الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ

مُنتَدَى إِسلَامِيٌّ سُنِّيٌّ يُعنَى بِجَمعِ رُؤَى المَهدِيِّ وَ تَعبِيرِهَا و تَرتِيبِهَا مَعَ بَيَانِ الرُّؤَى المَكذُوبَةِ وَ الوَاهِيَةِ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مفتاح يرشق مناسك زوجة سارة المغرب عادل البحر سفينة المسلمين الحسين سيفا الدجال البيضاء فتاة صندوق عائشة العمامة الفارس زواج الحروف رؤيا المهدي فاطمة سيارة مريم
المواضيع الأخيرة
» رساله الى الشيطان
اليوم في 1:25 am من طرف صبر جميل

» قمر نور العالم كله
أمس في 10:06 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» الملك عبد الله
أمس في 10:01 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» نظام العضوية و المشاركات في المنتدى
أمس في 9:49 pm من طرف إدارة المنتدى

» الشيخ خالد المغربي خلف القضبان... ورسالته الأخيرة عن المهدي قبل سجنه؟
أمس في 9:40 pm من طرف يوسف الشمرى

» المهدى والجن
أمس في 9:38 pm من طرف يوسف الشمرى

» كلما عبر المعبر كلما وُضعت لبنة
أمس في 6:35 pm من طرف يوسف الشمرى

» اخى الفرزدق
أمس في 7:39 am من طرف يوسف الشمرى

» جيش الصحابة يفتح مكة
أمس في 1:43 am من طرف مبين

» شكل المهدي
أمس في 1:28 am من طرف الفَرَزدَقُ

» النبي عليه السلام يمر على مصر ليستلم مفتاح الكعبة
أمس في 1:01 am من طرف مبين

» اعتذر عن تفسير الرؤى
الأحد أكتوبر 14, 2018 10:52 pm من طرف يوسف الشمرى

» ادريس ابكر، و قالوا إن هي إلا حياتنا الدنيا
الأحد أكتوبر 14, 2018 10:06 pm من طرف درع

» مقتطفات...
الأحد أكتوبر 14, 2018 9:17 pm من طرف رُقيَّة

» تعرفوا على المهدى
الأحد أكتوبر 14, 2018 8:36 pm من طرف يوسف الشمرى

» المهدي في النبوآت و غيرها
الأحد أكتوبر 14, 2018 8:34 pm من طرف يوسف الشمرى

» المهدي و عضو القصواء
الأحد أكتوبر 14, 2018 8:08 pm من طرف الفَرَزدَقُ

» أريد أن أتزوج ولكن؟
الأحد أكتوبر 14, 2018 5:49 pm من طرف أبو عبدالله Alotaibi

» المهدي والعلماء السبعة
الأحد أكتوبر 14, 2018 1:35 pm من طرف مدمر الأعادي

»  الدعاء.....
الأحد أكتوبر 14, 2018 12:40 pm من طرف أبو عبدالله Alotaibi

»  رحم الإله صداك يا قحطاني..
الأحد أكتوبر 14, 2018 11:16 am من طرف رُقيَّة

» رؤية خاصة
الأحد أكتوبر 14, 2018 10:34 am من طرف رُقيَّة

» رؤيا اليوم
الأحد أكتوبر 14, 2018 9:25 am من طرف محمد يوسف

» إبليس و صاحبه
الأحد أكتوبر 14, 2018 9:21 am من طرف صبر جميل

» علي و ابن العاص رضي الله عنهما و نقل الخلافة إلى مصر
الأحد أكتوبر 14, 2018 8:35 am من طرف مدمر الأعادي

» آخر رصاصة لظهور المهدي
الأحد أكتوبر 14, 2018 8:30 am من طرف مدمر الأعادي

» رجل يبشر بأنه خليفة المسلمين
الأحد أكتوبر 14, 2018 2:19 am من طرف رُقيَّة

» أسرة المهدي
الأحد أكتوبر 14, 2018 12:47 am من طرف بيسو

» رؤية خاصة
الأحد أكتوبر 14, 2018 12:42 am من طرف بيسو

» امرأة عقرب تجادل الرسول عليه السلام
الأحد أكتوبر 14, 2018 12:23 am من طرف بيسو

» الأمر للمهدي
السبت أكتوبر 13, 2018 11:34 pm من طرف مصطفى السعيد

» المدعون يتزايدون وحسبى الله ونعم الوكيل
السبت أكتوبر 13, 2018 10:10 pm من طرف بيسو

» هل تعرف المسجد الأقصى حقاً؟
السبت أكتوبر 13, 2018 9:57 pm من طرف بيسو

» الرسول عليه السلام يطير في المنام
السبت أكتوبر 13, 2018 9:47 pm من طرف بيسو

» اللهم أجعلها خيرآ
السبت أكتوبر 13, 2018 8:27 pm من طرف أبو عبدالله Alotaibi

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 2 عُضو, 0 عُضو مُختفي و 9 زائر

بنت القدس, مصطفى السعيد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 59 بتاريخ السبت أغسطس 04, 2018 12:37 am

شاطر | 
 

 أقسام التواضع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفَرَزدَقُ
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
avatar

المساهمات : 6679
نقاط : 13296
السٌّمعَة : 156
تاريخ التسجيل : 26/12/2017

مُساهمةموضوع: أقسام التواضع   الخميس مارس 22, 2018 10:30 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

التَّواضُع تواضعان: أحدهما محمود، والآخر مذموم. والتَّواضُع المحمود: ترك التَّطاول على عباد الله والإزراء بهم. والتَّواضُع المذموم: هو تواضع المرء لذي الدُّنْيا رغبةً في دنياه، فالعاقل يلزم مفارقة التَّواضُع المذموم على الأحوال كلِّها، ولا يفارق التَّواضُع المحمود على الجهات كلِّها) [779] ((روضة العقلاء)) لابن حبان البستي (ص 59). .
التَّواضُع المحمود على نوعين:
 النَّوع الأوَّل: (تواضع العبد عند أمر الله امتثالًا، وعند نهيه اجتنابًا، فإنَّ النَّفس لطلب الرَّاحة تتلكأ في أمره، فيبدو منها نوع إباء وشِرَاد هربًا مِن العبوديَّة وتثبت عند نهيه طلبًا للظَّفر بما مُنِع منه، فإذا وضع العبد نفسه لأمر الله ونهيه فقد تواضع للعبوديَّة.
 والنَّوع الثَّاني: تواضعه لعظمة الرَّب وجلاله وخضوعه لعزَّته وكبريائه، فكلَّما شمخت نفسه ذكر عظمة الرَّب تعالى وتفرُّده بذلك، وغضبه الشَّديد على مَن نازعه ذلك، فتواضعت إليه نفسه، وانكسر لعظمة الله قلبه، واطمأنَّ لهيبته وأخبت لسلطانه، فهذا غاية التَّواضُع، وهو يستلزم الأوَّل مِن غير عكس، والمتواضع -حقيقةً- مَن رُزِق الأمرين، والله المستعان) [780] ((الروح)) لابن القيِّم (ص 234). .
التَّواضُع المذموم:
قال ابن القيِّم: (ومِن التَّواضُع المذموم: المهانة. والفرق بين التَّواضُع والمهانة: أنَّ التَّواضُع يتولَّد مِن بين العلم بالله سبحانه ومعرفة أسمائه وصفاته ونعوت جلاله، وتعظيمه ومحبَّته وإجلاله، ومِن معرفته بنفسه وتفاصيلها وعيوب عملها وآفاتها، فيتولَّد مِن بين ذلك كلِّه خُلُقٌ هو التَّواضُع وهو انكسار القلب لله، وخفض جناح الذُّل والرَّحمة بعباده، فلا يرى له على أحدٍ فضلًا، ولا يرى له عند أحدٍ حقًّا، بل يرى الفضل للنَّاس عليه، والحقوق لهم قِبَلَه، وهذا خُلُقٌ إنَّما يعطيه الله عزَّ وجلَّ مَن يحبُّه ويكرمه ويقرِّبه.
وأمَّا المهانة: فهي الدَّناءة والخِسَّة، وبذل النَّفس وابتذالها في نيل حظوظها وشهواتها، كتواضع السِّفَل في نيل شهواتهم، وتواضع المفعول به للفاعل، وتواضع طالب كلِّ حظٍّ لمن يرجو نيل حظِّه منه، فهذا كلُّه ضِعَةٌ لا تواضع، والله سبحانه يحبُّ التَّواضُع، ويبغض الضِّعَة والمهانة، وفي الصَّحيح عنه: وأُوحى إليَّ أن تواضعوا حتى لا يفخر أحدٌ على أحدٍ، ولا يبغي أحدٌ على أحدٍ [781] رواه مسلم (2865) مِن حديث عياض بن حمار رضي الله عنه. ) [782] ((الروح)) (ص 234).

منقول.

________________
و صل اللهم و بارك على نبينا محمد ،
و على آله و صحبه ، و سلم تسليما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alchamil.ahlamontada.com
 
أقسام التواضع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ :: القِسمُ الشَّرعِيُّ :: تَزكِيَةُ النَّفسِ ( قَد أَفلَحَ مَن زَكَّاهَا )-
انتقل الى: