الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ

مُنتَدَى إِسلَامِيٌّ سُنِّيٌّ يُعنَى بِجَمعِ رُؤَى المَهدِيِّ وَ تَعبِيرِهَا و تَرتِيبِهَا مَعَ بَيَانِ الرُّؤَى المَكذُوبَةِ وَ الوَاهِيَةِ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المغرب المهدي فتاة سيفا البحر البيضاء العمامة عائشة فاطمة الدجال سلمان رؤياي مريم الحسين زوجة رؤيا الحروف الفارس ورقة صندوق سيارة يرشق المسلمين مفتاح مناسك زواج
المواضيع الأخيرة
»  الــوعــد.. دكتور نور .
اليوم في 6:41 pm من طرف المستشار

» قائمة مدعي المهدوية
اليوم في 5:05 pm من طرف مدمر الأعادي

» القمر يظهر بعد سجدة النجم!
اليوم في 4:35 pm من طرف مدمر الأعادي

» الحب الصادق!!!!
اليوم في 4:31 pm من طرف مدمر الأعادي

» الطاغوت
اليوم في 4:26 pm من طرف مدمر الأعادي

» إخواننا وأخواتنا المتغيبين عن المنتدى..
اليوم في 4:19 pm من طرف رُقيَّة...

» هل هناك حلول لمشاكل المسلمين..!!
اليوم في 4:14 pm من طرف رُقيَّة...

» ساتعالج من السحر
اليوم في 4:10 pm من طرف Abo Layan 2018

» العلماء السبعة وآخر الزمان 2
اليوم في 3:37 pm من طرف Abo Layan 2018

» العلماء السبعة وآخر الزمان 1
اليوم في 3:34 pm من طرف Abo Layan 2018

» شرح حديث
اليوم في 2:59 pm من طرف Abo Layan 2018

» يا ليتني عصفور هناك...!!
اليوم في 12:28 pm من طرف بنت الشام

» خواطر..وحكم..!
اليوم في 11:38 am من طرف رُقيَّة...

» خُــذها قاعــدة..
اليوم في 11:23 am من طرف رُقيَّة...

» لم تتحقق حتى الآن..!!
اليوم في 9:28 am من طرف Abo Layan 2018

» علامات قبل المهدي
اليوم في 8:10 am من طرف مدمر الأعادي

» المسلم في ظل صدقته..!!
اليوم في 7:22 am من طرف بنت الشام

» اذكر آية كريمة مؤثرة
اليوم في 4:56 am من طرف Abo Layan 2018

» ما بال اللحية
أمس في 2:36 pm من طرف Abo Layan 2018

»  رحم الإله صداك يا قحطاني..
أمس في 11:53 am من طرف بنت الشام

» يتسائلون كيف ستكون..!!
أمس في 11:49 am من طرف Abo Layan 2018

» منكم نستفيد
أمس في 10:35 am من طرف Abo Layan 2018

» حتى تعود..!!
أمس في 10:17 am من طرف Abo Layan 2018

» الحمد لله
أمس في 8:31 am من طرف Abo Layan 2018

» إهداء لكل مظلوم
أمس في 7:58 am من طرف بنت الشام

» حكم الاحتفال بالمولد النبوي
أمس في 7:13 am من طرف بنت الشام

» آمال المهدي
أمس في 4:56 am من طرف presented

» أسر السنين وشدة الجور.
الإثنين نوفمبر 19, 2018 4:28 pm من طرف Abo Layan 2018

» دور علم الرياضة للمسلمة والمسلم
الإثنين نوفمبر 19, 2018 10:08 am من طرف مدمر الأعادي

» الملك سلمان يقتل إبنه محمد
الإثنين نوفمبر 19, 2018 9:29 am من طرف بنت الشام

» كيف ينتقل مافي نفسك إلى غيرك؟(الجن وتوارد الخواطر)
الأحد نوفمبر 18, 2018 11:12 pm من طرف رُقيَّة...

» رؤيا خاصة
الأحد نوفمبر 18, 2018 6:36 pm من طرف smellwatermelon

» حمامة عملاقة مريضة!!
الأحد نوفمبر 18, 2018 5:56 pm من طرف بنت الشام

» أَبْـكِــيـك ...
الأحد نوفمبر 18, 2018 3:46 pm من طرف Abo Layan 2018

» البـــلاء....
الأحد نوفمبر 18, 2018 1:19 pm من طرف رُقيَّة...

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 14 زائر

المستشار

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 59 بتاريخ السبت أغسطس 04, 2018 12:37 am

شاطر | 
 

 هل ترانا نلتقي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الشام
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 553
نقاط : 1224
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 18/08/2018

مُساهمةموضوع: هل ترانا نلتقي    الجمعة سبتمبر 21, 2018 10:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


كثير من شباب اليوم يبحثون عن قصص الحب بالدراما الماجنة والروايات الخليعة لهذا إنحط مفهوم الحب عندهم حتى أضحى الحب=الجسد فقط!

اليوم سأكتب لكم قصة حب طاهرة حقيقية لم يلوث نقاءها عفن الدنيا ولا أفكار مَوتى الضمير النتنة!
أمينة قطب إسم فتاة طاهرة تم أسرها مع شقيقها سيد قطب لعدة مرات وفك الله أسرها

كيف تزوجت من كمال السنانيرى والذي حكم عليه بالسجن لمدة 25 سنة؟

بعد خمس سنين من السجن دخل كمال السنانيري المستشفى قابل سيد قطب وطلب منه الزواج من أخته أمينة ووافقت أمينة رغم أنه ما زال امامه عشرين سنة سجن ولكنها أثبتت أن الايمان لا تقف أي حواجز في طريقه وكان عمرها عند الخطبة عشرين عاما وبعد 17 عاما وفي عام 1975 خرج كمال لزوجته الحبيبة أمينة ولكن تم اعتقاله مرة أخرى بعد ست سنين ومع شدة التعذيب مات في السجن في عام 1981م. كتبت السيدة أمينة القصة ونشرت في عدد من المجلات المصرية مثل الأديب والآداب والعالم العربي واشتغلت بعد وفاة زوجها وأخيها سيد بكتابة الشعر ولها ديوان باسم رسالة إلى شهيد الذي يصور مدى صبر أخيها وزوجها في وجه التعذيب ومدى ظلم وجبروت من خانوا الدين والوطن وعذبوا زوجها وأخوها ومئات من الشباب الطاهر.

انتشرت قصيدتها "هل ترانا نلتقي" انتشار النار في الهشيم وسارت بها ركبان الحُداة في وطننا العربي.. باكين ومبكين.. تقول الكلمات:

" هل ترانا نلتقـي أم أنهـا كانت اللقيا على أرض السراب؟!

ثم ولَّت وتلاشـى ظلُّهـا واستحالت ذكـرياتٍ للعذاب

هكذا يسـأل قلبي كلمــا طالت الأيام من بعد الغياب

فإذا طيفك يرنـو باسما وكأني في استماع للجـواب

أولم نمضِ على الدرب معًا كي يعود الخـير للأرض اليباب

فمضينا في طريق شائـك نتخلى فيه عن كل الرغـاب

ودفنَّا الشوق في أعماقنا ومضينا في رضــاء واحتساب

قد تعاهدنا على السير معـًا ثم عاجلت مُجيبًا للذهـاب

حيـن ناداك ربٌّ منعم لحيـاة في جنـان ورحـاب

ولقاء في نعيم دائم بجنود الله مرحى بالصحـــاب

قدَّموا الأرواح والعمر فدا مستجيبين على غـير ارتياب

فليعُد قلبك من غفلاته فلقاء الخلد في تلك الرحــاب

أيها الراحل عذرًا في شكاتي فإلى طيفك أنَّات عتـاب

قد تركت القلب يدمي مثقلاً تائهًا في الليل في عمق الضباب

وإذ أطوي وحيدًا حائرًا أقطع الدرب طويلاً في اكتئـاب

فإذ الليل خضـمٌّ موحِشٌ تتلاقى فيه أمواج العـذاب

لم يعُد يبــق في ليلي سنًا قد توارت كل أنوار الشهاب

غير أني سوف أمضي مثلما كنت تلقاني في وجه الصعاب

سوف يمضي الرأس مرفوعًا فلا يرتضي ضعفًا بقول أو جواب

سوف تحذوني دماء عابقات قد أنارت كل فجٍ للذهـاب

هذه قصة حب طاهرة لمسلمة تم أسرها وأسر زوجها واخيها وصبرت وإحتسبت على فراق الرجل الذي إختارته لدينه20سنة ظلت وفية مخلصة صابرة وما لبثوا أن إجتمعوا وافترقوا للأبد بعد إعتقاله وتعذيبه وموته!

فما أصدق الحب عندما يكون من أجل العقيدة لمبدأ وجوهر وليس لجسد وفقط! شباب اليوم ينظرون للمرأة كأنها قطعة قماش كم طول الذراع وكم عرض الرأس وما هو حجم العيون وما هو حجم الأنف كيف صوتها وكيف أسنانها هل لها أنياب ومخالب أم كائن لطيف وليس مفترس!

وما عرفوا أن من يبحث عن الدين سيجد كل شيء!
وهذا كمال خرج لزوجته ولم يقل سأجدها عجوز بعد20 سنة بل تمسك بها وتمسكت به فطريقهم واحد!

وأعظم البشر محمد صلى الله عليه وسلم معلم البشرية وقائدنا وقدوتنا يعلمنا أعظم درس بالحب عندما تزوج خديجة رضي الله عنها وهي تكبره ب15 عاما وكانت قد تزوجت قبله مرتين ولم يثنيه ذلك عن حبها بل قال لقد أُهديت حبها لقد ساندته وقفت معه فرضي الله عنها وأرضاها.
أسأل الله أن يعود شباب المسلمين لعقولهم التي أفسدتها الدراما الخليعة وأفلام العهر والكفر.

المصدر:منقول من قناة عبير الجنة على التيلغرام
@abieraljana5
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الشام
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 553
نقاط : 1224
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 18/08/2018

مُساهمةموضوع: رد: هل ترانا نلتقي    الجمعة سبتمبر 21, 2018 10:39 pm

هل ترانا نلتقي...
https://youtu.be/tPSxd22hW3s
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل ترانا نلتقي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ :: القِسمُ العَامُّ :: المَوَاضِيعُ العَامَّةُ-
انتقل الى: