الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهْدِيِّ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهْدِيِّ

مُنتَدَى إِسْلَامِيٌّ سُنِّيٌّ يُعْنَى بِجَمْعِ رُؤَى المَهْدِيِّ وَ تَعْبِيرِهَا و تَرْتِيبِهَا مَعَ بَيَانِ الرُّؤَى المَكْذُوبَةِ وَ الوَاهِيَةِ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثأحدث الصورالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أول أيام المهدي بعد الإصلاح
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyاليوم في 1:07 am من طرف محمد حسين

» رؤيا لي (أحد مجاهدين غزة)
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyأمس في 11:39 pm من طرف رُقيّة..

» « عالم الرُّؤى عالمٌ عجيب جدًا»
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyأمس في 11:34 pm من طرف رُقيّة..

» ملابس وصلح
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyأمس في 11:29 pm من طرف Ashraf y

» جديد رؤى المهدي
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyأمس في 11:19 pm من طرف محمد حسين

» عندما يصير الكرتون بخمسين
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyأمس في 10:00 pm من طرف ياسر 337

» مقتلة كبيرة تكون امارة من امارات دخول المهدي بلاد الحرمين
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyأمس في 5:36 am من طرف راجي عفو ربه

» إسمه يواطئ إسمى وإسم أبيه.
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالجمعة مايو 24, 2024 7:17 pm من طرف ياسر 337

» " استفسار بخصوص جماعة "الدولة" هل هم على حق او باطل وما حكمهم ؟
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالجمعة مايو 24, 2024 4:09 pm من طرف رُقيّة..

» خروج الشمس في شهر اكتوبر
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالجمعة مايو 24, 2024 2:35 pm من طرف يوسف

» طائراً جميلا ذا زينة مختلفه
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالجمعة مايو 24, 2024 11:27 am من طرف فاطمة

»  « يوم الجمعة »
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالجمعة مايو 24, 2024 10:32 am من طرف رُقيّة..

» قالي انا (....... ابن ....... المهدي)
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالجمعة مايو 24, 2024 1:16 am من طرف محمد حسين

» القمر نزل على الارض وخرج منه كل حكام العالم
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالجمعة مايو 24, 2024 1:09 am من طرف محمد حسين

» غزة و حيوانات ابقار
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالجمعة مايو 24, 2024 1:03 am من طرف محمد حسين

» اسمع يا مؤمن.. والله المستعان!
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالجمعة مايو 24, 2024 12:34 am من طرف رُقيّة..

» « يَأْوِينَا الْقُرْآن كُلَّمَا أَوْحَشَتَنَا الدُّنْيَا »
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالخميس مايو 23, 2024 8:43 pm من طرف رُقيّة..

» رؤية غريبة للمهدي المنتظر
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالخميس مايو 23, 2024 4:31 pm من طرف احمد المفلح

» رؤيه لبلاء المهدي و رؤيه تحذيريه
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالخميس مايو 23, 2024 3:50 pm من طرف احمد المفلح

» على باب فتنة الدجال...
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالخميس مايو 23, 2024 3:01 pm من طرف صامت

» «  أنشودة مؤثرة تحكي قصة فلسطين »
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالأربعاء مايو 22, 2024 5:42 pm من طرف رُقيّة..

» رؤية غريبة
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالأربعاء مايو 22, 2024 2:20 pm من طرف راجي عفو ربه

» نصر من الله
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالأربعاء مايو 22, 2024 9:26 am من طرف يوسف

» أسماء للدجال في هاتف
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالأربعاء مايو 22, 2024 8:49 am من طرف يوسف

» الكعبة
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالأربعاء مايو 22, 2024 4:08 am من طرف راجي عفو ربه

» شعر الراس
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالثلاثاء مايو 21, 2024 7:53 pm من طرف راجي عفو ربه

» فَرِحَتْ بمَصْرَعِكَ البَرِيَّةُ كُلُّها ...
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالإثنين مايو 20, 2024 10:47 pm من طرف رُقيّة..

» مش ماشي الحال ..‼️
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالأحد مايو 19, 2024 3:28 pm من طرف محمد حسين

» “ غـزة : غـربـال الـعـالـم “
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالسبت مايو 18, 2024 10:34 pm من طرف رُقيّة..

» الحمد لله رؤيا مبشرة
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالسبت مايو 18, 2024 8:04 pm من طرف راجي عفو ربه

» المهدي سيطهرك الله مثل القدس
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالسبت مايو 18, 2024 5:23 pm من طرف احمد المفلح

» المهدي مغربي ذو أخلاق عالية و تواضع
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالسبت مايو 18, 2024 5:10 pm من طرف احمد المفلح

»  المهدي معبر للرؤى اسمه محمد مجاهد
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالسبت مايو 18, 2024 4:57 pm من طرف رُقيّة..

» مثال علي الرؤى التي لا تبتلع إلا بصعوبة
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالسبت مايو 18, 2024 4:31 pm من طرف احمد المفلح

» والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالجمعة مايو 17, 2024 11:20 am من طرف يوسف

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 283 بتاريخ الأحد يوليو 04, 2021 7:25 am

 

 الحكم الشرعي للتطبيع..؟!

اذهب الى الأسفل 
4 مشترك
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
Anonymous



الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Empty
مُساهمةموضوع: الحكم الشرعي للتطبيع..؟!    الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالسبت سبتمبر 19, 2020 8:43 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله...
نرى هذه الأيام هرولة محمومة من بعض الانظمة العربية و اذنابهم من شيوخ ضلال و فساق متصهينين و كتاب مستأجرين و إعلاميين منحطين نحو الخضوع و الانبطاح و الشرعنة المزيفة للعدو الصهيوني المحتل الغاصب لبيت المقدس، مسمين ذلك بالتطبيع... و اللفظة و إن كانت تستعمل لمغالطة الجاهل بمعناها فإن المسلم الكيس الفطن لا تنطلي عليه هذه الألاعيب الحقيرة فاللفظة نفسها تفضح القوم و ما يريدون...
ما هو التطبيع؟

ورد بقدس الاخبارية:
يتردد مصطلح التطبيع عادة في سياق العلاقة بين متناقضين، كالاحتلال مثلًا والرافضين لوجوده، وهو يعني جعل العلاقة بينهما طبيعية، في الوقت الذي تحول فيه أسباب جوهرية دون فعل ذلك.
انتهى
التطبيع اذن من طبع يطبع بمعنى جعل العلاقة طبيعية بينه و بين المحتل كأن المحتل لم يعد محتلا بل هو حبيب و شريك و صديق و حليف... و هو أيضا يعني شهادة زور ان المحتل له السيادة الشرعية على فلسطين و بيت المقدس و المسجد الاقصى المبارك،

و انه ليس بمحتل بل دولة شرعية لها الحق في تنفيذ سياساتها التي تريد و لا يطالبها احد من الحكومات المطبعة بقدس و لا أرض و لا عرض و لا دم و لا مال و لا تحرير..
فالتطبيع ببساطة هو إسقاط ورقة التوت الأخيرة التي تسترت بها أنظمة البطون المنتفخة من السحت و هي احط و انذل مرحلة من الانبطاح للعدو الصهيوني و حلفائه الامريكان... و ربما نرى قريبا الطائرات العربية تقصف مدن الضفة و غزة مع الصهاينة أو جنودا عربا يقتحمون الأقصى لحماية قطعان المستوطنين فهذا متوقع منهم...
ما هو حكم التطبيع مع الصهاينة شرعا؟
التطبيع بالمعنى الذي بيناه حرام شرعا، و كفر ينقل عن الملة...
و هو من التولي المحرم للعدو...
قال تعالى:
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴾.
 السورة ورقم الآية: المائدة (51).

ورد بتفسير الآية:
تفسير البغوي "معالم التنزيل": ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصارى أَوْلِياءَ ﴾، اخْتَلَفُوا فِي نِزُولِ هَذِهِ الْآيَةِ وإن كان حكمها عاما لِجَمِيعِ الْمُؤْمِنِينَ، فَقَالَ قَوْمٌ: نَزَلَتْ فِي عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ وَعَبْدِ اللَّهِ بْنُ أُبَيٍّ ابْنُ سَلُولَ، وَذَلِكَ أَنَّهُمَا اخْتَصَمَا، فَقَالَ عُبَادَةُ: إِنَّ لِي أَوْلِيَاءَ مِنَ الْيَهُودِ كَثِيرٌ عَدَدُهُمْ شَدِيدَةٌ شَوْكَتُهُمْ، وَإِنِّي أَبْرَأُ إِلَى اللَّهِ وَإِلَى رَسُولِهِ مِنْ وِلَايَتِهِمْ وَوِلَايَةِ الْيَهُودِ، وَلَا مَوْلَى لِي إِلَّا اللَّهُ وَرَسُولُهُ، فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ: لَكِنِّي لَا أَبْرَأُ مِنْ وِلَايَةِ الْيَهُودِ لِأَنِّي أَخَافُ الدَّوَائِرَ وَلَا بُدَّ لِي مِنْهُمْ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يَا أَبَا الْحُبَابِ مَا نَفَسْتَ بِهِ مِنْ وِلَايَةِ الْيَهُودِ عَلَى عُبَادَةِ بْنِ الصَّامِتِ فَهُوَ لَكَ دُونَهُ»، قَالَ: إِذًا أَقْبَلُ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى هَذِهِ الْآيَةَ، قَالَ السُّدِّيُّ: لَمَّا كَانَتْ وَقْعَةُ أُحُدٍ اشْتَدَّتْ عَلَى طَائِفَةٍ من الناس وتخوّفوا أن يدلّ عَلَيْهِمُ الْكُفَّارُ، فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ: أَنَا أَلْحَقُ بِفُلَانٍ الْيَهُودِيِّ وَآخُذُ مِنْهُ أَمَانًا إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُدَالَ عَلَيْنَا الْيَهُودُ، وَقَالَ رَجُلٌ آخَرُ: أَمَّا أَنَا فَأَلْحَقُ بِفُلَانٍ النَّصْرَانِيِّ مِنْ أَهْلِ الشَّامِ وَآخُذُ مِنْهُ أَمَانًا، فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى هَذِهِ الْآيَةَ يَنْهَاهُمَا، وَقَالَ عِكْرِمَةُ: نَزَلَتْ فِي أَبِي لُبَابَةَ بْنِ عَبْدِ الْمُنْذِرِ بَعَثَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى بَنِي قُرَيْظَةَ حِينَ حَاصَرَهُمْ، فَاسْتَشَارُوهُ فِي النُّزُولِ، وَقَالُوا: مَاذَا يَصْنَعُ بِنَا إِذَا نَزَلْنَا، فَجَعَلَ أُصْبُعَهُ عَلَى حَلْقِهِ أَنَّهُ الذَّبْحُ، أَيْ: يَقْتُلُكُمْ فَنَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ، ﴿ بَعْضُهُمْ أَوْلِياءُ بَعْضٍ ﴾، فِي الْعَوْنِ وَالنُّصْرَةِ وَيَدُهُمْ وَاحِدَةٌ عَلَى الْمُسْلِمِينَ، ﴿ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ ﴾، فيوافقهم ويعينهم، ﴿ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴾.
و ورد ايضا:

تفسير القرطبي

فيه مسألتان: الأولى: قوله تعالى { اليهود والنصارى أولياء} مفعولان لتتخذوا؛ وهذا يدل على قطع الموالاة شرعا، وقد مضى في [آل عمران] بيان ذلك. ثم قيل : المراد به المنافقون؛ المعنى يا أيها الذين آمنوا بظاهرهم، وكانوا يوالون المشركين ويخبرونهم بأسرار المسلمين. وقيل : نزلت في أبي لبابة، عن عكرمة. قال السدي : نزلت في قصة يوم أحد حين خاف المسلمون حتى هم قوم منهم أن يوالوا اليهود والنصارى. وقيل : نزلت في عبادة بن الصامت وعبدالله بن أبي بن سلول؛ فتبرأ عبادة رضي الله عنه من موالاة اليهود، وتمسك بها ابن أبي وقال : إني أخاف أن تدور الدوائر. { بعضهم أولياء بعض} مبتدأ وخبره؛ وهو بدل على إثبات الشرع الموالاة فيما بينهم حتى يتوارث اليهود والنصارى بعضهم من بعض. الثانية: قوله تعالى { ومن يتولهم منكم} أي يعضدهم على المسلمين { فإنه منهم} بيّن تعالى أن حكمه كحكمهم؛ وهو يمنع إثبات الميراث للمسلم من المرتد، وكان الذي تولاهم ابن أبي ثم هذا الحكم باق إلى يوم القيامة في قطع المولاة؛ وقد قال تعالى { ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار} [هود : 113] وقال تعالى في [آل عمران] { لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين} [آل عمران : 28] وقال تعالى { لا تتخذوا بطانة من دونكم} [آل عمران : 118] وقد مضى القول فيه. وقيل : إن معنى { بعضهم أولياء بعض} أي في النصر { ومن يتولهم منكم فإنه منهم} شرط وجوابه؛ أي أنه قد خالف الله تعالى ورسوله كما خالفوا، ووجبت معاداته كما وجبت معاداتهم، ووجبت له النار كما وجبت لهم؛ فصار منهم أي من أصحابهم.

فواضح ان تولي الكفار هو كفر اكبر و ردة اذا فعلها من كان مسلما...
و من يناصر اليهود على المسلمين و يقول انهم دولة طبيعية و يقرهم على احتلالهم للأقصى و أرض المسلمين موقعا معاهدات الإستسلام و الذل و الحقارة و الانبطاح لبيع ما لا يملك لمن لا يستحق فهو من أكبر المتولين لليهود و اخسهم خصوصا اذا كان عربيا فذله اشد إذ قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه:
نحن قوم أعزنا الله بالإسلام، فمهما ابتغينا العز في غيره أذلنا الله...
و من يتحجج بصلح الحديبية فالرد عليه انه صلح من منطلق العزة و قوة و عدم التنازل عن العقيدة... و هو فتح من عند الله...
و من يتحجج بمعاهدات النبي صلى الله عليه و سلم مع اليهود فالرد عليه أيضا انها معاهدات مع أهل ذمة يحكم الإسلام على رقابهم صاغرين و لما نقضوا عهودهم أجلوا أو قتلوا تقتيلا بسيوف المسلمين و ما خيبر بخفية...
ختاما لا يضر السحاب نباح الكلاب و التاريخ لا يرحم الخَائنين و قريبا تشرق شمس الفتوحات والنصر والتمكين على ساحات الاقصى ان شاء الله... لا يخلف الله وعده.. فالثبات الثبات يا أمة الإسلام.. يا أحباب رسول الله صلى الله عليه وسلم... ودمتم بعز

مقتبس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous



الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحكم الشرعي للتطبيع..؟!    الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالسبت نوفمبر 21, 2020 10:08 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


هناك موجة ردة معاصرة تتسم بالتخنث وانتكاس الفطر والمروءات والانقلاب لأخس دركات الانحطاط الأخلاقي!!
ارتدت العرب في زمن الصديق رضي الله عنه فلم تنتكس على مبادئها وأخلاقها ومكارمها.

‏الردّة في آخر الزمان: (لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَلْحَقَ قَبَائِلُ مِنْ أُمَّتِي بِالمُشْرِكِينَ، وحتَّى يَعْبُدُوا الأَوْثَانَ).
وهو حديث صحيح.
أخرجه الترمذي وصححه، والحاكم والطيالسي وغيرهم، ولا أعرف له علّة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous



الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحكم الشرعي للتطبيع..؟!    الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالأحد نوفمبر 22, 2020 1:34 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسأل الله العظيم ان يطبع وجوههم في قاع جهنم ، يبدو ان الامور تتسارع ليميز الله الخبيث من الطيب وليكتمل الفسطاطين في الانقسام فسطاط اهل الايمان والتوحيد وفسطاط اهل الردة والكفر والفساد ، بإذن الله سيمكن الله للإمام المهدي البيعة وسيزيل اثار هذا الخذلان ويعاقب الذين خانو الله ورسوله اشد العقاب في الدنيا ليخزيهم الله علي يديه ولعذاب الأخرة اشد واقوي ليتم الله كلماته ولو كره الكافرون ، ستسحق ملل الكفر قاطبة وسترفع راية التوحيد خفاقة فوق ارجاء المعمورة وسنصلي في المسجد الأقصى خلف إمامنا المهدي بإذن الله العظيم ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفرزدق
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
الفرزدق


المساهمات : 9401
نقاط : 253
تاريخ التسجيل : 26/12/2017

الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحكم الشرعي للتطبيع..؟!    الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالأحد نوفمبر 22, 2020 8:06 am

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته .

حسبنا الله و نعم الوكيل
حسبنا الله و نعم الوكيل

آمنا بالله العظيم وحده
و كفرنا بالجبت و الطاغوت
و اعتصمنا بالعروة الوثقى التي لا انفصام لها
و الله سميع عليم
اللهم نزل نصرك الذي وعدتنا
اللهم انه لا يرد أمرك
و لا يهزم جندك
و لا إله غيرك
كفرنا بكم و بدا بيننا و بينكم البغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده
سبحانه و تعالى عما يشركون



أسابيع و يظهر المهدي بإذن الله
أسابيع و يبايع المهدي ليكون كالدبابة يحطم كل شيء بأمر ربه
أسابيع و يبايع و معه الملائكة و الجن و الإنس ليكون عاصفة ما تذر من شيء أتت عليه إلا جعلته كالرميم
فاللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه مباركا عليه كما تحب و ترضى، إله العالمين و رب السموات و رب الارض رب العرش العظيم
و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين
و استفتحوا و خاب كل جبار عنيد

فعلم ما لم تعلموا فجعل من دون ذلك فتحا قريبا

Mohammed abdelbaqi يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://alchamil.ahlamontada.com
Mohammed abdelbaqi

Mohammed abdelbaqi


المساهمات : 30
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 09/09/2019

الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحكم الشرعي للتطبيع..؟!    الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالأحد نوفمبر 22, 2020 8:29 am

هذه اشارة قوية جدا على اقتراب الأمر الحق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous



الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحكم الشرعي للتطبيع..؟!    الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالخميس ديسمبر 10, 2020 8:48 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


المغرب تلحق بالقطيع.... أمير الفاسدين يعلن التطبيع الكامل مع اليهود..

ونصب الشمعدان أمام برج خليفة في دبي احتفالا بعيد الحانوكا اليهودي في الإمارات!!!



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقر بني يس
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى
صقر بني يس


المساهمات : 934
نقاط : 79
تاريخ التسجيل : 02/09/2019

الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحكم الشرعي للتطبيع..؟!    الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالخميس ديسمبر 10, 2020 10:53 pm

السلام عليكم و رحمة الله،
للأسف، و سيزداد الطين بلّة،
إذا قال سبحانه و تعالى أنّ بني إسرائيل ستفسد في الأرض و ستعلو علوّا كبيرا، فإنّ الأمر سيحدث لا محال، و الكلّ يعلم أنهم في وعد الآخرة، فذلك وعد حقّ يقضيه سبحانه و تعالى لهم و علينا بما قصّرنا في جنب الله.
عن عائشة رضي الله عنها قالت: يَكونُ في آخِرِ هذِهِ الأمَّةِ خَسفٌ ومَسخٌ وقَذفٌ ، قالَت: قُلتُ: يا رسولَ اللَّهِ ، أنَهْلِكُ وفينا الصَّالحونَ ؟ قالَ: نعَم إذا ظَهَرَ الخبَثُ.
و تلك علامات تظهر قطعا قبل خروج المهدي و نزول عيسى عليه السلام، فلا تنتظروا إخوتي أن يأتي الفرج في الأسابيع أو الشهور القادمة، بل و آحذروا غضب الله سبحانه لما نوّه عليه رسول الله صلى الله عليه و سلّم في الحديث أعلاه، لمّا آنتشر فينا الخبث.
لله الأمر من قبل و من بعد، و لا حول و لا قوّة إلاّ بالله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفرزدق
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
الفرزدق


المساهمات : 9401
نقاط : 253
تاريخ التسجيل : 26/12/2017

الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحكم الشرعي للتطبيع..؟!    الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالخميس ديسمبر 10, 2020 11:04 pm

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته.

حسبنا الله و نعم الوكيل.
حسبنا الله ونعم الوكيل.
حسبنا الله ونعم الوكيل.

هذه حقيقتهم التي اخفوها لعقود و الان قد نفذ صبرهم فلم يتمالكوا حتى أظهروا سوءاتهم للعالمين.

اللهم انا نستغفرك و نتوب اليك و نبرأ إليك مما يصنعون...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://alchamil.ahlamontada.com
الفرزدق
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
الفرزدق


المساهمات : 9401
نقاط : 253
تاريخ التسجيل : 26/12/2017

الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحكم الشرعي للتطبيع..؟!    الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالخميس ديسمبر 10, 2020 11:23 pm

اللوم في ظني ليس على هؤلاء الأشقياء المنافقين الذين وجوههم كالمجان المطرقة.
انما اللوم على المهدي، فبه يصلح الجبار امور الامة ، فما باله متقاعس عن اسباب الاصلاح قلبه بارد من كل ما حصل؟!
فهل سنظل هكذا يا مهدي ! ألا ترى ما الناس فيه؟! أوليس في قلبك غيرة على الله و دينه و عباده المقهورين ؟! إلى متى ؟! تعال اخرج من بيتك و انظر ما يحصل...

قل لي بالله عليك يا سيدي : هذه الكراسي التي هم جالسون عليها انك تعلم انها كراسيك و انت صاحبها و أحق بها منهم ، و انهم ليسوا اهلا لها ، فهيا بسرعة تحرك الله يهديك يا اخي

اتق ربك و املأ قلبك بالخوف منه و ارم عنك التسويف بالتوبة و أصلح نفسك فالأمة تنتظرك و كلنا ننتظرك...

عجبا و الله العظيم ، مصير الامة مرهون على رجل واحد فقط ان استقام استقمنا و ان هلك هلكنا معه...
انه حي و على وشك الظهور و أمره لغز محير مقلق لكل ذي حجر...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://alchamil.ahlamontada.com
الفرزدق
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
مُنَسِّقٌ عَامٌّ وَ مُعَبِّرُ المُنتَدَى
الفرزدق


المساهمات : 9401
نقاط : 253
تاريخ التسجيل : 26/12/2017

الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحكم الشرعي للتطبيع..؟!    الحكم الشرعي للتطبيع..؟!  Emptyالخميس ديسمبر 10, 2020 11:35 pm

تَفُتُّ فُؤادَكَ الأَيّــــــــــــــــــــــــــــــــــامُ فَتّـا
وَتَنحِتُ جِسمَكَ الساعاتُ نَحتــــــــــــــــــا

وَتَدعوكَ المَنونُ دُعـــــــــــــــــــــــــاءَ صِدقٍ
أَلا يا صاحِ أَنتَ أُريدُ أَنتــــــــــــــــــــــــــــــــا

أَراكَ تُحِبُّ عِرســـــــــــــــــــــــــــاً ذاتَ غَدرٍ
أَبَتَّ طَلاقَها الأَكياسُ بَتّـــــــــــــــــــــــــــــــا

تَنــــــــــــــــــــــــامُ الدَهرَ وَيحَكَ في غَطيطٍ  
بِها حَتّى إِذا مِتَّ اِنتَبَهتــــــــــــــــــــــــــــــا

فَكَـــــــــــــــــــــــــــم ذا أَنتَ مَخدوعٌ وَحَتّى  
مَتى لا تَرعَوي عَنها وَحَتّـــــــــــــــــــــــــى

أَبا بَكـــــــــــــــــــــــــــــــــرٍ دَعَوتُكَ لَو أَجَبتا  
إِلى ما فيهِ حَظُّكَ إِن عَقَلتـــــــــــــــــــــــــا

إِلـــــــــــــــــــــــــــــــى عِلمٍ تَكونُ بِهِ إِماماً  
مُطاعاً إِن نَهَيتَ وَإِن أَمَرتـــــــــــــــــــــــــــــا

وَتَجلو مـــــــــــــــــــــــــا بِعَينِكَ مِن عَشاها  
وَتَهديكَ السَبيلَ إِذا ضَلَلتــــــــــــــــــــــــــــا

وَتَحمِلُ مِنهُ فـــــــــــــــــــــــــي ناديكَ تاجاً  
وَيَكسوكَ الجَمالَ إِذا اِغتَرَبتــــــــــــــــــــــــا

يَنالُكَ نَفعُهُ مــــــــــــــــــــــــــــــــادُمتَ حَيّاً  
وَيَبقــــــــــــــــــــــــــــى ذُخرُهُ لَكَ إِن ذَهَبتا

هُوَ العَضبُ المُهَنَّــــــــــــــــــــــــدُ لَيسَ يَنبو  
تُصيبُ بِهِ مَقاتِلَ ضَرَبتـــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَكَنزاً لا تَخـــــــــــــــــــــــــــــــافُ عَلَيهِ لِصّاً  
خَفيفَ الحَملِ يوجَدُ حَيثُ كُنتـــــــــــــــــــــا

يَزيدُ بِكَثـــــــــــــــــــــــــــــــــرَةِ الإِنفاقِ مِنهُ
وَينقُصُ أَن بِهِ كَفّاً شَدَدتــــــــــــــــــــــــــــا

فَلَو قَـــــــــــــــــــــــد ذُقتَ مِن حَلواهُ طَعماً  
لَآثَرتَ التَعَلُّمَ وَاِجتَهَدتـــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَلَم يَشغَلَكَ عَنــــــــــــــــــــــهُ هَوى مُطاعٌ  
وَلا دُنيا بِزُخرُفِها فُتِنتـــــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَلا أَلهاكَ عَنـــــــــــــــــــــــــــــهُ أَنيقُ رَوضٍ
وَلا خِدرٌ بِرَبرَبِهِ كَلِفتــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

فَقوتُ الـــــــــــــــــــــــــــروحِ أَرواحُ المَعاني  
وَلَيسَ بِأَن طَعِمتَ وَأِن شَرِبتــــــــــــــــــــــا

فَواظِبهُ وَخُـــــــــــــــــــــــــــــــــذ بِالجِدِّ فيهِ  
فَإِن أَعطاكَهُ اللَهُ أَخَذتـــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَإِن أوتيتَ فيــــــــــــــــــــــــــــــهِ طَويلَ باعٍ
وَقالَ الناسُ إِنَّكَ قَد سَبَقتـــــــــــــــــــــــــا

فَلا تَـــــــــــــــــــــــــــــأمَن سُؤالَ اللَهِ عَنهُ
بِتَوبيخٍ عَلِمتَ فَهَـــــــــــــــــــــــــــــل عَمِلتا

فَرَأسُ العِلمِ تَقوى اللَهِ حَقّـــــــــــــــــــــــــاً  
وَلَيسَ بِـــــــــــــــــــــــــــأَن يُقال لَقَد رَأَستا

وَضافــــــــــــــــــــــــي ثَوبِكَ الإِحسانُ لا أَن
تُرى ثَوبَ الإِساءَةِ قَد لَبِستـــــــــــــــــــــــــا

إِذا مــــــــــــــــــــــــــا لَم يُفِدكَ العِلمُ خَيراً
فَخَيرٌ مِنهُ أَن لَو قَد جَهِلتـــــــــــــــــــــــــــــا

وَإِن أَلقــــــــــــــــــــــــــاكَ فَهمُكَ في مَهاوٍ
فَلَيتَكَ ثُمَّ لَيتَكَ ما فَهِمتـــــــــــــــــــــــــــــا

سَتَجنــــــــــــــــــــي مِن ثِمارِ العَجزِ جَهلاً  
وَتَصغُرُ في العُيونِ إِذا كَبُرتــــــــــــــــــــــــــا

وَتُفقَـــــــــــــــــــــــــــدُ إِن جَهِلتَ وَأَنتَ باقٍ  
وَتوجَدُ إِن عَلِمتَ وَقَد فُقِدتــــــــــــــــــــــــــا

وَتَذكُرُ قَولَتــــــــــــــــــــــــــــي لَكَ بَعدَ حينٍ
وَتَغبِطُها إِذا عَنها شُغِلتــــــــــــــــــــــــــــــــا

لَسَوفَ تَعَضُّ مِـــــــــــــــــــــــــن نَدَمٍ عَلَيها
وَما تُغني النَدامَةُ إِن نَدِمتـــــــــــــــــــــــــا

إِذا أَبصَـــــــــــــــــــــــرتَ صَحبَكَ في سَماءٍ  
قَد اِرتَفَعوا عَلَيكَ وَقَد سَفَلتــــــــــــــــــــــــا

فَراجِعهــــــــــــــــــــــــــا وَدَع عَنكَ الهُوَينى  
فَما بِالبُطءِ تُدرِكُ ما طَلَبتـــــــــــــــــــــــــــــا

وَلا تَحفِل بِمــــــــــــــــــــــــــــالِكَ وَاِلهُ عَنهُ  
فَلَيسَ المالُ إِلّا ما عَلِمتـــــــــــــــــــــــــــــا

وَلَيسَ لِجـــــــــــــــــاهِلٍ في الناسِ مَعنىً  
وَلَو مُلكُ العِراقِ لَهُ تَأَتّــــــــــــــــــــــــــــــى

سَيَنطِقُ عَنـــــــــــــــــــــكَ عِلمُكَ في نَدِيٍّ
وَيُكتَبُ عَنكَ يَوماً إِن كَتَبتـــــــــــــــــــــــــــــا

وَمـــــــــــــــــــــــــــــا يُغنيكَ تَشيِيدُ المَباني
إِذا بِالجَهلِ نَفسَكَ قَــــــــــــــــــــــــد هَدَمتا

جَعَلتَ المــــــــــــــــــــــالَ فَوقَ العِلمِ جَهلاً  
لَعَمرُكَ في القَضيَّةِ ماعَدَلتـــــــــــــــــــــــــــا

وَبَينَهُمــــــــــــــــــــــــــــــا بِنَصِّ الوَحيِ بَونٌ  
سَتَعلَمُهُ إِذا ( طَهَ ) قَرَأتـــــــــــــــــــــــــــــــا

لَئِن رَفَعَ الغَنـــــــــــــــــــــــــــــــيُّ لِواءَ مالٍ  
لَأَنتَ لِواءَ عِلمِكَ قَد رَفَعتـــــــــــــــــــــــــــــــا

وَإِن جَلَسَ الغَنـــــــــــــــــــــيُّ عَلى الحَشايا  
لَأَنتَ عَلى الكَواكِبِ قَد جَلَستــــــــــــــــــــــا

وَإِن رَكِبَ الجِيـــــــــــــــــــــــــــــادَ مُسَوَّماتٍ  
لَأَنتَ مَناهِجَ التَقوى رَكِبتـــــــــــــــــــــــــــــا

وَمَهمـــــــــــــــــــــــــــــا اِفتَضَّ أَبكارَ الغَواني  
فَكَم بِكرٍ مِنَ الحِكَمِ اِفتَضَضتـــــــــــــــــــــــا

وَلَيسَ يَضُرُّكَ الإِقتــــــــــــــــــــــــــــــارُ شَيئاً
إِذا مــــــــــــــــــــــــــــــــا أَنتَ رَبَّكَ قَد عَرَفتا

فَمـا عِندَهُ لَكَ مِن جَميــــــــــــــــــــــــــــــــلٍ  
إِذا بِفِنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاءِ طاعَتِهِ أَنَختا

فَقابِل بِالقَبولِ صَحيحَ نُصحـــــــــــــــــــــــــي
فَـــــــــــــــــــــــــإِن أَعرَضتَ عَنهُ فَقَد خَسِرتا

وَإِن راعَيتَهُ قَـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــولاً وَفِعلاً  
وَتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاجَرتَ الإِلَهَ بِهِ رَبِحتا

فَلَيسَت هَذِهِ الدُنيا بِشَـــــــــــــــــــــــــــــيءٍ
تَسوؤُكَ حُقبَــــــــــــــــــــــــــــــــةً وَتَسُرُّ وَقتا

وَغايَتُها إِذا فَكَـــــــــــــــــــــــــــــــــــــرَّت فيها
كَفَيئِكَ أَو كَحُلمِكَ إِن حَلَمتـــــــــــــــــــــــــــا

سُجِنتَ بِهــــــــــــــــــــــــــــا وَأَنتَ لَها مُحِبٌّ
فَكَيفَ تُحِبُّ مـا فيهِ سُجِنتــــــــــــــــــــــــــا

وَتُطعِمُكَ الطَعـــــــــــــــــــــــــــامَ وَعَن قَريبٍ  
سَتَطعَمُ مِنكَ ما مِنها طَعِمتـــــــــــــــــــــــــا

وَتَعــــــــــــــــــــــــــــــرى إِن لَبِستَ لَها ثِياباً
وَتُكسى إِن مَلابِسَها خَلَعتــــــــــــــــــــــــــا

وَتَشهَدُ كُــــــــــــــــــــــــــــــــلَّ يَومٍ دَفنَ خِلٍّ
كَأَنَّكَ لا تُرادُ بِما شَهِدتــــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَلَـــــــــــــــــــــــــــــــم تُخلَق لِتَعمُرها وَلَكِن
لِتَعبُرَها فَجِدَّ لِما خُلِقتـــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَإِن هُدِمَت فَــــــــــــــــــــــــــزِدها أَنتَ هَدماً
وَحَصِّن أَمرَ دينِكَ ما اِستَطَعتـــــــــــــــــــــــا

وَلا تَحــــــــــــــــــــــــــزَن عَلى ما فاتَ مِنها
إِذا ما أَنتَ في أُخراكَ فُزتــــــــــــــــــــــــــــــا

فَلَيسَ بِنـــــــــــــــــــــــــــــــافِعٍ ما نِلتَ فيها  
مِنَ الفاني إِذا الباقي حُرِمتــــــــــــــــــــــــــا

وَلا تَضحَك مَــــــــــــــــــــــــــعَ السُفَهاءِ لَهواً  
فَإِنَّكَ سَوفَ تَبكي إِن ضَحِكتـــــــــــــــــــــــــا

وَكَيفَ لَكَ السُــــــــــــــــــــــــــرورُ وَأَنتَ رَهنٌ
وَلا تَدري أَتُفدى أَم غَلِقتـــــــــــــــــــــــــــــــا

وَسَل مِـــــــــــــــــــــــــــن رَبِّكَ التَوفيقَ فيها  
وَأَخلِص في السُؤالِ إِذا سَأَلتــــــــــــــــــــــــا

وَنــــــــــــــــــــــــــــــادِ إِذا سَجَدتَ لَهُ اِعتِرافاً  
بِما ناداهُ ذو النونِ بنُ مَتّـــــــــــــــــــــــــــــى

وَلازِم بابَـــــــــــــــــــــــــــــــــــــهُ قَرعاً عَساهُ  
سَيفتَحُ بابَهُ لَكَ إِن قَرَعتــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَأَكثِــــــــــــــــــــــــــــــر ذِكرَهُ في الأَرضِ دَأباً  
لِتُذكَرَ في السَماءِ إِذا ذَكَرتـــــــــــــــــــــــــــــا

وَلا تَقُل الصِبــــــــــــــــــــــــــــــــــا فيهِ مَجالٌ
وَفَكِّر كَم صَغيرٍ قَد دَفَنتــــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَقُل لي يــــــــــــــــــــــــــــا نَصيحُ لَأَنتَ أَولى
بِنُصحِكَ لَو بِعَقلِكَ قَد نَظَرتــــــــــــــــــــــــــــا

تُقَطِّعُنــــــــــــــــــــــــــــي عَلى التَفريطِ لَوماً
وَبِالتَفريطِ دَهرَكَ قَد قَطَعتــــــــــــــــــــــــــــــا

وَفـــــــــــــــــــــــــــي صِغَري تُخَوِّفُني المَنايا
وَما تَجري بِبالِكَ حينَ شِختــــــــــــــــــــــــــا

وَكُنتَ مَـــــــــــــــــــــــــــعَ الصِبا أَهدى سَبيلاً
فَما لَكَ بَعدَ شَيبِكَ قَد نُكِستــــــــــــــــــــــــــا

وَهــــــــــــــــــــــــــــا أَنا لَم أَخُض بَحرَ الخَطايا  
كَما قَد خُضتَهُ حَتّى غَرِقتــــــــــــــــــــــــــــــا

وَلَم أَشرَب حُمَيّــــــــــــــــــــــــــــــــــاً أُمِّ دَفرٍ  
وَأَنتَ شَرِبتَها حَتّى سَكِرتـــــــــــــــــــــــــــــا

وَلَـــــــــــــــــــــــــــــــــم أَحلُل بِوادٍ فيهِ ظُلمٌ
وَأَنتَ حَلَلتَ فيهِ وَاِنهَمَلتـــــــــــــــــــــــــــــــا

وَلَم أَنشَــــــــــــــــــــــــــــــــــأ بِعَصرٍ فيهِ نَفعٌ  
وَأَنتَ نَشَأتَ فيهِ وَما اِنتَفَعتـــــــــــــــــــــــــــا

وَقَد صــــــــــــــــــــــــــــــــــاحَبتَ أَعلاماً كِباراً  
وَلَم أَرَكَ اِقتَدَيتَ بِمَن صَحِبتـــــــــــــــــــــــــــا

وَناداكَ الكِتـــــــــــــــــــــــــــــــــابُ فَلَم تُجِبهُ
وَنَهنَهَكَ المَشيبُ فَما اِنتَبَهتـــــــــــــــــــــــــا

لَيَقبُحُ بِالفَتـــــــــــــــــــــــــــى فِعلُ التَصابي
وَأَقبَحُ مِنهُ شَيخٌ قَد تَفَتّـــــــــــــــــــــــــــــــى

فَـــــــــــــــــــــــــــــــــأَنتَ أَحَقُّ بِالتَفنيدِ مِنّي
وَلو سَكَتَ المُسيءُ لَما نَطَقتـــــــــــــــــــــــا

وَنَفسَكَ ذُمَّ لا تَــــــــــــــــــــــــــــذمُم سِواها
بِعَيبٍ فَهِيَ أَجدَرُ مَن ذَمَمتــــــــــــــــــــــــــــا

فَلَو بَكَت الدَمـــــــــــــــــــــــــــــــا عَيناكَ خَوفاً
لِذَنبِكَ لَم أَقُل لَكَ قَد أَمِنتــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَمَن لَكَ بِالأَمـــــــــــــــــــــــــــــــانِ وَأَنتَ عَبدٌ
أُمِرتَ فَما اِئتَمَرتَ وَلا أَطَعتـــــــــــــــــــــــــــــــا

ثَقُلتَ مِــــــــــــــــــــنَ الذُنوبِ وَلَستَ تَخشى
لِجَهلِكَ أَن تَخِفَّ إِذا وُزِنتـــــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَتُشفِقُ لِلمُصِــــــــــــــــــــــــرِّ عَلى المَعاصي  
وَتَرحَمُهُ وَنَفسَكَ ما رَحِمتــــــــــــــــــــــــــــــــا

رَجَعتَ القَهقَـــــــــــــــــــــــرى وَخَبَطتَ عَشوا  
لَعَمرُكَ لَو وَصَلتَ لَما رَجَعتـــــــــــــــــــــــــــــــا

وَلَو وافَيــــــــــــــــــــــــــــــــــتَ رَبَّكَ دونَ ذَنبٍ  
وَناقَشَكَ الحِسابَ إِذاً هَلَكتـــــــــــــــــــــــــــــا

وَلَم يَظلُمكَ فـــــــــــــــــــــــــــــي عَمَلٍ وَلَكِن  
عَسيرٌ أَن تَقومَ بِما حَمَلتــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَلَو قَـــــــــــــــــــــــــــد جِئتَ يَومَ الفَصلِ فَرداً
وَأَبصَرتَ المَنازِلَ فيهِ شَتّـــــــــــــــــــــــــــــى

لَأَعظَمتَ النَــــــــــــــــــــــــــــــــدامَةَ فيهِ لَهَفاً
عَلى مـــــــــــــــــــــــــــا في حَياتِكَ قَد أَضَعتا

تَفِرُّ مِنَ الهَجيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرِ وَتَتَّقيهِ  
فَهَلّا عَن جَهَنَّمَ قَد فَرَرتــــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَلَستَ تُطيـــــــــــــــــــــــــــــقُ أَهوَنَها عَذاباً
وَلَو كُنتَ الحَديدَ بِها لَذُبتـــــــــــــــــــــــــــــــا

فَلا تُكذَب فَـــــــــــــــــــــــــــــــــــــإِنَّ الأَمرَ جِدٌّ  
وَلَيسَ كَما اِحتَسَبتَ وَلا ظَنَنتـــــــــــــــــــــــــا

أَبا بَكــــــــــــــــــــــــــــــــرٍ كَشَفتَ أَقَلَّ عَيبي
وَأَكثَرَهُ وَمُعظَمَهُ سَتَرتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

فَقُل مـــــــــــــــــــــــا شِئتَ فيَّ مِنَ المَخازي  
وَضاعِفها فَإِنَّكَ قَد صَدَقتــــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَمَهمـــــــــــــــــــــــــــــا عِبتَني فَلِفَرطِ عِلمي
بِباطِنَتي كَأَنَّكَ قَد مَدَحتـــــــــــــــــــــــــــــــــــا

فَلا تَـــــــــــــــــــــــــــــرضَ المَعايِبَ فَهِيَ عارٌ  
عَظيمٌ يُورِثُ الإِنسانَ مَقتـــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَتَهوي بِالوَجيـــــــــــــــــــــــــــــــــــهِ مِنَ الثُرَيّا  
وَتُبدِلُهُ مَكانَ الفَوقِ تَحتـــــــــــــــــــــــــــــــــــا

كَمـــــــــــــــــــــــــــــــا الطاعاتُ تَنعَلُكَ الدَراري
وَتَجعَلُكَ القَريبَ وَإِن بَعُدتـــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَتَنشُـــــــــــــــــــــــــــرُ عَنكَ في الدُنيا جَميلاً  
فَتُلفى البَرَّ فيها حَيثُ كُنتـــــــــــــــــــــــــــــــا

وَتَمشـــــــــــــــــــــــــــــي في مَناكِبَها كَريماً
وَتَجني الحَمدَ مِمّا قَد غَرَستــــــــــــــــــــــــــا

وَأَنتَ الآن لَـــــــــــــــــــــــــــــــــم تُعرَف بِعابٍ  
وَلا دَنَّستَ ثَوبَكَ مُذ نَشَأتـــــــــــــــــــــــــــــــا

وَلا ســــــــــــــــــــــــــــــــابَقتَ في ميدانِ زورٍ  
وَلا أَوضَعتَ فيهِ وَلا خَبَبتــــــــــــــــــــــــــــــــــا

فَـــــــــــــــــــــــــــــــإِن لَم تَنأَ عَنهُ نَشِبتَ فيهِ
وَمَن لَكَ بِالخَلاصِ إِذا نَشِبتـــــــــــــــــــــــــــــا

وَدَنَّسَ مـــــــــــــــــــــــــــــــــا تَطَهَّرَ مِنكَ حَتّى
كأَنَّكَ قَبلَ ذَلِكَ ما طَهُرتــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَصِرتَ أَسيـــــــــــــــــــــــــــــرَ ذَنبِكَ في وَثاقٍ
وَكَيفَ لَكَ الفُكاكُ وَقَد أُسِرتـــــــــــــــــــــــــــــا

وَخَف أَبنــــــــــــــــــــــــاء جِنسِكَ وَاِخشَ مِنهُم
كَمـا تَخشى الضَراغِــــــــــــــــــــــمَ وَالسَبَنتى

وَخـــــــــــــــــــــــــــــــــــــالِطهُم وَزايلهُم حِذاراً
وَكُن كالسامِريَّ إِذا لَمِستـــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَإِن جَهِلـــــــــــــــــــــــــــــوا عَلَيكَ فَقُل سَلاماً  
لَعَلَّكَ سَوفَ تَسلَمُ إِن فَعَلتـــــــــــــــــــــــــــــــا

وَمَـــــــــــــــــــــــــــــن لَكَ بِالسَلامَةِ في زَمانٍ
يَنالُ العُصمَ إِلّا إِن عُصِمتــــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَلا تَلَبَث بِحَـــــــــــــــــــــــــــــــــــيٍّ فيهِ ضَيمٌ
يُميتُ القَلبَ إِلا إِن كُبِّلتـــــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَغَــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرِّب فَالغَريبُ لَهُ نَفاقٌ  
وَشَرِّق إِن بَريقَكَ قَد شَرِقتـــــــــــــــــــــــــــــــا

وَلَو فَـــــــــــــــــــــــــــــــــــوقَ الأَميرِ تَكونُ فيها
سُمُوّاً وَاِفتِخاراً كُنتَ أَنتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

وَإِن فَرَّقتَهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا وَخَرَجتَ مِنها  
إِلى دارِ السَلامِ فَقدَ سَلِمتـــــــــــــــــــــــــــــــا

وَإِن كَـــــــــــــــــــــــــــــــــــــرَّمتَها وَنَظَرتَ مِنها
بِإِجلالٍ فَنَفسَكَ قَد أَهَنتــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

جَمَعتُ لَكَ النَصـــــــــــــــــــــــــــــــائِحَ فَاِمتَثِلها  
حَيــــــــــــــــــــــــــــــاتَكَ فَهِيَ أَفضَلُ ما اِمتَثَلتا

وَطَوَّلتُ العِتابَ وَزِدتُ فيــــــــــــــــــــــــــــــــــــهِ  
لِأَنَّكَ فــــــــــــــــــــــــــــــــــي البَطالَةِ قَد أَطَلتا

فَلا تَأخُذ بِتَقصيــــــــــــــــــــــــــــــــري وَسَهوي
وَخُذ بِوَصِيَّتي لَكَ إِن رَشَدتـــــــــــــــــــــــــــــــا

وَقَد أَردَفتُهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا سِتّاً حِساناً  
وَكانَت قَبلَ ذا مِئَةً وَسِتّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

منقولة.

صقر بني يس يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://alchamil.ahlamontada.com
 
الحكم الشرعي للتطبيع..؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
 مواضيع مماثلة
-
» علاج الفتور في طلب العلم الشرعي
» الحكم عشرين
» جلست على كرسي الحكم
» الحكم بغير القرآن
» رؤية عن الحكم الجبري

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهْدِيِّ :: القِسْمُ العَامُّ :: سُوقُ لَيْلٍ وَ جَارِفُ سَيْلٍ-
انتقل الى: