الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ

مُنتَدَى إِسلَامِيٌّ سُنِّيٌّ يُعنَى بِجَمعِ رُؤَى المَهدِيِّ وَ تَعبِيرِهَا و تَرتِيبِهَا مَعَ بَيَانِ الرُّؤَى المَكذُوبَةِ وَ الوَاهِيَةِ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
البحر ورقة مناسك عائشة سيارة الدجال الفارس فتاة المهدي العمامة سيفا المسلمين المغرب يرشق رؤياي صندوق مفتاح فاطمة مريم زوجة البيضاء الحسين رؤيا الحروف سلمان زواج
المواضيع الأخيرة
»  الــوعــد.. دكتور نور .
اليوم في 6:41 pm من طرف المستشار

» قائمة مدعي المهدوية
اليوم في 5:05 pm من طرف مدمر الأعادي

» القمر يظهر بعد سجدة النجم!
اليوم في 4:35 pm من طرف مدمر الأعادي

» الحب الصادق!!!!
اليوم في 4:31 pm من طرف مدمر الأعادي

» الطاغوت
اليوم في 4:26 pm من طرف مدمر الأعادي

» إخواننا وأخواتنا المتغيبين عن المنتدى..
اليوم في 4:19 pm من طرف رُقيَّة...

» هل هناك حلول لمشاكل المسلمين..!!
اليوم في 4:14 pm من طرف رُقيَّة...

» ساتعالج من السحر
اليوم في 4:10 pm من طرف Abo Layan 2018

» العلماء السبعة وآخر الزمان 2
اليوم في 3:37 pm من طرف Abo Layan 2018

» العلماء السبعة وآخر الزمان 1
اليوم في 3:34 pm من طرف Abo Layan 2018

» شرح حديث
اليوم في 2:59 pm من طرف Abo Layan 2018

» يا ليتني عصفور هناك...!!
اليوم في 12:28 pm من طرف بنت الشام

» خواطر..وحكم..!
اليوم في 11:38 am من طرف رُقيَّة...

» خُــذها قاعــدة..
اليوم في 11:23 am من طرف رُقيَّة...

» لم تتحقق حتى الآن..!!
اليوم في 9:28 am من طرف Abo Layan 2018

» علامات قبل المهدي
اليوم في 8:10 am من طرف مدمر الأعادي

» المسلم في ظل صدقته..!!
اليوم في 7:22 am من طرف بنت الشام

» اذكر آية كريمة مؤثرة
اليوم في 4:56 am من طرف Abo Layan 2018

» ما بال اللحية
أمس في 2:36 pm من طرف Abo Layan 2018

»  رحم الإله صداك يا قحطاني..
أمس في 11:53 am من طرف بنت الشام

» يتسائلون كيف ستكون..!!
أمس في 11:49 am من طرف Abo Layan 2018

» منكم نستفيد
أمس في 10:35 am من طرف Abo Layan 2018

» حتى تعود..!!
أمس في 10:17 am من طرف Abo Layan 2018

» الحمد لله
أمس في 8:31 am من طرف Abo Layan 2018

» إهداء لكل مظلوم
أمس في 7:58 am من طرف بنت الشام

» حكم الاحتفال بالمولد النبوي
أمس في 7:13 am من طرف بنت الشام

» آمال المهدي
أمس في 4:56 am من طرف presented

» أسر السنين وشدة الجور.
الإثنين نوفمبر 19, 2018 4:28 pm من طرف Abo Layan 2018

» دور علم الرياضة للمسلمة والمسلم
الإثنين نوفمبر 19, 2018 10:08 am من طرف مدمر الأعادي

» الملك سلمان يقتل إبنه محمد
الإثنين نوفمبر 19, 2018 9:29 am من طرف بنت الشام

» كيف ينتقل مافي نفسك إلى غيرك؟(الجن وتوارد الخواطر)
الأحد نوفمبر 18, 2018 11:12 pm من طرف رُقيَّة...

» رؤيا خاصة
الأحد نوفمبر 18, 2018 6:36 pm من طرف smellwatermelon

» حمامة عملاقة مريضة!!
الأحد نوفمبر 18, 2018 5:56 pm من طرف بنت الشام

» أَبْـكِــيـك ...
الأحد نوفمبر 18, 2018 3:46 pm من طرف Abo Layan 2018

» البـــلاء....
الأحد نوفمبر 18, 2018 1:19 pm من طرف رُقيَّة...

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 59 بتاريخ السبت أغسطس 04, 2018 12:37 am

شاطر | 
 

 وأصبحا حاكماً ... وعالمًا ! ... "تفاءلوا بالخير تجدوه"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الشام
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 553
نقاط : 1224
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 18/08/2018

مُساهمةموضوع: وأصبحا حاكماً ... وعالمًا ! ... "تفاءلوا بالخير تجدوه"    السبت أكتوبر 06, 2018 7:54 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

" وأصبحا حاكماً ... وعالمًا ! "

** دخل الإخشيدي – الذي حكم مصر أيام عهد المماليك – مع صاحب له مقيد بالحديد، فمرا على رجل له شوي – أي مطعم بذلك الزمان – فقال صاحبه : أتمنى أن يشتريني صاحب هذا الشوي فأشبع لحما، وقال الإخشيدي : أتمنى أن أحكم مصر بأكملها... ودارت الأيام واشترى صاحب الشوي ذلك المملوك، وحكم الإخشيدي مصر في قصة طويلة معروفة بالتاريخ .

**لقد كان سيد التابعين عطاء بن أبي رباح أسود، أعور، أفطس، أشل، أعرج، ثم عمي بعد ذلك، وقال عنه إبراهيم الحربي : كان عطاء عبدًا أسود لامرأة من أهل مكة وكانت أنفه كأنه باقلاء.. ستة عيوب كانت في عطاء ماذا تظنه قد فعل بها ؟ هل تكسرت عزائمه ؟ هل بكى على قدره يائسًا منتظرًا يوم موته للخلاص من الدنيا والخلاص من تهكمات الناس وسخريتهم ؟ هل قال عطاء لنفسه : عبدًا مملوكًا سأظل هكذا إلى الأبد، أنا أسود وأعور وأشل و.. لن يقبلني أحد ؟! لقد كان لعطاء أذنان تسمعان، ورجلان تمشيان، كان لعطاء لسان يتكلم، ويد تكتب، وعقل يفكر ويحفظ.. هذا ما وجده عطاء في نفسه، كان ينظر بعين المتفائل الراضي الذي يمتلك الكثير من النعم.. لقد كان يعلم أن التغيير يبدأ من الداخل، المهم كيف أرى نفسي لا كيف يراني الناس، إذا كنت ترى نفسك قويًا ذكيًا فهكذا ستبدو وبهذا سيعاملك الناس، إن السعيد هو من يرى الوجود سعيدا .

لقد صاح المنادي في زمن بني أمية في مكة أيام الحج : لا يفتي الناس إلا عطاء، وقال عنه الإمام أبو حنيفة : ما رأيت أفضل من عطاء , وقال الإمام إبراهيم الحربي : جاء سليمان بن عبد الملك أمير المؤمنين إلى عطاء هو وابناه، فجلسوا إليه وهو يصلي، فلما صلى التفت إليهم، فما زالوا يسألونه عن مناسك الحج، وقد حول قفاه إليهم، ثم قال سليمان لابنيه: قوما، فقاما.. فقال : يا بني لا تنيا في طلب العلم، فإني لا أنسى ذلنا بين يدي هذا العبد الأسود .

لقد أصبح عطاء بن أبي رباح عالم الدنيا في زمنه.. لأنه رسم صورة ذهنية متفائلة مشرقة عن نفسه وواقعه، فكان له ما رأى وتوقع , تفاءلوا بالخير تجدوه , هذه كانت قصة عطاء الذي مكث في الحرم 30 سنة يطلب العلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وأصبحا حاكماً ... وعالمًا ! ... "تفاءلوا بالخير تجدوه"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ :: القِسمُ العَامُّ :: المَوَاضِيعُ العَامَّةُ-
انتقل الى: