الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ

مُنتَدَى إِسلَامِيٌّ سُنِّيٌّ يُعنَى بِجَمعِ رُؤَى المَهدِيِّ وَ تَعبِيرِهَا و تَرتِيبِهَا مَعَ بَيَانِ الرُّؤَى المَكذُوبَةِ وَ الوَاهِيَةِ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مريم الفارس رؤياي المهدي البيضاء سلمان فاطمة مناسك الدجال البحر الحروف سيفا زواج ورقة صندوق مفتاح زوجة الحسين عائشة المغرب يرشق العمامة سيارة رؤيا فتاة المسلمين
المواضيع الأخيرة
»  الــوعــد.. دكتور نور .
اليوم في 6:41 pm من طرف المستشار

» قائمة مدعي المهدوية
اليوم في 5:05 pm من طرف مدمر الأعادي

» القمر يظهر بعد سجدة النجم!
اليوم في 4:35 pm من طرف مدمر الأعادي

» الحب الصادق!!!!
اليوم في 4:31 pm من طرف مدمر الأعادي

» الطاغوت
اليوم في 4:26 pm من طرف مدمر الأعادي

» إخواننا وأخواتنا المتغيبين عن المنتدى..
اليوم في 4:19 pm من طرف رُقيَّة...

» هل هناك حلول لمشاكل المسلمين..!!
اليوم في 4:14 pm من طرف رُقيَّة...

» ساتعالج من السحر
اليوم في 4:10 pm من طرف Abo Layan 2018

» العلماء السبعة وآخر الزمان 2
اليوم في 3:37 pm من طرف Abo Layan 2018

» العلماء السبعة وآخر الزمان 1
اليوم في 3:34 pm من طرف Abo Layan 2018

» شرح حديث
اليوم في 2:59 pm من طرف Abo Layan 2018

» يا ليتني عصفور هناك...!!
اليوم في 12:28 pm من طرف بنت الشام

» خواطر..وحكم..!
اليوم في 11:38 am من طرف رُقيَّة...

» خُــذها قاعــدة..
اليوم في 11:23 am من طرف رُقيَّة...

» لم تتحقق حتى الآن..!!
اليوم في 9:28 am من طرف Abo Layan 2018

» علامات قبل المهدي
اليوم في 8:10 am من طرف مدمر الأعادي

» المسلم في ظل صدقته..!!
اليوم في 7:22 am من طرف بنت الشام

» اذكر آية كريمة مؤثرة
اليوم في 4:56 am من طرف Abo Layan 2018

» ما بال اللحية
أمس في 2:36 pm من طرف Abo Layan 2018

»  رحم الإله صداك يا قحطاني..
أمس في 11:53 am من طرف بنت الشام

» يتسائلون كيف ستكون..!!
أمس في 11:49 am من طرف Abo Layan 2018

» منكم نستفيد
أمس في 10:35 am من طرف Abo Layan 2018

» حتى تعود..!!
أمس في 10:17 am من طرف Abo Layan 2018

» الحمد لله
أمس في 8:31 am من طرف Abo Layan 2018

» إهداء لكل مظلوم
أمس في 7:58 am من طرف بنت الشام

» حكم الاحتفال بالمولد النبوي
أمس في 7:13 am من طرف بنت الشام

» آمال المهدي
أمس في 4:56 am من طرف presented

» أسر السنين وشدة الجور.
الإثنين نوفمبر 19, 2018 4:28 pm من طرف Abo Layan 2018

» دور علم الرياضة للمسلمة والمسلم
الإثنين نوفمبر 19, 2018 10:08 am من طرف مدمر الأعادي

» الملك سلمان يقتل إبنه محمد
الإثنين نوفمبر 19, 2018 9:29 am من طرف بنت الشام

» كيف ينتقل مافي نفسك إلى غيرك؟(الجن وتوارد الخواطر)
الأحد نوفمبر 18, 2018 11:12 pm من طرف رُقيَّة...

» رؤيا خاصة
الأحد نوفمبر 18, 2018 6:36 pm من طرف smellwatermelon

» حمامة عملاقة مريضة!!
الأحد نوفمبر 18, 2018 5:56 pm من طرف بنت الشام

» أَبْـكِــيـك ...
الأحد نوفمبر 18, 2018 3:46 pm من طرف Abo Layan 2018

» البـــلاء....
الأحد نوفمبر 18, 2018 1:19 pm من طرف رُقيَّة...

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر

درع

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 59 بتاريخ السبت أغسطس 04, 2018 12:37 am

شاطر | 
 

 رساله الى الشيطان

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة

كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: رساله الى الشيطان   الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 8:38 pm

http://www.alukah.net/sharia/0/106568/
.
الشيطان في اللغة والاصطلاح
د. سيف صفاء عبدالكريم الدوري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فايز
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 66
نقاط : 83
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 27/12/2017

مُساهمةموضوع: رد: رساله الى الشيطان   الأربعاء أكتوبر 17, 2018 5:24 am

بنت القدس كتب:
بارك الله فيك أستاذي الفاضل فايز

بما أنك تكلمت من ناحية لغوية فهذا الدليل القاطع على صحة كلامي!!!!!

الشيطان وإبليس اصطلاحًا:

يُطلق الشيطان من ناحية الاصطلاح على: كلِّ متمرِّد من الجنِّ والإنس والدواب

فبناء على هذا التعريف يصبِح مَفهوم الشيطان: صِفة يمكِن أن يتَّصف بها أيُّ امرئ يَسلك طريقَ الشرِّ والشيطنة، فكثير من الناس نراهم ويروننا، نعاملهم ويعاملوننا، هم في ظاهرهم من الإنس، ولكنهم في حقيقة الأمر - تصرُّفاتهم وأفكارهم ومكايدهم وأخلاقهم - يكونون من مرَدة الشياطين، الذين قد يَعجِز عن مكايدهم وحبائلهم إبليس نفسه.


أمَّا إبليس، فهو علَمٌ على مَخلوق خلَقه الله عزَّ وجل من النَّار، وجعله في عداد الملائكة، وقام بعمله ما شاء الله أن يقوم، ثمَّ نازع ربَّه الكبرياء والعظمة، فاستكبر عن طاعته، وعصى ربَّه، فطرده من رحمته ومن وظيفته، فهبط إلى الأرض، وأصبحت الشيطنة صفة له


وإبليس له ذريَّة بصريح القرآن الكريم، قال تعالى: ﴿ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي ﴾ [الكهف: 50]؛ فإبليس من الجنِّ المخلوقين من نار السَّموم، وإنَّه ليرانا هو وقبيله من حيث لا نراهم، وقد فسَق عن أمر ربِّه، وهو رأس الشياطين والمتمرِّدين، وجمعه: أباليس وأبالسة


إذًا، إبليس هو الاسم العَلَم لهذا المخلوق المتمرِّد، والشيطان صِفة له ولغيره.

ملخص الكلام لو قال الأخ يوسف إبليس ولم يقل الشيطان لكنت أنا أول شخص ينتقده
أما قوله الشيطان فصحيح لأن الشيطان صفة تجمع شياطين الإنس والجن!!!!!!

أسأل الله أن يجمع كلمتنا على الحق ويعطينا القوة لنقول كلمة الحق ويثبتنا على الحق

جزاكم الله خيرا

اختي الكريمة بنت القدس
هل من الممكن ان تعطيني اية او حديث ذكر فيه لفظ ( الشيطان ) معرفا بأل ومفردا ولم يكن المقصود ابليس ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الشام
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 553
نقاط : 1224
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 18/08/2018

مُساهمةموضوع: رد: رساله الى الشيطان   الأربعاء أكتوبر 17, 2018 6:28 am

بسم الله الرحمن الرحيم

وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (68) (الأنعام)

وَمِنَ الْأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا كُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (142) (الأنعام)


فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ (30) (الأعراف)

وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ (175) وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (176) (الأعراف)

وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (200) إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ (201) وَإِخْوَانُهُمْ يَمُدُّونَهُمْ فِي الْغَيِّ ثُمَّ لَا يُقْصِرُونَ (202) (الأعراف)

وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ (16) وَحَفِظْنَاهَا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ (17) إِلَّا مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُبِينٌ (18) (الحجر)

أخي الكريم هذه ليست كل الآيات هناك آيات كثيرة ذكر بها الشيطان وعد لتفسير هذه الآيات لأنه لا متسع عندي من الوقت لإضافة التفسير لم يحدد أي عالم من المفسرين أن الشيطان هنا هو ابليس وحده المقصود وليس شيطان من ك ذريته!!!!!!


هل كل شيطان على وجه الأرض اسمه ابليس؟؟؟؟؟!!!!
كلامكم يحتاج أنتم لدليل أعطيني دليل!!!!!


وأيضاً اعطيني دليل ان الشيطان عندما يضاف له ال التعريف يصبح معناه ابليس فقط كلامك انت يحتاج لدليل

انا عدت لمعنى الشيطان لغويا ووجدت أن الشيطان صفة وليس ابليس فقط والبحث الذي اضافته الأخت رقية اقرأه جيدا به توضيح بالتفصيل أخي

وعدت لمواقع دينية مثل اسلام ويب وغيرها ونقلت كلام العلماء بالموضوع ووثقت لك كل شيء بالدليل وهذا ليس كلامي انا لا اتكلم الا بدليل عد لكلامي كله موثق من كلام العلماء

ولم أجد احد تكلم عن ال التعريف احضر لي نص الآن ووثقه باسم العالم الذي كتبه عن أن الشيطان هو فقط ابليس انتظر الدليل أخي؟

على كل حال سأنقل تفسير أية واحدة من تفسير ابن كثير لضيق وقتي بها الشيطان بال التعريف ولم يذكر ابن كثير أن الشيطان المقصود هو ابليس فكيف عرفت أخي ان كل شيطان بال التعريف هو ابليس رغم أن العلماء قالوا عن كلمة الشيطان صفة جامعة لشياطين الإنس والجن
وانا لست عالمة اخي اعتبرني صفر على الشمال لا أفقه شيئا فقط انقل كلام العلماء بالدليل واتمنى ان تعلمني مما علمك الله


تفسير هذه الآية منقول من كلام القرطبي نصيا عودوا جميعا لتفسير القرطبي ستجدون هذا النص

وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا

ا
قوله تعالى : وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم إن الشيطان كان للإنسان عدوا مبينا
قوله تعالى : وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن تقدم إعرابه . والآية نزلت في عمر بن الخطاب . وذلك أن رجلا من العرب شتمه ، وسبه عمر وهم بقتله ، فكادت تثير فتنة فأنزل الله - تعالى - فيه : وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن ذكره الثعلبي والماوردي وابن عطية والواحدي . وقيل : نزلت لما قال المسلمون : إيذن لنا يا رسول الله في قتالهم فقد طال إيذاؤهم إيانا ، فقال : لم أومر بعد بالقتال فأنزل الله - تعالى - : وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن ; قاله الكلبي . وقيل : المعنى قل لعبادي الذين اعترفوا بأني خالقهم وهم يعبدون الأصنام ، يقولوا التي هي أحسن من كلمة التوحيد والإقرار بالنبوة . وقيل : المعنى وقل لعبادي المؤمنين إذا جادلوا الكفار في التوحيد ، أن يقولوا الكلمة التي هي أحسن . كما قال : ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم . وقال الحسن : هو أن يقول للكافر إذا تشطط : هداك الله ! يرحمك الله ! وهذا قبل أن أمروا بالجهاد . وقيل : المعنى قل لهم يأمروا بما أمر الله به وينهوا عما نهى الله عنه ; وعلى هذا تكون الآية عامة في المؤمن والكافر ، أي قل للجميع . والله أعلم . وقالت طائفة : أمر الله - تعالى - في هذه الآية المؤمنين فيما بينهم خاصة ، بحسن الأدب وإلانة القول ، وخفض الجناح وإطراح نزغات الشيطان ; وقد قال - صلى الله عليه وسلم - : وكونوا عباد الله إخوانا . وهذا أحسن ، وتكون الآية محكمة .
إن الشيطان ينزغ بينهم أي بالفساد وإلقاء العداوة والإغواء . وقد تقدم في آخر [ الأعراف ] [ ويوسف ] . يقال : نزغ بيننا أي أفسد ; قاله اليزيدي . وقال غيره : النزغ الإغراء .
إن الشيطان كان للإنسان عدوا مبينا أي شديد العداوة . وقد تقدم في [ البقرة ] . وفي الخبر ( أن قوما جلسوا يذكرون الله ، - عز وجل - فجاء الشيطان ليقطع مجلسهم فمنعته الملائكة فجاء إلى قوم جلسوا قريبا منهم لا يذكرون الله فحرش بينهم فتخاصموا وتواثبوا فقال هؤلاء الذاكرون قوموا بنا نصلح بين إخواننا فقاموا وقطعوا مجلسهم وفرح بذلك الشيطان ) . فهذا من بعض عداوته

انتهى كلامه

ولم أجد أي دليل ان الشيطان هو ابليس لوحده وليس من ذريته مثلاً وهكذا بقية الآيات باستثناء الآيات التي وصفت ابليس أو فسرها العلماء أن المقصود بها ابليس مثل
وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا (50) مَا أَشْهَدْتُهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَا خَلْقَ أَنْفُسِهِمْ وَمَا كُنْتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُدًا (51) (الكهف)



إن كان هناك بقية للنقاش أخي نتناقش مساء إن شاء الله
أنت استاذ فاضل ويسعدني أن أتعلم مما فتح الله عليك انتظر دليلك مساء إن شاء الله اما الان اعذرني أخي عندي أشغال كثيرة ودمت بحفظ الرحمن وفقك الله لكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الشام
الإِشرَافُ العَامُّ
الإِشرَافُ العَامُّ
avatar

المساهمات : 553
نقاط : 1224
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 18/08/2018

مُساهمةموضوع: رد: رساله الى الشيطان   الأربعاء أكتوبر 17, 2018 7:31 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين

وايضا هذا الكلام موثق بالدليل القاطع من كلام العلماء وليس كلامي اصلا انا لا أتكلم من عندي ابدا كل شيء انقله موثق وأظن هذا الكلام بالأسفل لا كلام بعده لأنه بالدليل لغويا وشرعيا أيضا ومن لم يقتنع بهذا الكلام فأنا أطالبه بالدليل مع التوثيق أن الشيطان هو فقط إبليس؟!!!!! انا اتكلم بالدليل أن الشيطان صفة جامعة لشياطين الإنس والجن ومن لم تقنعه الأدلة التي أضفتها فلياتيني بالدليل !!!!!


الشيطان وإبليس لغة:

اختُلف في معنى الشيطان من ناحية اللغة بناء على الاختلاف في اشتقاقه وأصالة النون في بنائه، فقال قوم: إنَّه مشتق من (شطن)؛ بمعنى: بَعُد عن الحقِّ، فهو من: شطنه يشطنه شطنًا: إذا خالفه عن وجهته ونيَّته، وشَطَّت الدار: بَعُدَت، والشاطن: الخبيث، وتشيطن الرجل: إذا صار كالشيطان وفعل فعله، ومنه الشيطنة: التي هي مرتبة كلية عامَّة لمظاهر الاسم المضل، وعلى هذا الاشتقاق تكون كلمة شيطان على وزن (فيعال)، والنون فيه أصلية[1].



وقال قوم آخرون: إنَّ الشيطان مأخوذ من الفعل (شاط)؛ بمعنى: احترق من الغضب، فهو من: شاط يشيط، وتشيط: إذا لفحَته النار فاحترق أو هلك؛ مثل هيمان وغيمان؛ مِن هام وغام، وعلى هذا الاشتقاق يكون على وزن فعلان، والنون فيه زائدة[2].



والقول الأول هو الأرجح؛ أي: اشتقاقه من (شطن)؛ وذلك لأنَّها أقرب إلى وصف أعمال الشيطان التي تَهدف إلى إبعاد الناس عن عمَل الخير واتِّباع الحق؛ (لأنَّ اشتقاق الشيطان من شطن؛ بمعنى: بَعُد عن الخير ومال عن الحقِّ - أقرب إلى الحقيقة من اشتقاقه من شاط؛ بمعنى: احترق؛ ذلك أنَّ عمل الشيطان هو إبعاد الناس عن الحقِّ، والذي يبعد الناس عن الحقِّ والخير يكون هو بعيدًا عنه)[3].



ولا بد ونحن بصدَد تعريف الشيطان من ناحية اللغة أن نقِف على تعريف إبليس من ناحية اللغة أيضًا؛ ذلك أنَّ بعض الناس يتصوَّر أن إبليس والشيطان بمعنًى واحد، فوجب التمييز من ناحية اللُّغة.



• ذهب قوم من أهل اللغة إلى أنَّ إبليس مشتقٌّ من أَبلَس الرجل: إذا انقطع ولم تكن له حجَّة، وأَبلَس الرجل: قُطِع به، وأبلس أيضًا: سكَتَ، وأبلس مِن رحمة الله: يئس، والإبلاس: الحزن المعترض من شدَّة البأس، وقد استخدم العربُ هذه المعاني فقالوا: ناقة مِبلاس: إذا كانت لا تَرغو من الخوف، وفلان أبلس: إذا سكَت من شدَّة الخوف[4].



• والقرآن الكريم استخدم هذه المعاني اللغويَّة لكلمة أبلس، فقال تعالى: ﴿ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ ﴾ [الروم: 12]، وقال تعالى: ﴿ فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ ﴾ [الأنعام: 44].

• وذهب قوم آخرون إلى أنَّ إبليس اسم أعجمي الأصل مَمنوع من الصرف[5].

• وذهب بعض الدَّارسين إلى أنَّها كلمة يونانية الأصل هي (ديا بولس)، جرى عليها بعضُ التغيير والتحريف حتى صارت كذلك[6].



أقول: على الرغم من ذلك؛ فإنَّها كلمة عربيَّة الاشتقاق، والقرآن الكريم كما أشَرنا آنفًا قد استعملها بهذا الاشتِقاق اللغوي، والقول بأنَّها ليست عربيَّة تمحُّل في غير محلِّه، ودعوى لا دليل عليها، فنقول: إنها عربيَّة الاشتقاق، وإنَّها مشتقَّة من أبلس الرجل: إذا انقطع.

إذًا، هذا معنى الشيطان وإبليس من ناحية اللغة، والآن نحاول أن نعرِّفهما من ناحية الاصطلاح.



الفرع الثاني: الشيطان وإبليس اصطلاحًا:

يُطلق الشيطان من ناحية الاصطلاح على: كلِّ متمرِّد من الجنِّ والإنس والدواب[7].

فبناء على هذا التعريف يصبِح مَفهوم الشيطان: صِفة يمكِن أن يتَّصف بها أيُّ امرئ يَسلك طريقَ الشرِّ والشيطنة، فكثير من الناس نراهم ويروننا، نعاملهم ويعاملوننا، هم في ظاهرهم من الإنس، ولكنهم في حقيقة الأمر - تصرُّفاتهم وأفكارهم ومكايدهم وأخلاقهم - يكونون من مرَدة الشياطين، الذين قد يَعجِز عن مكايدهم وحبائلهم إبليس نفسه.



أمَّا إبليس، فهو علَمٌ على مَخلوق خلَقه الله عزَّ وجل من النَّار، وجعله في عداد الملائكة، وقام بعمله ما شاء الله أن يقوم، ثمَّ نازع ربَّه الكبرياء والعظمة، فاستكبر عن طاعته، وعصى ربَّه، فطرده من رحمته ومن وظيفته، فهبط إلى الأرض، وأصبحت الشيطنة صفة له[8].



وإبليس له ذريَّة بصريح القرآن الكريم، قال تعالى: ﴿ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي ﴾ [الكهف: 50]؛ فإبليس من الجنِّ المخلوقين من نار السَّموم، وإنَّه ليرانا هو وقبيله من حيث لا نراهم، وقد فسَق عن أمر ربِّه، وهو رأس الشياطين والمتمرِّدين، وجمعه: أباليس وأبالسة[9].



إذًا، إبليس هو الاسم العَلَم لهذا المخلوق المتمرِّد، والشيطان صِفة له ولغيره.



بقيَت قضية مهمَّة؛ هي أنَّ هناك نصوصًا ذكرَت أنَّ إبليس من الملائكة؛ كقوله تعالى: ﴿ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى ﴾ [طه: 116]، ونصوص أخرى ذكرَت أنَّه من الجنِّ؛ كقوله تعالى: ﴿ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ ﴾ [الكهف: 50]، فكيف يكون إبليس من الملائكة ومن الجنِّ في الوقت نفسه؟ وما العلاقة بينه وبين الشيطان؟



أقول: إنَّ إبليس من الملائكة؛ إذ أُمر بالسجود معهم، وهو من الجنِّ بنصِّ القرآن الكريم، وليس في الأمر غرابة عندما نَعلم أنَّ إبليس كان في الملائكة وليس من جِنسهم؛ بل هو من الجنِّ، وهم جنس من الخلق، خلَقه الله من نار، وخلق الملائكةَ من نور؛ فإبليس من الملائكة بطاعته وعبادتِه في البداية، ومن الجن نسبًا وأصلًا[10].

إذا وضح ذلك، فلا داعي للخِلاف الذي أثاره العلماء حول هذه المسألة[11]؛ إذ لا فائدة وراءه.



أمَّا الإجابة عن الشَّطر الثاني من السؤال عن الصِّلة بين الشيطان وإبليس، فهو أنَّ الشيطان صِفة يتَّصف بها أي امرئ يَعمل عمله، وقد وصف الله عزَّ وجل بها إبليس حتى التصقَت به فصار الناس يَظنون أنها خاصَّة به، ولكن آيات القرآن الكريم بيَّنَت أن إبليس غير الشيطان، وأن الشيطان صِفة لإبليس، قال تعالى: ﴿ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ * وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ * فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ ﴾ [البقرة: 34 - 36]، فلو نظرنا إلى جملة ﴿ فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ ﴾، لأوحَت لنا بصِفات إبليس؛ أي: أزلَّهما إبليس بكَيده وتزيينه ووسوستِه؛ ومثل ذلك ورَد في آيات سورة طه، فبعد أن أَمَر الله عزَّ وجل إبليسَ أن يسجد لآدمَ، واستكبر إبليس عن طاعة الله عزَّ وجل، حذَّر الله آدمَ منه، وأمره أن يتَّخذه عدوًّا؛ حتى لا يُخرجه من الجنة: ﴿ فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَا يَبْلَى ﴾ [طه: 120]، فإبليس هو الوسواس، وهو الشَّيطان، ولكنه ليس وحده الشيطان؛ بل هناك شياطين كثر من الإنس والجن، يَعملون عملَه، ويهتدون بسنَّته، ويسلكون طريقَه؛ طريق الشيطنة، فهل أدركنا الصِّلةَ بين إبليس والشيطان؟


[1] ينظر: قاموس العين - الفراهيدي ج (6)، ص (236)، وأساس البلاغة، ص (329)، القاموس المحيط ج (1)، ص (870)، والمصباح المنير ج (1)، ص (313)، والمعجم الوسيط ج (1)، ص (483)، وتهذيب اللغة ج (11)، ص (213)، وجمهرة اللغة ج (2)، ص (867)، ومختار الصحاح، ص (142).

[2] ينظر: مقاييس اللغة ج (3)، ص (184 - 185)، ولسان العرب ج (17)، ص (105)، والمفردات - الراغب الأصفهاني، ص (261).

[3] التطور الدلالي بين لغة الشعر الجاهلي ولغة القرآن - د. عودة خليل أبو عودة - مكتبة المنار - الأردن، ص (478).

[4] ينظر: مقاييس اللغة ج (1)، ص (299، 300)، والمفردات - الراغب الأصفهاني، ص (60)، وينظر: التبيان في تفسير غريب القرآن - شهاب الدين أحمد بن محمد الهائم المصري - دار الصحابة للطباعة ط1 1992 م، ج (1)، ص (76).

[5] ينظر: القاموس المحيط ج (1)، ص (687)، والمعجم الوسيط ج (1)، ص (3)، والمفردات - الأصفهاني، ص (60).

[6] ينظر: إبليس - عباس محمود العقاد - نشر المكتبة العصرية - صيدا - بيروت - ص (47).

[7] ينظر: المفردات، الأصفهاني، ص (261)، وينظر: روح المعاني - الآلوسي ج (1)، ص (157)، وقد نسب الآلوسي هذا التعريف لابن عباس رضي الله عنهما.

[8] ينظر: جامع البيان - الطبري ج (1)، ص (226)، والمفردات - الأصفهاني، ص (60)، وينظر: شواهد في الإعجاز القرآني - د. عودة أبو عودة، ص (227).

[9] ينظر: المعجم الوسيط ج (1)، ص (3).

[10] ينظر: التفسير الكبير - الرازي ج (2)، ص (215)، وتفسير الخازن ج (4)، ص (338)، وبصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز - مجد الدين الفيروزابادي - تحقيق محمد علي النجار - دار إحياء التراث الإسلامي - القاهرة - ج (2)، ص (154)، وغرائب وعجائب الجن كما يصورها القرآن والسنة - للقاضي بدر الدين عبدالله الشبلي - تحقيق إبراهيم أحمد الحمد - مطبعة ديانا 1988 - ص (34).

[11] ينظر: في ذلك جامع البيان - الطبري ج (1)، ص (224)، وتفسير القرآن العظيم - ابن كثير ج (1)، ص (77).



" اللهم اغننا بالعلم وزينا بالحلم وأكرمنا بالتقوى وجملنا بالعافية"
اللهم إنا نسألك علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا"

آمين...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفَرَزدَقُ
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
avatar

المساهمات : 6752
نقاط : 13409
السٌّمعَة : 160
تاريخ التسجيل : 26/12/2017

مُساهمةموضوع: رد: رساله الى الشيطان   الأربعاء أكتوبر 17, 2018 7:34 pm

الفَرَزدَقُ كتب:
السلام عليكم و رحمة الله.
يا جماعة صلوا على رسول الله محمد عليه الصلاة و السلام .
يبدو ان الشيطان وصلته رسالة الأخ يوسف الشمري و قرأها و زارنا في المنتدى و أراد أن يفرق بيننا ...
اظن الاخ يوسف يقصد ان يهدي الله سائر الجن و الشياطين الى الاسلام ، مع علمه ان ابليس لن يتوب و انه من اصحاب السعير لا ريب في الامر .
و هداية الشياطين و الجن ممكنة ،و الحمد لله البارحة ليلا رقيت امرأة كان فيها جني و جنية أسلما على يدي و خرجا منها ، و الجني رغب في الذهاب الى مكة و طلب معرفة احكام المناسك ، فلقنته الشهادتين أولا و قلت له بأن يشهد بان الجنة حق و النار حق و ان الساعة اتية لا ريب فيها و ان الله تعالى يبعث من في القبور ، ثم علمته صفة العمرة ، ثم سلم و خرج بعد اضطراب شديد حصل للاخت .
و لا يزال الرقاة في كل مكان يعرضون الاسلام على الجن ، فمنهم من يسلم صدقا و منهم المنافق المتلاعب ، و الله يتولى النيات و السرائر .
و الله اعلم .

السلام عليكم و رحمة الله.

نعم لقد حضر الشيطان ، و ها هو المنتدى قد طلق يوسف ، و رقية غادرت بيتها .

و لله الأمر !

________________
و صل اللهم و بارك على نبينا محمد ،
و على آله و صحبه ، و سلم تسليما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alchamil.ahlamontada.com
 
رساله الى الشيطان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهدِيِّ :: القِسمُ العَامُّ :: المَوَاضِيعُ العَامَّةُ-
انتقل الى: