوَ لكَ سَمَّيْتَ به نَفْسَكَ، أو أنزلْتَه في كِتَابِكَ، أو عَلَّمْتَهُ أحدا من خَلْقِك، أو استأثَرْتَ به في عِلْمِ الغَيْبِ عِنْدَكَ: أن تَجْعَل القُرْآنَ العظيم رَبيعَ قلبي، ونُورَ صدري، وجِلاءَ حزني، وذَهَابَ همي، إلا أذْهَبَ اللهُ حُزْنَه وهَمَّهُ، وأبْدَلَهُ مكانَهُ فرحا».

وفي الترمذي عن سعد بن أبى وَقَّاص، قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «دعوةُ ذي النُّون إذْ دَعَا رَبَّهُ وهو في بَطْنِ الحُوتِ: {لاَ إلهَ إلا أَنتَ سُبْحَانَكَ إني كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ{، لَمْ يَدْعُ بها رجلٌ مسلمٌ في شيء قَطُّ إلا اسْتُجِيبَ له».
وفي رواية: «إنِّى لأعلمُ كِلْمَةً لا يقولُهَا مكْروبٌ إلا فرَّج الله عنه: كَلِمَةَ أخي يُونُس».

وفي سنن أبي داود عن أبى سعيد الخدري، قال: دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم المسجد، فإذا هو برجل من الأنصار يُقالُ له: أبو أُمَامة، فقال: «يا أبا أُمامة ؛ ما لي أرَاكَ في المسجدِ في غَيْرِ وَقْتِ الصَّلاةِ»؟ فقال: هُمومٌ لزمتني، وديونٌ يا رسولَ الله، فقال: «ألا أُعَلِّمُكَ كلاماً إذا أنت قُلْتَهُ أذهبَ اللهُ عَزَّ وجَلَّ هَمَّكَ وقَضَى دَيْنَكَ»؟ قال: قلتُ: بلى يا رسول الله، قال: «قُلْ إذا أصْبَحْتَ وَإذَا أمْسَيْتَ: اللَّهُمَّ إني أعُوذُ بِكَ من الهَمِّ والحَزَنِ، وأعوذُ بِكَ من العَجْزِ والكَسَلِ، وأعوذُ بِكَ من الجُبْنِ والبُخْلِ، وأعُوذُ بِكَ من غَلَبَةِ الدَّيْنِ وَقَهْرِ الرِّجَال»، قال: ففعلتُ ذلك، فأذهب الله عَزَّ وجَلَّ هَمِّي، وقَضى عنى دَيْنِي.

وفي سنن أبي داود، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَن لَزِمَ الاستغفارَ، جَعَلَ اللهُ لَهُ من كلِّ هَمٍّ فَرَجاً، ومِن كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً، ورزَقَهُ مِن حَيْثُ لا يَحْتَسِب»

وفي المسند: أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا حَزَبَه أمرٌ، فَزِعَ إلى الصَّلاة، وقد قال تعالى: {وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالْصَّلاَة}

وفي السنن: «عَلَيْكُم بالجِهَادِ، فإنَّه بابٌ مِن أبوابِ الجَنَّةِ، يدفعُ اللهُ به عن النُّفُوسِ الهَمَّ والغَمَّ».

ويُذكر عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم: «مَن كَثُرَتْ هُمُومُهُ وغُمُومُهُ، فَلْيُكْثِرْ مِنْ قَوْلِ: لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إلاَّ باللهِ».
وثبت في الصحيحين: أنها كَنزٌ من كنوز الجَنَّة.
وفي الترمذي: أنها بابٌ من أبواب الجَنَّة.

هذه الأدوية تتضمَّن خمسةَ عشرَ نوعاً من الدواء، فإن لم تقو على إذهاب داءِ الهَمِّ والغَمِّ والحزن، فهو داءٌ قد استحكم، وتمكنت أسبابه، ويحتاج إلى استفراغ كلي..
الأول: توحيد الرُّبوبية.
الثاني: توحيد الإلهية.
الثالث: التوحيد العلمي الاعتقادي.
الرابع: تنزيه الرَّب تعالى عن أن يظلم عبده، أو يأخذه بلا سبب من العبد يُوجب ذلك.
الخامس: اعتراف العبد بأنه هو الظالم.
السادس: التوسُّل إلى الرَّب تعالى بأحبِّ الأشياء، وهو أسماؤه وصفاته، ومن أجمعها لمعاني الأسماء والصفات: الحي القَيُّوم.
السابع: الاستعانة به وحده.
الثامن: إقرار العبد له بالرجاء.
التاسع: تحقيقُ التوكلِ عليه، والتفويضِ إليه، والاعترافُ له بأنَّ ناصيتَه في يده، يُصرِّفُه كيف يشاء، وأنه ماضٍ فيه حُكمُه، عدلٌ فيه قضاؤه.
العاشر: أن يَرتَعَ قلبُه في رياض القرآن، ويجعلَه لقلبه كالربيع للحيوان، وأن يستضيء به في ظُلُماتِ الشُّبهات والشَّهوات، وأن يَتسلَّى به عن كل فائت، ويَتعزَّى به عن كل مصيبة، ويَستشفِىَ به من أدواء صدره، فيكونُ جِلاءَ حُزْنِه، وشفاءَ همِّه وغَمِّه.
الحادي عشر : الاستغفار.
الثاني عشر: التوبة.
الثالث عشر: الجهاد.
الرابع عشر: الصلاة.
الخامس عشر: البراءة من الحَوْل والقُوَّة وتفويضُهما إلى مَن هُما بيدِه.

منقول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alchamil.ahlamontada.com
صبر جميل
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 328
نقاط : 383
السٌّمعَة : 35
تاريخ التسجيل : 26/01/2018

مُساهمةموضوع: رد: دواء الهم و الغم   الأحد مارس 18, 2018 6:43 am

السلام عليكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دواء الهم و الغم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ :: القِسمُ العَامُّ :: المَوَاضِيعُ العَامَّةُ-
انتقل الى: