الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهْدِيِّ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهْدِيِّ

مُنتَدَى إِسْلَامِيٌّ سُنِّيٌّ يُعْنَى بِجَمْعِ رُؤَى المَهْدِيِّ وَ تَعْبِيرِهَا و تَرْتِيبِهَا مَعَ بَيَانِ الرُّؤَى المَكْذُوبَةِ وَ الوَاهِيَةِ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثأحدث الصورالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» سبحان الله
توهب لك الحياة!  Emptyاليوم في 12:48 pm من طرف يوسف

» المهدي و نتنياهو
توهب لك الحياة!  Emptyاليوم في 12:14 pm من طرف ذات النطاقين

»  أمام مسجد معروف في "الناصرة" في فلسطين,
توهب لك الحياة!  Emptyاليوم في 9:33 am من طرف يوسف

» المهدي جالسا بمجلس في منتصف المجلس
توهب لك الحياة!  Emptyاليوم في 7:19 am من طرف إلياس238

» رؤيا خاصة أرجو المساعدة في تأويلها
توهب لك الحياة!  Emptyأمس في 11:15 pm من طرف صامت

» والدي رحمه الله يزرع شجرة صنوبر صغيرة
توهب لك الحياة!  Emptyأمس في 8:01 pm من طرف فاطمة

» ما لا تعرفه عن اليهود
توهب لك الحياة!  Emptyأمس في 7:20 pm من طرف الحق مذهبي

» الامام المهدي عليه السلام في امتحان لمادتين
توهب لك الحياة!  Emptyأمس في 4:26 pm من طرف راجي عفو ربه

»  التابوت
توهب لك الحياة!  Emptyأمس في 4:10 pm من طرف إلياس238

» حديث نسيت منه الكثير
توهب لك الحياة!  Emptyأمس في 4:00 pm من طرف إلياس238

» " هل تلاحظ فرقًا بين سورة الفلق وبين سورة الناس⁉️"
توهب لك الحياة!  Emptyأمس في 4:00 pm من طرف إلياس238

» قلادة الذهب
توهب لك الحياة!  Emptyأمس في 2:40 pm من طرف راجي عفو ربه

»  « النِّــــعَم »
توهب لك الحياة!  Emptyأمس في 8:25 am من طرف رُقيّة..

» « عالم الرُّؤى عالمٌ عجيب جدًا»
توهب لك الحياة!  Emptyأمس في 12:27 am من طرف صقر بني يس

» ما لا تعرفه عن اليهود
توهب لك الحياة!  Emptyالثلاثاء مايو 28, 2024 9:06 pm من طرف الحق مذهبي

» رؤية جميلة عن المهدي
توهب لك الحياة!  Emptyالثلاثاء مايو 28, 2024 5:48 pm من طرف إلياس238

» الإمام المهدي
توهب لك الحياة!  Emptyالثلاثاء مايو 28, 2024 2:11 pm من طرف إلياس238

» خير إن شاء الله
توهب لك الحياة!  Emptyالثلاثاء مايو 28, 2024 10:37 am من طرف سلطانة مسك

» علامة خروج المهدي أن تمطر السماء ثلاثة أيام متوالية
توهب لك الحياة!  Emptyالثلاثاء مايو 28, 2024 9:41 am من طرف محمد حسين

» "كيف سينتهي العالم ⁉️"
توهب لك الحياة!  Emptyالثلاثاء مايو 28, 2024 9:27 am من طرف رُقيّة..

» علامة خروج المهدي خروج حيوان من القمر
توهب لك الحياة!  Emptyالثلاثاء مايو 28, 2024 1:53 am من طرف محمد حسين

» نخل المدينه المنوره، جميعه ساقط على الأرض، ولا يوجد بشر، ولا طائر يطير
توهب لك الحياة!  Emptyالثلاثاء مايو 28, 2024 1:31 am من طرف محمد حسين

» الأسد و زوجته
توهب لك الحياة!  Emptyالثلاثاء مايو 28, 2024 12:58 am من طرف محمد حسين

» أريد رأيكم في هذا .
توهب لك الحياة!  Emptyالإثنين مايو 27, 2024 10:12 pm من طرف محمد حسين

» ملابس وصلح
توهب لك الحياة!  Emptyالإثنين مايو 27, 2024 7:11 pm من طرف Ashraf y

» " لِما لا تسأل الله الهدى.. لِما لا تقف قليلاً ⁉️"
توهب لك الحياة!  Emptyالإثنين مايو 27, 2024 6:08 pm من طرف إلياس238

» ثلاث رؤى عن غزة...
توهب لك الحياة!  Emptyالإثنين مايو 27, 2024 2:46 pm من طرف يوسف

» رؤيا لي (أحد مجاهدين غزة)
توهب لك الحياة!  Emptyالإثنين مايو 27, 2024 12:28 pm من طرف رُقيّة..

» الكعبة
توهب لك الحياة!  Emptyالإثنين مايو 27, 2024 10:05 am من طرف راجي عفو ربه

» نظام العضوية و المشاركات في المنتدى
توهب لك الحياة!  Emptyالإثنين مايو 27, 2024 3:55 am من طرف راجي عفو ربه

» أول أيام المهدي بعد الإصلاح
توهب لك الحياة!  Emptyالإثنين مايو 27, 2024 1:41 am من طرف محمد حسين

» أسماء للدجال في هاتف
توهب لك الحياة!  Emptyالإثنين مايو 27, 2024 1:21 am من طرف محمد حسين

» وعد الله
توهب لك الحياة!  Emptyالأحد مايو 26, 2024 10:08 pm من طرف ياسر 337

» بجوار القمر نجم اخر
توهب لك الحياة!  Emptyالأحد مايو 26, 2024 2:42 pm من طرف صامت

» جديد رؤى المهدي
توهب لك الحياة!  Emptyالأحد مايو 26, 2024 1:29 pm من طرف احمد المفلح

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 283 بتاريخ الأحد يوليو 04, 2021 7:25 am

 

 توهب لك الحياة!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
Anonymous



توهب لك الحياة!  Empty
مُساهمةموضوع: توهب لك الحياة!    توهب لك الحياة!  Emptyالثلاثاء أكتوبر 09, 2018 10:26 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

توهب لك الحياة " .. !!
صحيح أن جسد البطل تلقى يومئذ من سيوف المشركين بضعا وثمانين ضربة، أثخنته ببضع وثمانين جراحة، حتى لقد ظل بعد المعركة شهرا كاملا، يشرف خالد بن الوليد نفسه على تمريضه ..
ولكن كل هذا الذي أصابه كان دون غايته وما يتمنى ..
بيد أن ذلك لا يحمل البراء على اليأس .. فغدا تجيء معركة، ومعركة، ومعركة ..
ولقد تنبأ له رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه مستجاب الدعوة ..
فليس عليه الا أن يدعو ربه دائما أن يرزقه الشهادة، ثم عليه ألا يعجل، فلكل أجل كتاب .. !!
ويبرأ البراء من جراحات يوم اليمامة ..
وينطلق مع جيوش الاسلام التي ذهبت تشيّع قوى الظلام الى مصارعها .. هناك حيث 

تقوم امبراطوريتان خرعتان فانيتان، الروم والفرس، تحتلان بجيوشهما الباغية بلاد الله، وتستعبدان عباده ..
ويضرب البراء بسيفه، ومكان كل ضربة يقوم جدار شاهق في بناء العالم الجديد الذي ينمو تحت راية الاسلام نموّا سريعا كالنهار المشرق ..
وفي احدى حروب العراق لجأ الفرس في قتالهم الى كل وحشية دنيئة يستطيعونها ..
فاستعملوا كلاليب مثبتة في أطراف سلاسل محمأة بالنار، يلقونها من حصونهم، فتخطف من تناله من المسلمين الذين لا يستطيعون منها فكاكا ..
وكان البراء وأخوه العظيم أنس بن مالك قد وكل اليهما مع جماعة من المسلمين أمر واحد من تلك الحصون ..
ولكن أحد هذه الكلاليب سقط فجأة، فتعلق بأنس ولم يستطع أنس أن السلسلة ليخلص نفسه، اذ كانت تتوهج لهبا ونارا ..
وأبصر البراء المشهد لإاسرع نحو أخيه الذي كانت السلسلة المحمأة تصعد به على سطح جدار الحصن .. وقبض على السلسلة بيديه وراح يعالجها في بأس شديد حتى قصمها وقطعها .. ونجا أنس وألقى البراء ومن معه نظرة على كفيه فلم يجدوهما مكانهما .. !!
لقد ذهب كل ما فيهما من لحم، وبقي هيكلهما العظمي مسمّرا محترقا .. !!
وقضى البطل فترة أخرى في علاج بطيء حتى بريء ..
أما آن لعاشق الموت أن يبلغ غايته .. ؟؟
بلى آن .. !!
وهاهي ذي موقعة تستر تجيء ليلاقي المسلمون فيها جيوش فارس ولتكون لـ البراء عيدا أي عيد ..
احتشد أهل الأهواز، والفرس في جيش كثيف ليناجزوا المسلمين ..
وكتب امير المؤمنين عمر بن الخطاب الى سعد بن أبي وقاص بالكوفة ليرسل الى الأهواز جيشا ..
وكتب الى أبي موسى الأشعري بالبصرة ليرسل الى الأهواز جيشا، قائلا له في رسالته : " اجعل امير الجند سهيل بن عديّ .. وليكن معه البراء بن مالك " ..
والتقى القادمون من الكوفة بالقادمين من البصرة ليواجهوا جيش الأهواز وجيش الفرس في معركة ضارية ..
كان الاخوان العظيمان بين الحنود المؤمنين.. أنس بن مالك، والبراء بن مالك ..
وبدأت الحرب بالمبارزة، فصرع البراء وحده مائة مبارز من الفرس ..

ثم التحمت الجيوش، وراح القتلى يتساقطون من الفرقين كليهما في كثرة كاثرة ..
واقترب بعض الصحابة من البراء، والقتال دائر، ونادوه قائلين : " أتذكر يا براء قول الرسول عنك : ربّ أشعث أغبر ذي طمرين لا يؤبه له، لو أقسم على الله لأبرّه، منهم البراء بن مالك .. ؟ يا براء أقسم على ربك، ليهزمهم وينصرنا " ..
ورفع البراء ذراعيه الى السماء ضارعا داعيا : " اللهم امنحنا أكنافهم .. اللهم اهزمهم .. وانصرنا عليهم .. وألحقني اليوم بنبيّك " ..
ألقى على جبين أخيه أنس الذي كان يقاتل قريبا منه .. نظرة طويلة، كأنه يودّعه ..
وانقذف المسلمون في استبسال لم تألفه الدنيا من سواهم ..
ونصروا نصرا مبينا ..
ووسط شهداء المعركة، كان هناك البراء تعلو وجهه ابتسامة هانئة كضوء الفجر .. وتقبض يمناه على حثيّة من تراب مضمّخة بدمه الطهور .. لقد بلغ المسافر داره ..
وأنهى مع اخوانه الشهداء رحلة عمر جليل وعظيم، ونودوا :
"  أَن تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
توهب لك الحياة!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» المهدي على قيد الحياة
» فرعون.....ودروس الحياة!!
» عزيز قوم أذلته الحياة...!!!
» المهدي طرق أبواب الحياة و لم تفتح له
» مع الصبر تكون الحياة افضل

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشَّامِلُ لِرُؤَى المَهْدِيِّ :: القِسْمُ العَامُّ :: قِصَصٌ لِأُولِي الأَلْبَابِ-
انتقل الى: