الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ

مُنتَدَى إِسلَامِيٌّ سُنِّيٌّ يُعنَى بِجَمعِ رُؤَى المَهدِيِّ وَ تَعبِيرِهَا و تَرتِيبِهَا مَعَ بَيَانِ الرُّؤَى المَكذُوبَةِ وَ الوَاهِيَةِ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الحسين افعى صندوق الجزائر رؤي المهدي مناسك سبعة رؤيا زواج العمامة يرشق فاطمة البيضاء رؤياي الدجال زوجة افتوني المغرب رأيت عائشة فتاة سيفا الحروف الساعة الفارس
المواضيع الأخيرة
» ( آخر مشاركة )
اليوم في 4:15 pm من طرف أبو نواف

» فتنة تدع الحليم حيرانا
اليوم في 11:19 am من طرف بنت الشام

» نصائح زوجية
اليوم في 11:02 am من طرف بنت الشام

» تعلم كل يوم حديثا وعلمه لغيرك
اليوم في 11:00 am من طرف بنت الشام

» تدبر كل يوم آية...[[[[[درر من وحي القرآن]]]]]]
اليوم في 10:33 am من طرف بنت الشام

» يا ليتني عصفور هناك...!!
اليوم في 8:04 am من طرف بنت الشام

» صورة وتعليق
أمس في 5:52 pm من طرف Abo Layan 2018

» ( علم تفسير الرؤى )
أمس في 5:51 pm من طرف Abo Layan 2018

» وصف الجنة وأهلها
أمس في 5:49 pm من طرف Abo Layan 2018

» زوجة الشهداء
أمس في 5:42 pm من طرف Abo Layan 2018

» فارس الأحلام.... إجعليه حقيقة!!!
الثلاثاء يناير 15, 2019 6:43 pm من طرف Abo Layan 2018

» فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضْعَفُ جُندًا
الثلاثاء يناير 15, 2019 6:30 pm من طرف بنت الشام

» صبر جميل
الثلاثاء يناير 15, 2019 6:04 pm من طرف Abo Layan 2018

» هكذا كان الرجال!!
الثلاثاء يناير 15, 2019 5:45 pm من طرف Abo Layan 2018

» إرتفاع أخس الناس وأحقرهم(لكع بن لكع)
الثلاثاء يناير 15, 2019 5:42 pm من طرف Abo Layan 2018

» الإيمان حين تقع الفتن في الشام
الثلاثاء يناير 15, 2019 3:19 pm من طرف بنت الشام

» ( أمر الله )
الإثنين يناير 14, 2019 2:59 pm من طرف Abo Layan 2018

» ( عمر البشير )
الإثنين يناير 14, 2019 1:28 pm من طرف أبو نواف

» الجن العاشق
الإثنين يناير 14, 2019 11:12 am من طرف بنت الشام

» التأمين التجاري هو من العقود المحرمة
الإثنين يناير 14, 2019 10:28 am من طرف بنت الشام

» آيات الله جعلت ظواهر طبيعية
الإثنين يناير 14, 2019 2:38 am من طرف صبر جميل

» جند من جنود الله....!!(حشرات تغزو الحرم المكي)
الأحد يناير 13, 2019 7:51 pm من طرف Abo Layan 2018

» رؤية ثعبان ملون
الأحد يناير 13, 2019 4:59 pm من طرف Abo Layan 2018

» الاخوة الأعضاء الكرام ادعو لاخونا الفرزدق
الأحد يناير 13, 2019 4:41 pm من طرف Abo Layan 2018

» عبرة لكل معتبر؛..!
الأحد يناير 13, 2019 4:19 pm من طرف بنت الشام

» ( ما معنى هذا الصوت )
الأحد يناير 13, 2019 3:57 pm من طرف أبو نواف

» صلاة الرجل مع زوجته
الأحد يناير 13, 2019 1:03 pm من طرف بنت الشام

» حرق الجن
الأحد يناير 13, 2019 11:40 am من طرف بنت الشام

» إنقطاع مؤقت للراحة والهدوء..!!
السبت يناير 12, 2019 9:46 am من طرف Abo Layan 2018

» ناقة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
الجمعة يناير 11, 2019 2:47 pm من طرف بنت الشام

» ملك السعودية سلمان يتحول لابنه محمد
الجمعة يناير 11, 2019 2:36 pm من طرف بنت الشام

» طفلة كفيفة تحفظ القرآن وألفِية ابن مالك وهي بعمر 7 سنوات
الخميس يناير 10, 2019 8:43 am من طرف بنت الشام

» لِّلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ ۖ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ ۚ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
الأربعاء يناير 09, 2019 6:23 am من طرف بنت الشام

» المهدي و شباب يفتحون بابا قديما
الثلاثاء يناير 08, 2019 4:33 am من طرف presented

» الحقد داءٌ دفينٌ ليس يحمله .. إلا جهولٌ ملـيءُ النفس بالعلل
الأحد يناير 06, 2019 12:10 pm من طرف بنت الشام

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر

جسور

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 59 بتاريخ السبت أغسطس 04, 2018 12:37 am

شاطر | 
 

 مقتطفات...

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: مقتطفات...   الإثنين أبريل 23, 2018 12:27 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
''الإنسان وموقعه بين الضعفين: العجب والذنب''.
.
(اللهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ).
يذكر الله الإنسان بأصله.. حتى لا يُعجب من المواهب، والمكاسب.
ويضَلَّ ذاكرا مِنَّة الله عليه ..
.
(ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ) .
فالقوة عارضة! فلا تغتر.. ولقد جائت العارضة بين ضعفين .
وقاية الإنسان من اغترار الإبليسي ..
وبماذا اغتر ابليس؟ بمادة خلقه.
( قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ )

أنا خلقتني من نار!وهي من هي! في علوها جوهرة، مقارنة بالطين!حسب رأي اللعين.
.
وضعف آخر..للإنسان
وهو نسيانه الذي أوقعه في الزلل، وجرَّ عليه هذا اللعين بوسوسته.. فدخله الخلل..
نسيَّ ''فأزلهما''.
هذا الضعف من جهة البنية ، وجِهة دخول المِحنة من داخله أي من جهة نفسه..
وفي الحديث.. عن أنس رضي الله عنه قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( لو لم تكونوا تذنبون لخفت عليكم ما هو أكبر من ذلك العُجْب العُجْبَ )
.
هذه الألوان من ألوان الخطيئة قد يقع فيه الإنسان ليتذكر..ولذلك نسيان الذنب! لاينبغي..
(وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ ) مافيه أن تنسى ذنوبك ..أبدااا
ودائما سؤالنا الى الله أن يغفر لنا زلاتنا ويستر عوراتنا، ونزيد اغفر لنا . وارحمنا .
.
فالمغفرة: ستر الذنب وترك المؤاخذة..
والرحمة: الوقاية من وقوع فيه مرة تانيةً وثالثةً،..
والعصمة في الآية في قوله (وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين )
.
(قَالا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)
أن تغفر لنا في هذا الذي سلف منا، وترحمنا في الممكن في المُتأتي..
أي ترجوه سبحانه وتعالى في الآتي.
هذا التخوف ..وهذا التَّموْقُع ، التوسط بين ضعف البنية وترقب الفتنة
واحتمال الزلل، موقع الإنسان لـِ يظل راجيا خائفا...
الشيخ مصطفى البحياوي.


عدل سابقا من قبل رُقيَّة في الجمعة يونيو 29, 2018 2:07 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفَرَزدَقُ
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
avatar

المساهمات : 6720
نقاط : 13361
السٌّمعَة : 160
تاريخ التسجيل : 26/12/2017

مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات...   الإثنين أبريل 23, 2018 12:35 pm

و عليك السلام و رحمة الله و بركاته.
جزاك الله خيرا شيختنا رقية .

________________
و صل اللهم و بارك على نبينا محمد ،
و على آله و صحبه ، و سلم تسليما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alchamil.ahlamontada.com
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات...   الإثنين أبريل 23, 2018 12:36 pm

الشاكر بالعبادة يرى في الله منعِمًا أو عظيمًا يرى جماله أو جلاله ..
وهذان يرجعان إلى معنى الذكر والشكر وهما معقدا الحمد.
فالذاكر يذكر جلاله، والشاكر يذكر جماله وعطاءه ومِنّته.
.
كفى من جزائه إياك على الطاعة أن رضيك لها أهلًا..
اقرأ في جزاء الله تعالى لك رضاه عنك فلا تلتفت لحظوظك لأنك ستصبح يومًا ما
مخلّدا إن شاء الله وعنوان الخلود نسيان الحظوظ.
.
لو خَلَت الجنة من رؤية الله لاستحالت إلى فندق من الفنادق! لو خلت من رؤية الله غاب عنك الرضى كله
(لِّلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ) [يونس: 26]
الحسنى فضلى ليس هناك أفضل منها، الحسنى اسم تفضيل مؤنّث (أحسن) وليس فوق أحسن التفضيل زيادة،
.
فمفهوم هذه الزيادة بتفسير السلف: رؤية الله جلّ وعلا كأن الحسنى بالنسبة إليها سوءى.
(وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ
وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72) التوبة)

.
رضوان أكبر من كل ما ذكر قبله!
"اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك وبك منك"
.
القلوب أوعية الله وهي مختلفة وأقربها إلى الله أرقّها وأصفاها وأصلبها..
فالرقة.. خشيته، والصفاء.. محبته .
وأصلبها في مقام العبادة له، التشبث به، والتوكل عليه، وتسليم الأمر له.


عدل سابقا من قبل رُقيَّة في الإثنين أبريل 23, 2018 12:46 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات...   الإثنين أبريل 23, 2018 12:42 pm

الفَرَزدَقُ كتب:
و عليك السلام و رحمة الله و بركاته.
جزاك الله خيرا شيختنا رقية .
.
أي شيختنا! يا أخي الفرزدق ؟ الله يهديك! study
ما أنا إلا ناقلة.. غفر الله لي ولكم ورحمنا برحمته الواسعة .
أحب الصالحين ولست منهم ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات...   الثلاثاء أبريل 24, 2018 11:37 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
عبقرية الشافعي رحمه الله..
.
كان رحمه الله، ملاك أمره إخلاص العمل لله تعالى..
قال مصعب بن عبد الله الزبيري: "ما رايت أعلم بأيام الناس من الشافعي". .
قال الحميدي: كنا نريد أن نرد على أصحاب الرأي فلم نحسن كيف نرد عليهم..
حتى جاءنا الشافعي ففتح لنا.
.
تواضعه وورعه وعبادته..
كان الشافعي رضي الله عنه مشهورا بتواضعه وخضوعه للحق..
تشهد له بذلك مناظراته ودروسه ومعاشرته لأقرانه ولتلاميذه وللناس .
.
قال الحسن بن عبدالعزيز الجروي المصري:
قال الشافعي: ما ناظرت أحدا فأحببت أن يخطئ..
وما في قلبي من علم، إلا وددت أنه عند كل أحد ولا ينسب لي.
قال حرملة بن يحيى:قال الشافعي:كل ما قلت لكم فلم تشهد عليه عقولكم وتقبله وتره حقا فلا تقبلوه.
فإن العقل مضطر إلى قبول الحق..
.
قال الشافعي رضي الله عنه:
والله ما ناظرت أحدا إلا على النصيحة.
وقال أيضا: ما أوردت الحق والحجة على أحد فقبلهما إلا هبته و إعتقدت مودته..
ولا كابرني على الحق أحد ودافع الحجة إلا سقط من عيني.
.
وقال: أشد الأعمال ثلاثة:
- الجود من قلة..
- والورع في خلوة..
- وكلمة الحق عند من يرجى ويخاف..

.
وأما ورعه وعبادته فقد شهد له بهما كل من عاشره..
استاذا كان أو تلميذا ، أو جار ،أو صديقا.
.
قال الربيع بن سليمان:
كان الشافعي يختم القرآن في رمضان ستين مرة كل ذلك في صلاة.
وقال أيضا: قال الشافعي: والله ما شبعت منذ ست عشرة سنة إلا شبعة طرحتها .
لأن الشبع يثقل البدن، ويزيل الفطنة، ويجلب النوم، ويضعف صاحبه عن العبادة.
.
وقال : أيضا : كان الشافعي قد جزأ الليل ثلاثة أجزاء:
- الثلث الأول يكتب.
- والثلث الثاني يصلي.
- والثلث الثالث ينام.

.
فصاحته وشعره وشهادة العلماء له..
لقد كان الشافعي رضي الله عنه فصيح اللسان بليغا حجة في لغة العرب ونحوهم.
إشتغل بالعربية عشرين سنة مع بلاغته وفصاحته.
ومع أنه عربي اللسان والدار والعصر وعاش فترة من الزمن في بني هذيل ..
فكان لذلك أثره الواضح على فصاحته وتضلعه في اللغة والأدب والنحو،
إضافة إلى دراسته المتواصلة و إطلاعه الواسع حتى أضحى يرجع إليه في اللغة والنحو.
.
قال أبو عبيد:
كان الشافعي ممن تؤخذ عنه اللغة .
وقال أيوب بن سويد : خذوا عن الشافع اللغة.
قال الأصمعي :
صححت أشعار الهذليين على شاب من قريش بمكة يقال له محمد بن أدريس.
.

قال أحمد بن حنبل : كان الشافعي من أفصح الناس..
وكان مالك تعجبه قراءته لأنه كان فصيحا.
وقال أحمد بن حنبل:
ما مس أحد محبرة ولا قلما إلا وللشافعي في عنقه منة.
.
حدث أبو نعيم الاستراباذي، سمعت الربيع يقول:
لو رأيت الشافعي وحسن بيانه وفصاحته لعجبت منه..!
ولو أنه ألف هذه الكتب على عربيته -التي كان يتكلم بها معنا في المناظرة-
لم يقدر على قراءة كتبة لفصاحته وغرائب ألفاظه.
غير أنه كان في تأليفه يجتهد في أن يوضح للعوام.
.
سخاؤه..
أما سخاؤه رحمه الله فقد بلغ فيه غاية جعلته علما عليه..
لا يستطيع أحد أن يتشكك فيه أو ينكره، وكثرة أقوال من خالطه في الحديث عن سخائه وكرمه.
.
وحدث محمد بن عبدالله المصري، قال:
كان الشافعي أسخى الناس بما يجد.
قال عمرو بن سواد السرجي :
كان الشافعي أسخى الناس عن الدنيا والدرهم والطعام..
فقال لي الشافعي : ألإلست في عمري ثلاث إفلاسات، فكنت أبيع قليلي وكثيري،
حتى خلي ابنتي وزوجتي ولم أرهن قط.
قال الربيع :
كان الشافعي إذا سأله إنسان يحمارّ وجهه حياء من السائل، ويبادر بإعطائه.
.
وفاته رحمه الله ..
قال الربيع بن سليمان: توفي الشافعي ليلة الجمعة بعد العشاء الآخرة- بعد ما حل المغرب-
آخر يوم من رجب ودفناه يوم الجمعة فانصرفنا فرأينا هلال شعبان سنة أربع ومائتين.
.
قال إبن خلكان صاحب وفيات الأعيان:
وقد أجمع العلماء قاطبة من أهل الحديث والفقه والأصول واللغة و النحو وغير ذلك ..
على ثقته وأمانته وعدله وزهده وورعه وحسن سيرته وعلو قدره وسخائه.
.
ومن أروع مارثي به من الشعر قصيدة طويلة لمحمد بن دريد يقول في مطلعها:
أَلَمْ تَرَ آَثَارَ ابْنِ إِدْرِيسَ بَعْدَهُ ... دلائلها في المشكلاتِ لوامعُ.
=====

والقصيدة هي:
.
بِمُلْتَفَتَيْهِ لِلْمَشِيبِ طَوَالعُ == ذوائدُ عنْ وردِ التصابي روادعُ
تصرفنهُ طوعَ العنانِ وربما == دَعَاهُ الصِّبَا فَاقْتَادَهُ وَهْوَ طَائِعُ
ومنْ لمْ يزغهُ لبهُ وحياؤهُ == فَلَيْسَ لَهُ مِنْ شَيْب فَوْدَيْهِ وَازِعُ
.
هَلِ النَّافِرُ المَدْعُوُّ لِلْحَظِّ رَاجِعٌ == أمِ النصحُ مقبولٌ أمِ الوعظُ نافعُ
أمِ الهمكَ المهمومُ بالجمعِ عالمٌ == بأنَّ الذي يرعى منَ المالِ ضائعُ
وَأَنَّ قُصَارَاهُ عَلَى فَرْطِ ضَنِّهِ == فراقُ الذي أضحى لهُ وهوَ جامعُ
.
ويخملُ ذكرَ المرءِ ذي المالِ بعدهُ == ولكنَّ جمعَ العلمِ للمرءِ رافعُ
أَلَمْ تَرَ آَثَارَ ابْنِ إِدْرِيسَ بَعْدَهُ == دلائلها في المشكلاتِ لوامعُ
معالمُ يفنى الدهرُ وهيَ خوالدُ == وتنخفضُ الأعلامُ وهيَ فوارعُ
.
مناهجُ فيها للهدى متصرفٌ == مَوَاِردُ فِيهَا للرَّشَادِ شَرَائِعُ
ظواهرها حكمٌ ومستنبطاتها == لِمَا حَكَمَ التَّفَرِيقُ فِيهِ جَوَامِعُ
لرأيِ ابنِ ادريسَ ابنِ عمِّ محمدٍ == ضِيَاءٌ إِذَا مَا أَظْلَمَ الخَطْبُ سَاطِعُ
.
إِذَا المُعْضِلاَتُ المُشْكِلاَتُ تَشَابَهَتْ == سما منهُ نورٌ في دجاهنَّ لامعُ
أبى اللهُ إلا رفعهُ وعلوهُ    == وَلَيْسَ لِمَا يُعْلِيهِ ذُو العَرْشِ وَاضِعُ
توخى الهدى فاستنقذتهُ يدُ التقى == مِنَ الزَّيْغِ إِنَّ الزَيْغَ لِلْمَرْءِ صَارِعُ
.
وَلاَذَ بِآثَارِ الرَّسُولِ فَحُكْمُهُ == لحكمِ رسولِ اللهِ في الناسِ تابعُ
وعولَ في أحكامهِ وقضائهِ == على ما قضى التنزيلُ والحقُّ ناصعُ
بطيءٌ عنِ الرأيِ المخوفِ التباسهُ == إليهِ إذا لمْ يخشَ لبساً مسارعُ
.
جرتْ لبحورِ العلمِ أمدادُ فكرهِ == لَهَا مَدَدٌ فِي العَالَمِينَ يُتَابِعُ
وَأَنْشَأَ لَهُ مُنْشِيهِ مِنْ خَيْرِ مَعْدَنٍ == خَلاَئِقَ هُنَّ البَاهِرَاتُ البَوَارِعُ
تسربلَ بالتقوى وليداً وناشئاً == وخصَّ بلبِّ الكهلِ مذْ هوَ يافعُ
.
وَهُذِّبَ حَتَّى لَمْ تُشِرْ بِفَضِيلَةٍ == إذا التمستْ إلاَّ إليهِ الأصابعُ
فمنْ يكُ علمُ الشافعي إمامهُ == فَمَرْتَعُهُ فِي بَاحَةِ العِلْمِ وَاسِعُ
سَلاَمٌ عَلَى قَبْرٍ تَضَمَّنَ جِسْمَهُ == وَجَادَتْ عَلَيْهِ المُدْجِنَاتُ الهَوَامِعُ
.
لَقَدْ غَيَّبَتْ أثْرَاؤُهُ جِسْمَ مَاجِدٍ == جليلٍ إذا التفتْ عليهِ المجامعُ
لئنْ فجعتنا الحادثاتُ بشخصهِ == لَهُنَّ لِمَا حُكِّمْنَ فِيهِ فَوَاجِعُ
فَأَحْكَامُهُ فِينَا بُدُورٌ زَوَاهِرٌ == وَآثَارُهُ فِينَا نجُومٌ طَوَالِعُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات...   الأربعاء أبريل 25, 2018 11:56 am

بسم الله ، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله:
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
(إن الدين يسر، ولن يُشاد الدينَ إلا غلبه ،
فسددوا وقاربوا ابشروا، استعينوا بالغدوة والروحة وشيءٍ من الدُلجة)

أخرجه البخاري .
.
وفي رواية له :
(سددوا وقاربوا اغدوا وروحوا ، وشيءٍ من الدُلجة القصد القَصد تبلغوا )
أخرجه البخاري.
.
... القصد في العبادة حديث أبي هريرة رضي الله عنه .
أن النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن الدين يسر )
.
يعني : الدين الذي بعث به الله محمد صلى الله عليه وسلم .
والذي يدين به العباد ربهم ويتعبدون له به يسر.
.
كما قال عز وجل ( يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ )  
وقال تعالى حين ذكره أمره بالوضوء والغسل من الجنابة والتيمم ـ
عند العدم أو المرض ـ قال: ( مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ )
.
وقال تعالى:
( وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَج) .
فالنصوص كلها تدل على أن هذا الدين يسر.. وهو كذلك .
.
ولو تفكر الإنسان في العبادات اليومية..
لوجد الصلاة خمس صلوات ميسرة موزعة في أوقات.
يتقدمها الطهر ؛ طهر للبدن وطهر للقلب ، فيتوضأ الإنسان عند كل صلاة ..
ويقول : أشهد أن لا إله إلا الله ، واشهد أن محمداً عبده ورسوله .
اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين ، فيطهر بدنه أولاً ثم قلبه بالتوحيد ثانياً ، ثم يصلي .
.
ولو تفكرت أيضاً في الزكاة ..
وهي الركن الثالث من أركان الإسلام ، تجد أنها سهلة .
فأولاً لا تجب إلا في الأموال النامية ، أو ما في حكمها ، ولا تجب في كل مال .
بل في الأموال النامية التي تنمو وتزيد كالتجارة ، أو ما في حكمها كالذهب والفضة وإن كان لا يزيد .
.
أما ما يستعمله الإنسان في بيته ، وفي مركوبه ، فقد قال النبي عليه الصلاة والسلام :
( ليس على المؤمن في عبده ولا فرسه صدقة )
أخرجه البخاري .ومسلم .
.
جميع أواني البيت وفرش البيت والخدم الذين في البيت ، والسيارات وغيرها .
مما يستعمله الإنسان لخاصة نفسه فإنه ليس فيه زكاة ، فهذا يسر .
.
ثم الزكاة الواجبة يسيرة جداً ، فهي ربع العشر ، يعني واحد من أربعين ، وهذا أيضاً يسير .
ثم إذا أديت الزكاة فإنها لن تنقص مالك ، كما قال النبي عليه الصلاة والسلام :
( ما نقصت صدقة من مال ) أخرجه مسلم.  
بل تجعل فيه البركة وتنميه وتزكيه وتطهره .
.
وانظر إلى الصوم أيضاً ..
ليس كل السنة ولا نصف السنة  ولا ربع السنة ، بل شهر واحد من أثنى عشر شهراً .
ومع ذلك فهو ميسر ، إذا مرضت فأفطر ، وإذا سافرت فأفطر .
وإذا كنت لا تستطيع الصوم في كل دهرك فأطعم عن كل يوم مسكيناً .
.
أنظر إلى الحج أيضاً ميسر ..
قال تعالى: ( وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً )
ومن لم يستطع : إن كان غنياً بماله أناب من يحج عنه، وإن كان غير غني بماله ولا بدنه سقط عنه الحج .
.
فالحاصل أن الدين يسر ، يسر في أصل التشريع ، ويسر فيما إذا طرأ ما يوجب الحاجة إلى التيسير .
قال النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ لعمران بن حصين:
( صل قائماً ، فإن لم تستطع فقاعداً ، فإن لم تستطع فعلى جنب )
أخرجه البخاري .فالدين يسر .
.
ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم :
( ولن يشاد الدين أحدٌ إلا غلبه )
يعني : لن يطلب أحد التشدد في الدين إلا غلب وهزم ، وكل ومل وتعب ، ثم استحسر فترك .
هذا معنى قوله : ( لن يشاد الدين أحدا إلا غلبه )
.
يعني أنك إذا شددت الدين وطلبت الشدة ، فسوف يغلبك الدين ، وسوف تهلك .
كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث السابق : ( هلك المتنطعون ) .
.
ثم قال عليه الصلاة والسلام : ( فسددوا وقاربوا ابشروا )
سدد أي افعل الشيء على وجه السداد والإصابة ، فإن لم يتيسر فقارب .
ولهذا قال : ( وقاربوا )، والواو هنا بمعنى ( أو ) ، يعني سددوا إن أمكن .
.
وإن لم يمكن فالمقاربة . ( وابشروا ) يعني ابشروا أنكم إذا سددتم أصبتم ،
أو قاربتم .فابشروا بالثواب الجزيل والخير والمعونة من الله عز وجل ،
وهذا يستعمله النبي عليه الصلاة والسلام كثيراً.يبشر أصحابه بما يسرهم .
.
ولهذا ينبغي للإنسان أن يحرص على إدخال السرور على إخوانه ما استطاع،
بالبشارة والبشاشة وغير ذلك .
.
ومن ذلك أن النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ لما حدث أصحابه بأن الله تعالى يقول يوم القيامة :
يا آدم فيقول : لبيك وسعديك والخير في يديك .
فيقول: أخرج بعث النار .
قال : وما بعث النار ؟
قال : من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين .
.
فاشتد ذلك على الصحابة ..
وقالوا : يا رسول الله ، آينا ذلك الواحد ؟
قال : أبشروا ، فإن من يأجوج ومأجوج ألفاً ، ومنك رجل .
ثم قال : والذي نفسي بيده ، إني لأرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة ، فكبرنا .
فقال : أرجو أن تكونوا ثلث أهل الجنة ، فكبرنا .
فقال : أرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة ، فكبرنا .
فقال : ما أنتم في الناس إلا كالشعرة السوداء في جلد ثور أبيض، أو كشعرة بيضاء في جلد ثور أسود)
أخرجه البخاري ، ومسلم  .
.
وهكذا ينبغي للإنسان أن يستعمل البشرى لإخوانه ما استطاع . ولكن أحياناً يكون الإنذار خيراً لأخيه المسلم .
فقد يكون أخوك المسلم في جانب تفريط في واجب ، أو انتهاك لمحرم ، فيكون من المصلحة أن تنذره وتخوفه .
.
فالإنسان ينبغي له أن يستعمل الحكمة ، ولكن يغلب جانب البشري .
فلو جاءك رجل مثلاً وقال : إنه أسرف على نفسه ، وفعل معاصي كبيرة ، وسأل هل له من توبة ؟
فينبغي لك أن تقول : نعم أبشر ، إذا تبت تاب الله عليك .
فتدخل عليه السرور ، وتدخل عليه الأمل حتى لا ييأس من رحمة الله عز وجل .
.
الحاصل أن الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ قال :
( سددوا وقاربوا وابشروا واستعينوا بالغدوة والروحة وشيء من الدلجة ، والقصد القَصد تبلغوا )
يعني معناه : استعينوا في أطراف النهار ؛ وأوله وآخره ، وشيء من الليل
.
( والقصد القصد تبلغوا )
هذا يحتمل أن الرسول صلى الله عليه وسلم أراد أن يضرب مثلاً للسفر المعنوي بالسفر الحسي .
فإن الإنسان المسافر حساً يبتغي له أن يكون سيرة في أول النهار وفي آخر النهار وفي شيء من الليل .
لأن ذلك هو الوقت المريح للراحلة وللمسافر ، ويحتمل أنه أراد بذلك أن أول النهار وآخره محل التسبيح .
.
كما قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً *وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً)  
وكذلك الليل محل للقيام .
.
وعلى كل حال فالرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ أمرنا أن لا نجعل أوقاتنا كلها دأباً في العبادة .
لأن ذلك يؤدي إلى الملل والاستحسار والتعب والترك في النهاية .
أعانني الله وإياكم على ذكره وشكره وحسن عبادته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات...   الجمعة أبريل 27, 2018 8:53 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
كُن في الدنيا كالمُداوِي جِراحَه، يحتمى قليلًا مخافة ما يكره طويلًا..
ويصبر على شدة الدواء مخافة طول البَلاء..
الحسن البصري.
=====
.
لا تزرع زهورك في حديقة أشخاص لن يسقوها..!
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفَرَزدَقُ
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
avatar

المساهمات : 6720
نقاط : 13361
السٌّمعَة : 160
تاريخ التسجيل : 26/12/2017

مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات...   الجمعة أبريل 27, 2018 9:02 pm

و عليك السلام و رحمة الله و بركاته.
كلام ممتاز من إمام جليل
الله اكبر.

________________
و صل اللهم و بارك على نبينا محمد ،
و على آله و صحبه ، و سلم تسليما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alchamil.ahlamontada.com
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات...   الخميس مايو 03, 2018 10:20 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
جزاكم الله خير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: يوصي المسلمين كأنه يعلم أنه سيدخل السجن " عبد العزيز الطريفي "   الثلاثاء مايو 15, 2018 5:26 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
يوصي المسلمين كأنه يعلم أنه سيدخل السجن " عبد العزيز الطريفي "
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقتطفات...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ :: القِسمُ العَامُّ :: فَوَائِدُ الأَعضَاءِ وَ خَوَاطِرُهُم-
انتقل الى: