الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ

مُنتَدَى إِسلَامِيٌّ سُنِّيٌّ يُعنَى بِجَمعِ رُؤَى المَهدِيِّ وَ تَعبِيرِهَا و تَرتِيبِهَا مَعَ بَيَانِ الرُّؤَى المَكذُوبَةِ وَ الوَاهِيَةِ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
رؤياي يرشق البيضاء فتاة رؤيا سيارة المغرب صندوق زوجة ورقة الحسين الحروف المسلمين العمامة مفتاح فاطمة مريم سلمان زواج سيفا عائشة البحر الفارس مناسك المهدي الدجال
المواضيع الأخيرة
»  الــوعــد.. دكتور نور .
اليوم في 6:41 pm من طرف المستشار

» قائمة مدعي المهدوية
اليوم في 5:05 pm من طرف مدمر الأعادي

» القمر يظهر بعد سجدة النجم!
اليوم في 4:35 pm من طرف مدمر الأعادي

» الحب الصادق!!!!
اليوم في 4:31 pm من طرف مدمر الأعادي

» الطاغوت
اليوم في 4:26 pm من طرف مدمر الأعادي

» إخواننا وأخواتنا المتغيبين عن المنتدى..
اليوم في 4:19 pm من طرف رُقيَّة...

» هل هناك حلول لمشاكل المسلمين..!!
اليوم في 4:14 pm من طرف رُقيَّة...

» ساتعالج من السحر
اليوم في 4:10 pm من طرف Abo Layan 2018

» العلماء السبعة وآخر الزمان 2
اليوم في 3:37 pm من طرف Abo Layan 2018

» العلماء السبعة وآخر الزمان 1
اليوم في 3:34 pm من طرف Abo Layan 2018

» شرح حديث
اليوم في 2:59 pm من طرف Abo Layan 2018

» يا ليتني عصفور هناك...!!
اليوم في 12:28 pm من طرف بنت الشام

» خواطر..وحكم..!
اليوم في 11:38 am من طرف رُقيَّة...

» خُــذها قاعــدة..
اليوم في 11:23 am من طرف رُقيَّة...

» لم تتحقق حتى الآن..!!
اليوم في 9:28 am من طرف Abo Layan 2018

» علامات قبل المهدي
اليوم في 8:10 am من طرف مدمر الأعادي

» المسلم في ظل صدقته..!!
اليوم في 7:22 am من طرف بنت الشام

» اذكر آية كريمة مؤثرة
اليوم في 4:56 am من طرف Abo Layan 2018

» ما بال اللحية
أمس في 2:36 pm من طرف Abo Layan 2018

»  رحم الإله صداك يا قحطاني..
أمس في 11:53 am من طرف بنت الشام

» يتسائلون كيف ستكون..!!
أمس في 11:49 am من طرف Abo Layan 2018

» منكم نستفيد
أمس في 10:35 am من طرف Abo Layan 2018

» حتى تعود..!!
أمس في 10:17 am من طرف Abo Layan 2018

» الحمد لله
أمس في 8:31 am من طرف Abo Layan 2018

» إهداء لكل مظلوم
أمس في 7:58 am من طرف بنت الشام

» حكم الاحتفال بالمولد النبوي
أمس في 7:13 am من طرف بنت الشام

» آمال المهدي
أمس في 4:56 am من طرف presented

» أسر السنين وشدة الجور.
الإثنين نوفمبر 19, 2018 4:28 pm من طرف Abo Layan 2018

» دور علم الرياضة للمسلمة والمسلم
الإثنين نوفمبر 19, 2018 10:08 am من طرف مدمر الأعادي

» الملك سلمان يقتل إبنه محمد
الإثنين نوفمبر 19, 2018 9:29 am من طرف بنت الشام

» كيف ينتقل مافي نفسك إلى غيرك؟(الجن وتوارد الخواطر)
الأحد نوفمبر 18, 2018 11:12 pm من طرف رُقيَّة...

» رؤيا خاصة
الأحد نوفمبر 18, 2018 6:36 pm من طرف smellwatermelon

» حمامة عملاقة مريضة!!
الأحد نوفمبر 18, 2018 5:56 pm من طرف بنت الشام

» أَبْـكِــيـك ...
الأحد نوفمبر 18, 2018 3:46 pm من طرف Abo Layan 2018

» البـــلاء....
الأحد نوفمبر 18, 2018 1:19 pm من طرف رُقيَّة...

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر

المستشار

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 59 بتاريخ السبت أغسطس 04, 2018 12:37 am

شاطر | 
 

 شاركونا بقصة هادفة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الشام
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 553
نقاط : 1224
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 18/08/2018

مُساهمةموضوع: شاركونا بقصة هادفة   الجمعة أكتوبر 26, 2018 1:12 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين:

شاركونا يا أخوة بقصة هادفة بها عبرة
ضع بالتعليقات على هذا الموضوع أي قصة تريد...مثل:

قصص القرآن
قصص الأنبياء
قصص الصحابة
قصص السابقين
قصص واقعية
قصة هادفة حدثت معك أو مع غيرك بها فائدة ومنفعة وعبرة
بشرط أن تكون القصة هادفة وبها عبرة وتشجع على أخلاق الإسلام الفاضلة

ننتظر مشاركاتكم إن شاء الله... لا تبخلوا علينا بمشاركاتكم الهادفة ولكم مني أطيب الأمنيات
======================

أبدأ من نفسي.... أول قصة:

عاقبة الحسد
ورد أن رجلاً ترك ولدين بعد مماته وخلف لهما مالاً لا بأس به فاقتسماه وتصرف كل منهما في حقه فاشتغل الابن الأصغر في التجارة وأخلص لله في عمله وكان كثير التصدق لا يبخل على عباد الله بنعمة فنمت تجارته وازدادت أمواله وأصبح ذا ثروة طائلة ولم يكن له أعداء لذلك كانت أمواله محصنة لا يؤثر فيها حسد . أما الابن الآخر فقد سلك طريق الغواية حتى أهلك ثروته في الخمر والميسر والزنا فنفدت أمواله عن آخرها واصبح فقيراً لا يجد ما يقتات به ومع ذلك كان أخوه كثير العطف عليه يئويه ويقدم له من المأكل والملبس ما يكفيه . ولم يكتف هذا بعطف أخيه عليه بل أخذ الحسد يتمكن من قلبه لأخيه ، وفكر في طريقة يضيع بها ثروة أخيه حتى يسير مماثلاً له في الفقر وبذلك يطمئن قلبه فلا يعايره الناس بفقره ويشيدون بسمعة أخيه فصار يجتهد للوصول إلى تنفيذ غرضه الدنيء وأخيراً اهتدى بوحي من إبليس إلى رجل حسود اشتهر بحسده وقليل من القوم من نجا من حسده . وكان الحاسد ضعيف البصر لا يكاد يرى إلا عن قرب . فذهب الأخ الأكبر إلى هذا الرجل المشهور بحسده وطلب منه حسد أموال أخيه مقابل أجر يدفعه عند هلاك ثروته وأخذه إلى طرق كانت تمر تجارة أخيه فنبه الأخ الأكبر الرجل الحسود إليها (التجارة) قائلاً : استعد فقد قربت تجارة أخي وصارت على بعد ميل واحد منا . فقال الرجل الحسود يا لقوة بصرك أتراها على هذا البعد يا ليت لي بصر قوي مثل بصرك فشعر صاحبنا بألم في رأسه وأظلمت عيناه وعمي في الحال ومرت تجارة أخيه سالمة لا يمسها سوء

منقول من كتاب أنيس الصالحين وسمير المتقين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الشام
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 553
نقاط : 1224
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 18/08/2018

مُساهمةموضوع: رد: شاركونا بقصة هادفة   الأحد أكتوبر 28, 2018 11:43 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

 عن ابن جابر ، " أن أبا عبد رب كان من أكثر أهل دمشق مالا ، فخرج إلى أذربيجان في تجارة ، فأمسى إلى جانب مرج ونهر ، فنزل به
قال أبو عبد رب : فسمعت صوتا يكثر حمد الله في ناحية من المرج فاتبعته ، فوافيت رجلا في حفير من الأرض ملفوفا في حصير ، فسلمت عليه ، وقلت : من أنت يا عبد الله ؟ قال : رجل من المسلمين ، قال : قلت : ما حالك هذه ؟ قال : حال نعمة يجب علي حمد الله فيها.

قال : قلت : كيف ، وإنما أنت في حصير ؟ قال : وما لي لا أحمد الله أن خلقني ، فأحسن خلقي ، وجعل مولدي ومنشئي في الإسلام ، وألبسني العافية في أركاني ، وستر علي ما أكره ذكره أو نشره ، فمن أعظم نعمة ممن أمسى في مثل ما أنا فيه ؟ قال : قلت : رحمك الله ، إن رأيت أن تقوم معي إلى المنزل ، فإنا نزول على النهر ، قال : ولمه ؟ قلت : لتصيب من الطعام ، ولنعطيك ما يغنيك عن لبس الحصير.

قال : ما بي حاجة ؟ قال الوليد : فحسبت أنه قال : إن لي في أكل العشب كفاية عما قال أبو عبد رب.

قال : فأردته على أن يتبعني فأبى.

قال : ما لي به من حاجة.

قال أبو عبد رب : فانصرفت وقد تقاصرت إلي نفسي ومقتها ، أني لم أخلف بدمشق رجلا في الغنى يكاثرني ، وأنا ألتمس الزيادة فيه ، وقلت : اللهم إني أتوب إليك من سوء ما أنا فيه.

قال : فبت ولم يعلم إخواني بما قد أجمعت به ، فلما كان من السحر رحلوا كنحو من رحيلهم فيما مضى ، وقدموا إلي دابتي ، فركبتها وصرفتها إلى دمشق ، وقلت : ما أنا بصادق التوبة إن أنا مضيت في متجري هذا ، فسألني القوم فأخبرتهم ، وعاتبوني على المضي فأبيت.

قال ابن جابر : فلما قدم تصدق بصامت ماله ، وتجهز به في سبيل الله ، قال ابن جابر : فحدثني بعض إخواني ، قال : ما كست صاحب عباءة في عباءة ، أعطيته ستة وهو يقول : سبعة.

فلما أكثرت قال : ممن أنت ؟ قلت : من أهل دمشق.

قال : ما تشبه شيخا وفد علي أمس ، يقال له : أبو عبد رب اشترى مني سبع مائة كساء بسبعة سبعة ، ما سألني أن أضع له درهما ، فسألني أن أحملها له ، فبعثت أعواني ، فما زال يفرقها بين فقراء الجيش ، فما دخل إلى منزله منها بكساء.

قال ابن جابر : وباع عقدة وتصدق بها ، وباع داره بمال عظيم وفرقه ، وكان مع ذلك موته ، فما وجدوا منها إلا قدر ثمن الكفن
منقول من كتاب التوابين لابن قدامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستشار
عُضوٌ مُتَفَاعِلٌ
عُضوٌ مُتَفَاعِلٌ
avatar

المساهمات : 25
نقاط : 28
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 08/10/2018

مُساهمةموضوع: رد: شاركونا بقصة هادفة   الأحد أكتوبر 28, 2018 2:57 pm

السلام عليكم

قصة حقيقية من الواقع

كان أبي يعمل في بناء بناية ذات ثلاثة طوابق وكان له عمال كثيرون ...وفي يوم من الايام سقط أحد العمال من الطابق الثالث وقدر الله أن يقع فوق كومة رمل كبيرة لينهض بفضل الله بدون اي خدش...فهرع إليه أصحابه ومازحوه أنه لازم يخرج معروف فذهب قاطعا الطريق الى الجهة الأخرى كي يشتري تمرا...فضربته سيارة و أردته قتيلا على الفور..
اسال الله عزوجل أن يرحمه وان يكون سعيه الصدقة شكرا لله فيدخل بها الجنة

و السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
بنت الشام
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 553
نقاط : 1224
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 18/08/2018

مُساهمةموضوع: رد: شاركونا بقصة هادفة   الأحد أكتوبر 28, 2018 4:39 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخي الكريم على هذه المشاركة الطيبة
وعلى هذه القصة المؤثرة التي بين طياتها عبرة لكل معتبر
ولا يحضرني الآن تعقيبا على هذه القصة إلا قول الله تعالى
{وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}

وقوله تعالى :{وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ۖ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ}

جزاك الله خيرا أخي الكريم واتمنى من جميع الأخوة والأخوات المشاركة بهذا الموضوع والتفاعل معنا لنستفيد ونأخذ العبرة... وفقكم الله لكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صبر جميل
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 280
نقاط : 331
السٌّمعَة : 35
تاريخ التسجيل : 26/01/2018

مُساهمةموضوع: رد: شاركونا بقصة هادفة   الأحد أكتوبر 28, 2018 10:14 pm

المستشار كتب:
السلام عليكم

قصة حقيقية من الواقع

كان أبي يعمل في بناء بناية ذات ثلاثة طوابق وكان له عمال كثيرون ...وفي يوم من الايام سقط أحد العمال من الطابق الثالث وقدر الله أن يقع فوق كومة رمل كبيرة لينهض بفضل الله بدون اي خدش...فهرع إليه أصحابه ومازحوه أنه لازم يخرج معروف فذهب قاطعا الطريق الى الجهة الأخرى كي يشتري تمرا...فضربته سيارة و أردته قتيلا على الفور..
اسال الله عزوجل أن يرحمه وان يكون سعيه الصدقة شكرا لله فيدخل بها الجنة

و السلام عليكم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا اخي الفاضل علي هذه القصة المؤثرة وهي تدل علي الأجل وموعده الدقيق والذي ذكره الله في محكم كتابه والعبرة من هذه القصة انه يجب علي الإنسان أن لا يأمن علي نفسه ولو لجزء من الثانية وان يكون دائما علي استعداد للقاء ربه وأسأل الله أن يغفر للمتوفي ويدخله الجنة ويرحم المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات انه كريم مجيب الدعاء وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abo Layan 2018
عُضوٌ مُتَمَيِّزٌ
عُضوٌ مُتَمَيِّزٌ
avatar

المساهمات : 161
نقاط : 283
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 04/11/2018

مُساهمةموضوع: رد: شاركونا بقصة هادفة   الثلاثاء نوفمبر 06, 2018 7:56 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أشتاق لابنتي ليان حفظها الله ورعاها لم أراها منذ ان كانت عمرها سنة وثلاث أشهر وعمرها الان اربعة عشر عامآ حفظها الله ورعاها والسبب في منعي كنت على خلاف مع طليقتي ووالدة طليقتي سامحهن الله وظلمت منهم وظلمت في منعي من رؤية ابنتي وقال لي أحد الاصدقاء أنت مظلوم ادعوا الله عليهم قلت له ماذا قال لنا نبي الرحمة عليه أفضل الصلاة وازكى التسليم ان الله امرني ان اعفوا عمن ظلمني واللهم تنازلت عن حقي لوجهك الجليل الكريم الجميل ولا تعرفني ابنتي الان ولا اعرفها وقال لي صديق اخر اشكوهم في المحكمة قلت له لا ولا اريد ذلك ولا زلت صابر واحمد الله على ذلك ولا تعترضوا على القضاء والقدر بل آمنوا وسلموا لله بقضائه وقدره برضا تام وانصح نفسي وانفسكم ان لا ننتقم لانفسنا فليس من خلق نبينا الانتقام ولا يغضب لنفسه ولا يغضب الا اذا انتهكت محارم الله وسامحوا من ظلمكم واعفوا عنهم واصبروا على البلاء والابتلاء والاختبار والتمحيص فما ابتلاك الا لانه احبك وانصح نفسي وانفسكم ان نتعلم اخلاق نبي الرحمة ونقتدي بها وما أجمله وما أجمل أخلاقه عليه الصلاة والسلام وعلى آله وصحبه أجمعين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الشام
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 553
نقاط : 1224
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 18/08/2018

مُساهمةموضوع: رد: شاركونا بقصة هادفة   الثلاثاء نوفمبر 06, 2018 8:18 pm

بارك الله فيك أخي الكريم
فعلاً قصتك مؤثرة الله يجمعك بليان قريباً إن شاء الله
ألم تفكر أخي بالذهاب للمكان الذي تسكن فيه ورؤيتها ولو من بعيد او الذهاب لمدرستها أليس عندها مثلاً حساب على الفيس للتواصل معها
حاول تذكير زوجتك السابقة بالله وان ما تفعله غير مقبول شرعاً أو حاول أن تبعث لها نساء يذكرنها بالله أو ادخل بالصلح أشخاص لهم القدرة على التأثير عليها
الله يحمي ليان من كل شر ويهديها ويسعدها ويجمعك فيها قريبا

الله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abo Layan 2018
عُضوٌ مُتَمَيِّزٌ
عُضوٌ مُتَمَيِّزٌ
avatar

المساهمات : 161
نقاط : 283
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 04/11/2018

مُساهمةموضوع: رد: شاركونا بقصة هادفة   الثلاثاء نوفمبر 06, 2018 8:31 pm

وإياكم أختي الكريمة واللهم آمين وابنتي بيني وبينها قرابة ال ٣٠٠ كيلو ولا اعرف ان كان لديها جوال ام لا واتمنى ان لا يكون لديها جوال لاني ارى فتكه في حياتنا المعاصرة واسأل الله ان يحفظها ويرعاها ويصلح قلبها قال الله عز وجل يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم الا وان في الجسد مضغة اذا صلحت صلح الجسد كله والحمد لله على قضائه وقدره وأدركت جيدآ أن هذه حرب نساء وان كيد النساء ضعيف لا كما يفهم خطأ ان كيدهن عظيم لان القائل ليس الله وسامحتهم على مضارتهم لي بإبنتي واغلق باب المحاولات وسأمضي بكل عزم وإصرار قدمآ بالصبر لأجل وجه الله سبحانه وتعالى الوجه الجليل الكريم الجميل وهو غاية المطلب والمنى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شاركونا بقصة هادفة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ :: القِسمُ العَامُّ :: المَوَاضِيعُ العَامَّةُ-
انتقل الى: