الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ

مُنتَدَى إِسلَامِيٌّ سُنِّيٌّ يُعنَى بِجَمعِ رُؤَى المَهدِيِّ وَ تَعبِيرِهَا و تَرتِيبِهَا مَعَ بَيَانِ الرُّؤَى المَكذُوبَةِ وَ الوَاهِيَةِ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
ورقة فتاة العمامة زواج رؤيا عائشة الفارس مفتاح المهدي الحروف البحر الحسين المغرب سيفا زوجة فاطمة مناسك الدجال سلمان مريم البيضاء المسلمين صندوق رؤياي سيارة يرشق
المواضيع الأخيرة
»  الــوعــد.. دكتور نور .
اليوم في 6:41 pm من طرف المستشار

» قائمة مدعي المهدوية
اليوم في 5:05 pm من طرف مدمر الأعادي

» القمر يظهر بعد سجدة النجم!
اليوم في 4:35 pm من طرف مدمر الأعادي

» الحب الصادق!!!!
اليوم في 4:31 pm من طرف مدمر الأعادي

» الطاغوت
اليوم في 4:26 pm من طرف مدمر الأعادي

» إخواننا وأخواتنا المتغيبين عن المنتدى..
اليوم في 4:19 pm من طرف رُقيَّة...

» هل هناك حلول لمشاكل المسلمين..!!
اليوم في 4:14 pm من طرف رُقيَّة...

» ساتعالج من السحر
اليوم في 4:10 pm من طرف Abo Layan 2018

» العلماء السبعة وآخر الزمان 2
اليوم في 3:37 pm من طرف Abo Layan 2018

» العلماء السبعة وآخر الزمان 1
اليوم في 3:34 pm من طرف Abo Layan 2018

» شرح حديث
اليوم في 2:59 pm من طرف Abo Layan 2018

» يا ليتني عصفور هناك...!!
اليوم في 12:28 pm من طرف بنت الشام

» خواطر..وحكم..!
اليوم في 11:38 am من طرف رُقيَّة...

» خُــذها قاعــدة..
اليوم في 11:23 am من طرف رُقيَّة...

» لم تتحقق حتى الآن..!!
اليوم في 9:28 am من طرف Abo Layan 2018

» علامات قبل المهدي
اليوم في 8:10 am من طرف مدمر الأعادي

» المسلم في ظل صدقته..!!
اليوم في 7:22 am من طرف بنت الشام

» اذكر آية كريمة مؤثرة
اليوم في 4:56 am من طرف Abo Layan 2018

» ما بال اللحية
أمس في 2:36 pm من طرف Abo Layan 2018

»  رحم الإله صداك يا قحطاني..
أمس في 11:53 am من طرف بنت الشام

» يتسائلون كيف ستكون..!!
أمس في 11:49 am من طرف Abo Layan 2018

» منكم نستفيد
أمس في 10:35 am من طرف Abo Layan 2018

» حتى تعود..!!
أمس في 10:17 am من طرف Abo Layan 2018

» الحمد لله
أمس في 8:31 am من طرف Abo Layan 2018

» إهداء لكل مظلوم
أمس في 7:58 am من طرف بنت الشام

» حكم الاحتفال بالمولد النبوي
أمس في 7:13 am من طرف بنت الشام

» آمال المهدي
أمس في 4:56 am من طرف presented

» أسر السنين وشدة الجور.
الإثنين نوفمبر 19, 2018 4:28 pm من طرف Abo Layan 2018

» دور علم الرياضة للمسلمة والمسلم
الإثنين نوفمبر 19, 2018 10:08 am من طرف مدمر الأعادي

» الملك سلمان يقتل إبنه محمد
الإثنين نوفمبر 19, 2018 9:29 am من طرف بنت الشام

» كيف ينتقل مافي نفسك إلى غيرك؟(الجن وتوارد الخواطر)
الأحد نوفمبر 18, 2018 11:12 pm من طرف رُقيَّة...

» رؤيا خاصة
الأحد نوفمبر 18, 2018 6:36 pm من طرف smellwatermelon

» حمامة عملاقة مريضة!!
الأحد نوفمبر 18, 2018 5:56 pm من طرف بنت الشام

» أَبْـكِــيـك ...
الأحد نوفمبر 18, 2018 3:46 pm من طرف Abo Layan 2018

» البـــلاء....
الأحد نوفمبر 18, 2018 1:19 pm من طرف رُقيَّة...

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر

المستشار

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 59 بتاريخ السبت أغسطس 04, 2018 12:37 am

شاطر | 
 

 الولاء والبراء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الشام
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 553
نقاط : 1224
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 18/08/2018

مُساهمةموضوع: الولاء والبراء    الأحد سبتمبر 09, 2018 12:03 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

في ذلك اليوم، يوم يموج الناس بعضهم في بعض، و تبدل الارض غير الأرض، وتدنو الشمس من الرؤوس،انه يوم عظيم، يوم عبوس قمطرير، لا ينجو فيه الا القليل
قال تعالى:
يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ ۚ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا ۚ وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ (13) [سبأ]
انهم قليل،عبدوا ربهم ولم يشركوا به شيئاً
قليل صبروا وثبتوا ولم يرضوا أن يموتوا مشركين
قليل،لكنهم كالبنيان المرصوص، وكالجسد الواحد، اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى
يحزن احدهم لحزن اخيه، و يفرح لفرحه، و يفديه بنفسه…جمع بينهم توحيد ربهم فاجتمعت قلوبهم على الحب فيه
انه أخي الموحد،يعبد الاله الذي اعبده، و يتجه للقبلة التي اتجه اليها، و يتبع النبي صلى الله عليه و سلم الذي اتبعه.
فهم اولياء لبعضهم من دون كل الناس، كجنة وسط بحر يموج بالكفر والظلمات،في ذلك اليوم العظيم، لا ينسون بعضهم أيضا! نعم لا يدخل احدهم الجنة و ينسى أخاه المذنب في النار! يسقط بعض المذنبين المسلمين في النار،وفي خضم تلك المأساة لا ينسى الناجون من المسلمين اخوانهم
حدثنا النبي عن بعض ما يحدث يومها والحديث رواه البخاري اقتطف منه هذا المقتطف
قال صلى الله عليه و سلم:
…”فَمَا أَنْتُمْ بِأَشَدَّ لِي مُنَاشَدَةً فِي الْحَقِّ قَدْ تَبَيَّنَ لَكُمْ مِنْ الْمُؤْمِنِ يَوْمَئِذٍ لِلْجَبَّارِ وَإِذَا رَأَوْا أَنَّهُمْ قَدْ نَجَوْا فِي إِخْوَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا إِخْوَانُنَا كَانُوا يُصَلُّونَ مَعَنَا وَيَصُومُونَ مَعَنَا وَيَعْمَلُونَ مَعَنَا فَيَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى اذْهَبُوا فَمَنْ وَجَدْتُمْ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالَ دِينَارٍ مِنْ إِيمَانٍ فَأَخْرِجُوهُ وَيُحَرِّمُ اللَّهُ صُوَرَهُمْ عَلَى النَّارِ فَيَأْتُونَهُمْ وَبَعْضُهُمْ قَدْ غَابَ فِي النَّارِ إِلَى قَدَمِهِ وَإِلَى أَنْصَافِ سَاقَيْهِ فَيُخْرِجُونَ مَنْ عَرَفُوا ثُمَّ يَعُودُونَ فَيَقُولُ اذْهَبُوا فَمَنْ وَجَدْتُمْ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالَ نِصْفِ دِينَارٍ فَأَخْرِجُوهُ فَيُخْرِجُونَ مَنْ عَرَفُوا ثُمَّ يَعُودُونَ فَيَقُولُ اذْهَبُوا فَمَنْ وَجَدْتُمْ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ مِنْ إِيمَانٍ فَأَخْرِجُوهُ فَيُخْرِجُونَ مَنْ عَرَفُوا قَالَ أَبُو سَعِيدٍ فَإِنْ لَمْ تُصَدِّقُونِي فَاقْرَءُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا فَيَشْفَعُ النَّبِيُّونَ وَالْمَلَائِكَةُ وَالْمُؤْمِنُونَ فَيَقُولُ الْجَبَّارُ بَقِيَتْ شَفَاعَتِي فَيَقْبِضُ قَبْضَةً مِنْ النَّارِ فَيُخْرِجُ أَقْوَامًا قَدْ امْتُحِشُوا فَيُلْقَوْنَ فِي نَهَرٍ بِأَفْوَاهِ الْجَنَّةِ يُقَالُ لَهُ مَاءُ الْحَيَاةِ فَيَنْبُتُونَ فِي حَافَتَيْهِ كَمَا تَنْبُتُ الْحِبَّةُ فِي حَمِيلِ السَّيْلِ… ”

انه الولاء…الولاء لله ورسوله صلى الله عليه و سلم والمؤمنين…يصنع العجائب
الجنة تنتظرهم…ولكنهم لا ينسون اخوانهم…ويريدون ان يدخلوا الجنة معا انها الجنة! رغم ذلك يذهبون ويقتحمون النار لإخراج اخوانهم العصاة ممن سقطوا فيها
الولاء عجيب في الآخرة…عجيب في الدنيا
ارهب الكفرة والمجرمين على مر العصور…و ضرب له الصحابة امثلة مذهلة على مر الدهور
اتعرفون معركة نهاوند؟ انها فتح الفتوح…هكذا سميت…لم تقم لدولة الفرس المجوس بعدها قائمة…فيها حدثت ملاحم قل ان تجد لها مثيلا…وفيها تجسدت صور من الولاء قل نظيرها…
اتعرفون معركة تستر؟
كانت من اصعب الفتوح على المسلمين…حصن فارسي ضخم…به الماء و الطعام و السلاح و الرجال ما يصبر معه سنين ربما…و طال الحصار ثمانية عشر شهرا كاملة واشتد الأمر على المسلمين…ومع ذلك تخرج من الحصن سلاسل نارية ضخمة مخيفة بها كلاليب تخطف جنود المسلمين وتسحبهم…وفجأة اذا بأحدها يتعلق بأنس بن مالك خادم رسول الله صلى الله عليه و سلم
هنا تظهر صورة قل نظيرها…بطلها البراء بن مالك…اخوه دينا ونسبا…هذا الرجل العظيم عند الله…مستجاب الدعوة الذي لو أقسم على الله لأبره بشهادة النبي صلى الله عليه و سلم…و قد ابره سبحانه و فتح الحصن للمسلمين بدعوته
فقد روى عبدالله بن أبي طلحة قال:“بينما أنس بن مالك وأخوه البَرَاء بن مالك عند حصنٍ من حصون العدو،والعدو يلقون كلاليبَ في سلاسل محمَّاة فَتَعْلَقُ بالإنسان فيرفعونه إليهم فَعَلِقَ بعض تلك الكلاليب بأنس بن مالك فرفعوه حتى أقلُّوه منَ الأرض فأتى أخوه البَرَاء،فقيل له: أدركْ أخاك –وهو يقاتل الناس– فأقبل يسعى حتى نزا في الجدار، ثم قبض بيده على السِّلسلة وهي تُدار، فما برح يجرُّهم ويداه تَدْخنان حتى قطع الحبل، ثم نظر إلى يديه، فإذا عظامه تلوحُ، قد ذهب ما عليها من اللحم، وأنجى الله عزَّ وجلَّ أنس بن مالك رضيَ الله عنه بذاك”؛ أخرجه الطَّبراني، وحسَّنه الهيثمي[13]
من منا يستطيعها…ولكنه شيء يقر في القلب تهون عنده مصائب الدنيا.

والبراءة من أعداء الله
هي سبيل الحنفاء على مر الدهور….في هذه المعركة الشرسة بين الحق و الباطل التي حمي وطيسها بعد بعثة النبي صلى الله عليه وسلم …
ابليس لعنه الله…ادرك خطورة هذه العقيدة منذ رفض السجود لٱدم عليه السلام…وهو هناك يضع عرشه المزيف على الماء…يحشد جنوده لمحاربة هذا الدين العظيم….لكن أنّى له بعباد الله المخلصين…
انها عقيدة صدع بها ابراهيم عليه السلام في وجه الطغيان، في وجه عباد الاوثان و اصنامهم….
قَالَ أَفَرَأَيْتُم مَّا كُنتُمْ تَعْبُدُونَ (75) أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمُ الْأَقْدَمُونَ (76) فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِّي إِلَّا رَبَّ الْعَالَمِينَ (77) الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ (78) وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ (79) وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ (80) وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ (81) وَالَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ (82) …..سورة الشعراء…
عقيدة حطم بها اصنامهم و طواغيتهم و معها اوهامهم وخزعبلاتهم…
فَرَاغَ إِلَىٰ آلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ (91) مَا لَكُمْ لَا تَنطِقُونَ (92) فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ (93) فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ (94) قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ (95) وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ (96)…سورة الصافات …
عقيدة امرنا الله ان نتأسى بإبراهيم عليه السلام و بإخوانه الأنبياء عليهم السلام فيها…
قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّىٰ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ ۖ رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (4) رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (5) … سورة الممتحنة …
و هي علامة على الايمان لا يمكن ابدا ان تكذب…
لَّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ ۖ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ۚ أُولَٰئِكَ حِزْبُ اللَّهِ ۚ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (22)… سورة المجادلة..
و هي عزة للمؤمن يستعلي بها على الكفار…فتصغر في عينيه دنياهم و يستحقر ملكهم و حشودهم…و لا يغتر بتخويفهم وتهديدهم انهم اعداء الله….يشركون بالله العظيم في ملكه و هو يرزقهم و يعطيهم…فلا يزدادون الا كفرا…و لا يزدادون الا اعراضا….و لا يزدادون الا حربا للاسلام و اهله…

هكذا كان الصحابة….يواجه أحدهم اباه و اخاه و عشيرته و لم يمض على اسلامه ساعة…
و لا ننسى هنا اول شهيدة في الإسلام…سمية بنت خياط رضي الله عنها…امرأة ضعيفة ، لكنها قوية بإيمانها…
وذات يوم مر عليها أبو جهل فسمعها تردد كلمات الإيمان : أحد. أحد. الله أكبر ؛ الله أكبر ؛ فأمرها أن تكفر بمحمد ودينه ، فامتنعت ، فأخذ حربة فطعنها بها ، فسقطت شهيدة ، وكانت رضى الله عنها كبيرة السن ، عظيمة الإيمان ، ضعيفة الجسم ، قوية اليقين ، رمزًا للصمود ، وأمارة على قوة العقيدة ، فلما كان يوم بدر قتل أبو جهل
وعن مجاهد بن جبر المكي قال { أوَّلُ شهيدٍ في الإسلامِ سميَّةُ والدةُ عمَّارِ بنِ ياسرٍ وكانَت عجوزًا كبيرَةً ضعيفَةً ولما قُتِلَ أبو جهلٍ يوم بدرٍ ؛ قال النَّبيًّ صَلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ لعمَّارٍ { قتل اللَّهُ قاتلَ أمِّكَ } [ ذكره ابن سعد في الطبقات ؛ وابن حجر العسقلاني في الإصابة رقم: (335) ؛ وقال : إسناده صحيح]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الولاء والبراء    الأحد سبتمبر 09, 2018 1:44 pm

بنت القدس كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
......
يسقط بعض المذنبين المسلمين في النار،وفي خضم تلك المأساة لا ينسى الناجون من المسلمين اخوانهم
حدثنا النبي عن بعض ما يحدث يومها والحديث رواه البخاري اقتطف منه هذا المقتطف
قال صلى الله عليه و سلم:
…”فَمَا أَنْتُمْ بِأَشَدَّ لِي مُنَاشَدَةً فِي الْحَقِّ قَدْ تَبَيَّنَ لَكُمْ مِنْ الْمُؤْمِنِ يَوْمَئِذٍ لِلْجَبَّارِ وَإِذَا رَأَوْا أَنَّهُمْ قَدْ نَجَوْا فِي إِخْوَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا إِخْوَانُنَا كَانُوا يُصَلُّونَ مَعَنَا وَيَصُومُونَ مَعَنَا وَيَعْمَلُونَ مَعَنَا فَيَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى اذْهَبُوا فَمَنْ وَجَدْتُمْ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالَ دِينَارٍ مِنْ إِيمَانٍ فَأَخْرِجُوهُ وَيُحَرِّمُ اللَّهُ صُوَرَهُمْ عَلَى النَّارِ فَيَأْتُونَهُمْ وَبَعْضُهُمْ قَدْ غَابَ فِي النَّارِ إِلَى قَدَمِهِ وَإِلَى أَنْصَافِ سَاقَيْهِ فَيُخْرِجُونَ مَنْ عَرَفُوا ثُمَّ يَعُودُونَ فَيَقُولُ اذْهَبُوا فَمَنْ وَجَدْتُمْ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالَ نِصْفِ دِينَارٍ فَأَخْرِجُوهُ فَيُخْرِجُونَ مَنْ عَرَفُوا ثُمَّ يَعُودُونَ فَيَقُولُ اذْهَبُوا فَمَنْ وَجَدْتُمْ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ مِنْ إِيمَانٍ فَأَخْرِجُوهُ فَيُخْرِجُونَ مَنْ عَرَفُوا قَالَ أَبُو سَعِيدٍ فَإِنْ لَمْ تُصَدِّقُونِي فَاقْرَءُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا فَيَشْفَعُ النَّبِيُّونَ وَالْمَلَائِكَةُ وَالْمُؤْمِنُونَ فَيَقُولُ الْجَبَّارُ بَقِيَتْ شَفَاعَتِي فَيَقْبِضُ قَبْضَةً مِنْ النَّارِ فَيُخْرِجُ أَقْوَامًا قَدْ امْتُحِشُوا فَيُلْقَوْنَ فِي نَهَرٍ بِأَفْوَاهِ الْجَنَّةِ يُقَالُ لَهُ مَاءُ الْحَيَاةِ فَيَنْبُتُونَ فِي حَافَتَيْهِ كَمَا تَنْبُتُ الْحِبَّةُ فِي حَمِيلِ السَّيْلِ… ”

انه الولاء…الولاء لله ورسوله صلى الله عليه و سلم والمؤمنين…
.
السلام عليكم ورحمة الله بركاته.
جزاكم الله خيرا، وبارك الله فيكم.
.
اللهم اجعلنا من القلـيـل (وقليل ماهم)
اللهم إنا نعود بك من سخطك ومن النار.
اللهم أحرم أجسادنا على النار.اللهم آمين آمين
وظننا فيك يارب جميل.
----

كذا ولولا حلم ربنا بنا..
أهلكنا جميعَنا بظلمنا..
.
وهو الحميد ربُّنا المحمودُ..
بكل فضل سابغ يجودُ..
.
ويحمد الربُّ على كمالِه..
حيث له الجلال مع جماله..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الشام
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 553
نقاط : 1224
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 18/08/2018

مُساهمةموضوع: رد: الولاء والبراء    الأحد سبتمبر 09, 2018 5:42 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أختاه ووفقك لكل خير وأسعدك بالدارين
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الشام
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 553
نقاط : 1224
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 18/08/2018

مُساهمةموضوع: رد: الولاء والبراء    الثلاثاء أكتوبر 30, 2018 4:21 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

ما حكم الشرع بإتخاذ أصدقاء نصارى؟

الواجب على المسلم أن يحرص على اتخاذ الرفقة الطيبة التي تعينه على الخير ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ وَالسَّوْءِ كَحَامِلِ الْمِسْكِ وَنَافِخِ الْكِيرِ فَحَامِلُ الْمِسْكِ إِمَّا أَنْ يُحْذِيَكَ وَإِمَّا أَنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا طَيِّبَةً وَنَافِخُ الْكِيرِ إِمَّا أَنْ يُحْرِقَ ثِيَابَكَ وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ رِيحًا خَبِيثَةً ) أخرجه البخاري (5534) ومسلم ( 2628 ) عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه .

ولا يجوز له اتخاذ أصدقاء من النصارى ولا من غيرهم من الكفار ، قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين ) المائدة / 51 ، وقال تعالى : ( يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّواْ مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ ) آل عمران / 118 .

قال السعدي :
"هذا تحذير من الله لعباده عن ولاية الكفار واتخاذهم بطانة أو خصيصة وأصدقاء" .
تفسير السعدي ص 198

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا تصاحب إلا مؤمنا ولا يأكل طعامك إلا تقي ) أخرجه أبو داود ( 4832) وحسنه الألباني في صحيح أبي داود ( 4045 )

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( الرجل على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل ) أخرجه الترمذي (2378) وحسنه الألباني في صحيح الترمذي ( 1937 ) .

فاترك مصاحبة النصارى ، واستبدل بهم مسلمين ، واحرص على صحبة الصالحين ... ويجوز مجالسة النصارى بغرض دعوتهم لدين الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البراء
عُضوٌ مُتَفَاعِلٌ
عُضوٌ مُتَفَاعِلٌ
avatar

المساهمات : 28
نقاط : 34
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 15/09/2018

مُساهمةموضوع: رد: الولاء والبراء    الثلاثاء أكتوبر 30, 2018 5:32 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
موضوع قيم
جزاكم الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الشام
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 553
نقاط : 1224
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 18/08/2018

مُساهمةموضوع: رد: الولاء والبراء    الثلاثاء أكتوبر 30, 2018 5:44 pm

بارك الله فيك أخي الكريم البراء
أسعدك الله بالدارين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الولاء والبراء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ :: القِسمُ العَامُّ :: المَوَاضِيعُ العَامَّةُ-
انتقل الى: